مختصر خطبتي الحرمين 9 رمضان 1436هـ                 الأمم المتحدة تعلن أقصى حالات الطوارئ الإنسانية في اليمن                 ‘تفاهمات‘ بين مصر وحماس لتخفيف الحصار                 الشيخ العمر يناشد بإحالة أمر دخول المرأة في الانتخابات إلى كبار العلماء                 مسجد بتكلفة مليون دولار بأمريكا لاستيعاب زيادة أعداد المسلمين                 المئات يتظاهرون ضد ‘انتشار الإسلام‘ في التشيك                 تقديم البصمة الوراثية إلزامي في الكويت                 أسطول الحرية يطالب بالإفراج عن عناصره                 جيش جنوب السودان اغتصب فتيات وأحرقهن على قيد الحياة                 لاجئ سوري بالعراق يضرم النار بنفسه                 حكومة طرابلس تقاطع الجولة الجديدة من محادثات فرقاء ليبيا                 الفساد وعلاجه                 رمضان و ثقافة التطوع                 كيف أُنمِّي الحُبَّ والاحترامَ بين أطفالي؟                 أصول الإبداع في الإسلام                 أكلات ومسلسلات                 تقنين الارتباط المثلي إفرازات الرأسمالية من جديد!                 صلاة التراويح.. وقفات فقهية (1 /3)                 مكشوفون مهما تقنعتم!                 من خصائص القرآن في بناء الحياة                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
(الصائمون بين الصوم عن المفطرات والصوم عن المحرمات) خطب مختارة
(رمضان بين جود الموسرين وإغناء السائلين والمحرومين) خطب مختارة
دخول الأعضاء




قاعدة بيانات الخطباء
(وفي أموالهم حق معلوم) خطب مختارة في الزكاة
ما صح وما لم يصح في (رمضان)
آخر تحديث كان في يوم السبت بتاريخ 17/9/1436 هـ الموافق 04/07/2015 الساعة 12:52 م
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نشكركم على تفاعلكم ومشاركتكم لنا في هذه الزاوية الأسبوعية المتجددة ونسأل الله تعالى أن نسهم ولو بالقليل في تحسين اختياراتكم لخطب الجمعة في مساجدكم ونبدأ بإذن الله تعالى تلقي الاقتراحات حول خطبـة 23 رمضان 1436هـ
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
إن الإنسان خُلق ظلومًا جهولاً، ولن يقف ظلمه وجهله عند حد معين؛ بل سينحط إلى ما لا نهاية، وسلطان الفطرة أقوى في النفس البشرية من سلطان الشرع؛ فقد ينتهك الإنسان حكم الشرع ولا يخالف الفطرة؛ لكنه لن يخالف الفطرة إلا بانتهاك الشرع في الغالب، ورغم ذلك فإن الإنسان لما أعطي سلطة التشريع في الغرب دمَّر
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
يلاحظ أن بعض المسلمين يصوم عن المفطرات الحسية فقط، ولا يتحرز عن المفطرات المعنوية –إذا جاز التعبير-، فلا يفطم نفسه عن الحرام، وينسى البعض ويغفل عن أن الإمساك عن الطعام والشراب في رمضان ليس هدفاً في حد ذاته، بل هو وسيلة لرقة القلب وانكساره وخشيته لله، وهذه هي حقيقة الصيام، أما إن كان الأمر ترك
الشيخ إبراهيم بن محمد الحقيل
ولا عجب أن يتمالأ الكفار والمنافقون والمنحرفون على محاولة تزهيد المسلمين في القرآن، والدعوة إلى إفراغ المناهج التعليمية والتربوية منه، وإلغاء حلقات تحفيظه وتعليمه، وسيبقى لأعداء الله تعالى ما يغيظهم، فالقرآن فرقان قد فرق بين حقنا وباطلهم، وسيتعلمه أولاد المسلمين في البلاد الغنية على المقاعد
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
ولا محل حينئذ للمكابرة حتى ولو كنت خطيباً مشهوراً، أو ذا وجاهة ورأي، أو حسب ومال، فإن الله يقول: (وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ) [الحجرات: 13] فجعل الظالم قسيم التائب، ولا ثالث بينهما. وليستحضر المسلم خطورة ترديد الكلمات دون عمل ومشاركة، فهي تزيد من الحجج القائمة، والبراهين
د. رياض محمود جابر قاسم
والخلاصة أنه يجوز ختم المصحف في أقل من ثلاثة أيام بشرط ألا يؤثر هذا الختم على الوظائف والأعمال التي يقوم بها المسلم، فله أن يستكثر منه ما يمكنه الدوام عليه، هذا إذا لم تكن له وظائف عامة أو خاصة يتعطل بكثرة الختم عنها، فإذا كانت له وظيفة عامة كولاية وتعليم ونحو ذلك، فليوظف لنفسه قراءة يمكنه
أ. رامي حنفي محمود
لا تُشتَرط الطَّهارةُ للخُطبة؛ لأنَّها ليست صلاةً، ولأنَّه لَمْ يرِدْ دليلٌ يوجِبُ الطَّهارةَ، وهذا هو مذهبُ الجمهور خلافًا للشَّافعية، ولا شكَّ أن الأفضلَ والأكملَ أنْ يكونَ الخطيبُ على طهارةٍ كاملةٍ.
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
اقتحم المسلمون العاصمة نيقوسيا، ومن قصرها الملكي؛ أعلن القائد العام للحملة الأمير تغري بروي المحمودي؛ أن جزيرة قبرص قد صارت من جملة بلاد السلطان الأشرف برسباي، وعادت الحملة إلى مصر ومعها ألوف الأسرى، وعلى رأسهم ملك قبرص (جانوس) وفي مشهد رائع بالبهجة والسرور والرضا والسعادة؛ اجتمع الناس من كل مكان؛
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
جاءكم رمضان شهر يرتقي فيها أصحاب النجابة يرتقون فيه إلى أعلى المنازل التي يحققون فيها الاقتراب من رب الأرباب، شهر يغترف فيه المهديون من فيوضات رحمات الله وينالون من ألوان الإكرام ما لا يخطر على بال ولا يجيء على مثال..
د. راشد سعد العليمي
ولتحقيق ما سبق جاء هذا الكتاب بما يتعلق بركن الصيام والتطوع فيه، لكثرة الحديث عنه، وعلى وجه الخصوص في رمضان، فرغبت بتوفيق من الله أن أجمع بعضا من المسائل المتعلقة به، بما تكلم به العلماء نفعنا الله من فقههم، وعلى وجه الخصوص الشيخ محمد ابن عثيمين بن رحمه الله تعالى، وبما تيسر عليّ فهمه حول مسائل
الشيخ د. علي بن عمر با دحدح
والظاهر أن الإنسان الصائم مفترض أنه ضعيف لكننا نراه قوياً في إرادته وعزيمته وقوياً في انتصاره على شهوته وقوياً في انتصاره على غضبه، وقوياً في انتصاره على هواه، وقوياً في انتصاره على ضعفه وعجزه، ألا ترون أنه يقوم الليل، ألا ترون أنه يستكثر من تلاوة القرآن، ألا ترون أنه يغالب نفسه فينفق في سبيل
ملتقى الخطباء - الفريق الإعلامي
وضعنا لكم باب "الراصد الإعلامي"، وفيه نجمع أهم الأخبار والمقالات التحليلية عن الأحداث التي تقع في كل مكان بالعالم -لا سيما عالمنا الإسلامي-، بجانب أهم المقالات الدعوية والثقافية؛ لتكونوا أكثر وعيا لما يدور حولكم إقليميًا وعالميًا، مع اهتمامنا بالجانب الثقافي ..
أ. خالد سعد النجار
إن غاية الصيام معالجةُ النفس وإصلاحها لتكتسب بعدها الإرادةَ الصارمة، والعزيمة الجادة على طريق الإصلاح، فالصوم تجربة فريدة في ترويض النفس لتتهذب بأجمل الآداب، وتقوية العزيمة لترتقي نحو الكمال، وتحرير الإرادة لتتخلص من أسر الشهوات .. إنها تجربة جديرة في ذاتها بالتقدير والاعتبار, لما لها من أثر بالغ
الشيخ د. ناصر بن محمد الأحمد
سوق عظيم يتنافس فيه العاكفون، وموسم يضيق فيه المفرّطون، وامتحان تُبتلى فيها الهمم، ويتميز أهل الآخرة من أهل الدنيا، طالما تحدث الخطباء وأطنب الوعاظ وأفاض الناصحون بذكر فضائل هذه الليالي، ويستجيب لهذا النداء الحاني قلوب من خالط الإيمان بشاشتها، فسلكت هذه الفئة المستجيبة طريق المؤمنين، وانضمت إلى
إن مما أوجب الله تعالى على عباده: التسليم لأوامره ونواهيه، وقبولها والعمل بمقتضاها، ((ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ)) الحج (32)، ومن تلك المهالك والمخاطر العظيمة رد حكم الله ورسوله صلى الله عليه وسلم؛ اتباعاً للهوى أو بدعوى مخالفة العقل، فإن هذا الرد
الملفات العلمية- الحربة الحوثية في طعن الخاصرة السنية
ملف انتفاضة الأسود الجريحة