مختصر خطبتي الحرمين 8 جمادى الأولى 1436هـ                 هادي: 5 أقاليم يمنية من أصل 6 رفضت انقلاب الحوثي                 سوريا : نسف مبنى المخابرات الجوية                 عباس يتحدّى ‘حماس‘ بالموافقة على إجراء الانتخابات.. والحركة تردّ                 إيران تعدم ستة من الأكراد السنة دون محاكمة                 30 رسالة مسيئة للإسلام تصل إلى مساجد في فرنسا                 الجامعة العربية: المقاومة الفلسطينية ليست إرهابًا                 وثائق مسربة تكشف: جرائم بورما بحق الروهنجيا المسلمين فاقت القتل                 نيويورك تمنح أبناء المسلمين عطلات دراسية في عيدي الفطر والأضحى                 الحكومة الليبية تطلب إذن الأمم المتحدة لشراء طائرات ودبابات                 الحكومة الإيطالية تطعن على قانون يعوق بناء المساجد                 دائرة الاهتمام.. ودائرة التأثير                 رجل السَّاقَة                 البروفسور والفيلسوف المصري مصطفى محمود صاحب كتاب الى صديقي الملحد                 أهمية اللغة العربية في فهم الإسلام                 الإيمان يمانٌ والحكمةُ يمانية                 في سوريا يناقش العالم كل الأجندات إلا تغيير النظام… أما المقاتل فتحول إلى صاحب قضية خاسرة                 عندما يتسفّل الإنسان !                 مع القرآن - نداء لمن هجر القرآن                 أهمية المساجد ودورها في الإسلام                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
(غزوة خيبر دروس وعبر) خطب مختارة
(واجبات الراعي نحو رعيته وحقوقهم عليه) خطب مختارة
دخول الأعضاء




قاعدة بيانات الخطباء
(حقوق الراعي على رعيته) خطب مختارة
(سنن الله في التغيير) خطب مختارة
آخر تحديث كان في يوم الخميس بتاريخ 14/5/1436 هـ الموافق 05/03/2015 الساعة 09:48 ص
د. محمد حسان الطيان
وهو يحتشد لخطبته، يعدُّ لها ويحضِّرها، ويزوِّر الكلام في جنانه قبل أن يتفوه به بلسانه. بل إنه ليبدأ هذا الإعداد والتحضير من لدن فراغه من خطبة سابقة، لا يني ولا يفتر، يجيل الفكر فيما سيقوله في الخطبة اللاحقة، ويتبع الفكر القلم ليضع لخطبته مخططا يُحكم فيه محاورها، ويبرز أركانها، ويعدد فروعها، ويربط
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
هل تدري ما معنى كبر السن؟! عندما يكون النوم صعبًا، وصعود السُّلم صعبًا، والأكل صعبًا، والاستيقاظ صعبًا، والتحكم في أعضاء الجسم الحيوية أمرًا صعبًا، ويكون الصوم صعبًا، والصلاة شاقة،.. كبير السن الذي سقطت أسنانه، وابيض شعره، وغزت الأمراض والأسقام والأوجاع جسمه، فهو اليوم يتابع عيادة السكر، وغدًا
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
والقرآن فيه ألف مَثَلٍ، كما قال أهل العلم، تدعو للتدبر، والنظر، والاعتبار، فمثلاً كلمة الإيمان "لا إله إلا الله " كالشجرة الطيبة أصلها راسخ في الأرض، وأغصانها ممتدة نحو السماء، تعطي ثمارها -بإذن الله- وتيسيره دائماً، وهذه الثمار العملُ الصالح يصعد إلى السماء، فينال بركته وثوابه فيكل وقت. وكلمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نشكركم على تفاعلكم ومشاركتكم لنا في هذه الزاوية الأسبوعية المتجددة ونسأل الله تعالى أن نسهم ولو بالقليل في تحسين اختياراتكم لخطب الجمعة في مساجدكم ونبدأ بإذن الله تعالى تلقي الاقتراحات حول خطبـة 15 جمادي الأول 1436هـ
د. عبد الله بن ضيف الله الرحيلي
شرع اللّه الخالق سبحانه خطبة الجمعة، وجعلها جزءًا أصيلا من تشريعات هذا الدين. شَرعَ أن تكون هذه الخطبة على المنابر، بُنيتْ من أجلها المنابر. حَضرَ المسلمون للمسجد فلم يتخلف إِلا معذور أو محروم،أوجب اللّه على المسلمين الاستماع والإِنصات للخطيب. وإِن شعيرة من شعائر الدين بهذه المثابة لجديرة بالنظر
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
بعد نجاح الصليبيين في هزيمة المعسكر السلطاني، اقتحم الصليبيون بقيادة الكونت دارتوا مدينة المنصورة وهم في حالة هياج وسعار صليبي كبير، فراحوا يقتلون المسلمين يمينًا وشمالاً، وهم في حالة نشوة وسكر بما حققوه من انتصار جزئي، وهذا العمى والغرور قد دفعوا ثمنه غاليًا جدًا، وذلك أن فرقة المماليك البحرية
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
لقد اتصفت المناهج التربوية غير الإسلامية بالتركيز على جانب واحد من جوانب حياة الإنسان, ففي اليهودية تقوم التربية على التميز والخصوصية, وفي التربية المسيحية كان التركيز على خلاص الإنسان من أدران الرذيلة، وفي التربية الطبيعية يتم التركيز على العقل أو الفرد بمعزل عن المجتمع وقد تفرد الإسلام عن
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
من جديد اشتعلت الدنيا بعدما أقر مجلس الشورى الأسبوع الماضي توصية بإدراج مادة التربية البدنية في مدارس البنات للتعليم العام بمراحلها كافة، وعاد الجدل من جديد بين الصحافيين والكتاب التغريبيين المبيحين وبين العلماء والدعاة والمشايخ المحرمين للأمر سدًا لذرائع الفساد المحيطة به.
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
إن العلم والقراءة وسيلة مهمة لمواجهة الشبهات والأفكار الضالة، والرد على الغلاة، والارتقاء بجيل الشباب المسلم ليكون أفضل حالاً وأكثر وعيًا، وأحرص على مصلحة وطنه، وصيانته من كل ما يضره. وإن المأمول من حكومة خادم الحرمين الشريفين أن تحرص على الإكثار من الطيب النافع والزاد الصالح من الكتب النافعة
أ. أحمد عبد المجيد مكى
الرياء وملاحظة المخلوقين: لا ينفك أحد عن التطلع إلى حب لذة المحمدة والجاه والطمع فيما في أيدي الناس، لكن من كمل عقله ووفق لاتباع الحق رأى ذلك مَرَضاً مُهْلِكًا فاحتاج إلى دواء يزيله ويقطع عروقه ، وذلك الدواء النافع هو أن يُعْرض عن رغبته في كل ذلك لما فيه من المضرة، وفوات صلاح القلب، وحرمان التوفيق
ملتقى الخطباء - الفريق الإعلامي
وضعنا لكم باب "الراصد الإعلامي"، وفيه نجمع أهم الأخبار والمقالات التحليلية عن الأحداث التي تقع في كل مكان بالعالم -لا سيما عالمنا الإسلامي-، بجانب أهم المقالات الدعوية والثقافية؛ لتكونوا أكثر وعيا لما يدور حولكم إقليميًا وعالميًا، مع اهتمامنا بالجانب الثقافي ..
د. محمد علي يوسف
من أكثر الأشياء التي تحبط أصحاب الهمة العالية، والهمّ الصادق؛ ذلك الخلط بين مفهوم الحل ومفهوم الواجب، بمعنى بسيط، وبدون تعقيد في المصطلحات؛ تجد صاحب الهمة أو الهم ّ إذا عجز يومًا عن إيجاد حل عاجل، وجامع لمعضلات واقعه؛ ظن أنه بذلك قد سقط عنه التكليف، ومن ثم هوى في دركات الإحباط واليأس، ونسي أنه ثمة
الشيخ د. ناصر بن محمد الأحمد
الاستغفار للنفس سواء كان بعد ذنب أو من غير ذنب أمر معلوم، لكن الاستغفار للغير من أفراد هذه الأمة من المؤمنين والمؤمنات أمر قد لا يعلمه الجميع.. لم تكتفِ الشريعة بطلب الاستغفار من الإنسان للحصول على مغفرة الديّان، بل أعطته إمكانية الحصول على هذه المنحة بطلبها ممن يُلتمس فيهم الخير والصلاح، فقد صح
د. ذياب بن سعد الغامدي
ويَقُوْلُ ابْنُ تَيْمِيَّةَ رَحِمَهُ اللهُ في "مِنْهَاجِ السُّنةِ" (6/339): "وأمَّا الحَرْبُ الَّتي كَانَتْ بَيْنَ طَلْحَةَ وبَيْنَ عَلِيٍّ فَكَانَ كُلٌّ مِنْهُمَا يُقَاتِلُ عَنْ نَفْسِهِ ظَانًّا أنَّهُ يَدْفَعُ صَوْلَ غَيْرِهِ عَلَيْهِ، لم يَكُنْ لِعَلِيٍّ غَرَضٌ في قِتَالِهِم، ولا لَهُم غَرَضٌ
الملفات العلمية- الحربة الحوثية في طعن الخاصرة السنية
ملف انتفاضة الأسود الجريحة