مختصر خطبتي الحرمين 6 ذي القعدة 1436هـ                 المقاومة الشعبية: 145 قتيلا من الحوثيين في نصف شهر بإب.. القوات السعودية تسحق محاولة تسلل                  بعد موافقة الإمارات على ‘معبد هندوسي‘.. عودت الأصنام لبلاد العرب                 تزايد المصابين بغاز الخردل في مارع بريف حلب                 العراق: معدلات الفقر ارتفعت إلى 20 في المئة                 في سابقة خطيرة.. ‘إسرائيل‘ تحدد زمن تواجد المصلين في الأقصى!                 روسيا: جهود المسلمات لتصحيح صورة الإسلام                 الهند : نسبة نمو أعداد المسلمين الأعلى في البلاد                 الجامعة العربية: طلب سعودي يؤجل اجتماع إقرار قوة عسكرية مشتركة                 اردوغان يتهم جهات بمحاولة زرع الفتنة بتركيا                 ليبيا : المؤتمر الوطني يستغرب عدم استجابة البعثة الأممية لمطالبه                 أدمن الطرق.. وبإذن الله… سيفتح لك                 نصائح وتوجيهات ليلة «أول يوم» في العام الدراسي                 قول على قول                 مستقبل الأبناء بين طموح الآباء وتحقيق الذات ‘رؤية جديدة‘                 تأميم الأقصى حين لا يسمع به أحد                 لغة الفشل                 التربية بالثقة .. عندما يفشل الضغط والمراقبة                 حينما يخفق القلب                 قواعد في ممارسة السياسة!                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
(تأملات في أحوال أمم منكوبة...ماذا قدمنا لنصرتها
(النساء وكرة القدم .. خطوة على مسار التغريب) خطب مختارة
دخول الأعضاء




قاعدة بيانات الخطباء
ما صح وما لم يصح في (الحج)
خطب مختارة في تعظيم الأشهر الحرم
آخر تحديث كان في يوم السبت بتاريخ 14/11/1436 هـ الموافق 29/08/2015 الساعة 05:21 ص
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
أمِنْ أَجْل أنك تبيت في بيتك مع أهلك وأولادك مطمئنًا تنسى آلام المبعدين المهجّرين؟! وتنسى آلام المحرومين الجوعى والعراة والمرضى؟! وتنسى آلام المشردين الذين أُخرجوا من ديارهم بغير حق، وأخذوا بعيدًا عن أهليهم وأحبتهم؟! إن ذلك ليقتضي منا على الأقل إذا عجزنا أن نمدّ لهم يدًا بالمساعدة، ألا تكون قلوبنا
الشيخ د. إبراهيم بن محمد الحقيل
وفي المدارس التي أسسها نور الدين، ونشرها في طول الشام وعرضها تربى جيل متعلم ينهض بالأمة من تخلفها، وينحاز إلى قضاياها، ويدرك مرامي أعدائها، ولا يخدع بوعود منافقيها، ويقدم مصالح أمته على مصالحه؛ فلا يغدر ولا يكذب ولا يسرق ولا يخون، وإذا أؤتمن على عمل أداه كما ينبغي مراقبا الله تعالى قبل أن يراقب
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
نعيش هذه الأيام أشهر الحج ومواقيته الزمانية، كما أننا على مقربة من فريضة الله فيها، وهي حج بيته وزيارة حرمه، وبهذا يطيب لنا الفريق العلمي لملتقى الخطباء أن نضع بين أيديكم عددا من المختارات المتعلقة بهذا الركن العظيم في تلك البقاع الطاهرة، وما فيها من مشاعر مقدسة..
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
ظل الوضع القتالي متجمدًا طيلة أربعة أشهر؛ حتى تمكن أحد القساوسة الألمان واسمه أوليفر من بناء آلة حصار بحرية متطورة؛ تمكن الصليبيون-من خلالها-من الاستيلاء على برج السلسلة الذي كان بمثابة قفل الديار المصرية، وبوابة نهر النيل المحكمة، وذلك بعد قتال في غاية الشراسة، ومن شدة وقع الخبر على السلطان
أ. علاء عبد التواب
والأَوْلَى تركه لأجل الخبر، وإن كان ضعيفًا، ولأنه يكون متهيئًا للنوم، والوقوع، وانتقاض الوضوء؛ فيكون تركه أولى والله أعلم، ويحمل النهي في الحديث على الكراهة، ويحمل أحوال الصحابة الذين فعلوا ذلك على أنهم لم يبلغهم الخبر، والله أعلم.
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
حينما يعج الزمن بالفتن، وتكثر دواعي الانحراف؛ يلزم المسلم الاستعفاف عن مواقعة الحرام، والاستعلاء عن مقارفة الفواحش، والاستعصام عن الرغبات الجَامِحَةِ والإرادات المهلكة، ومجاهدة النفس وصونها عن الأقذار، وكَبْتها عمَّا لا يَحِلّ. ومتى استسلم المرء لنوازع الشهوة والغريزة واللذة المحرمة فقد تردَّى في
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
الخطبة شعيرة من شعائر الإسلام لها دورها الفعال في صياغة سلوك الناس والتأثير عليهم في شتى المجالات، ولها دورها البارز في خدمة الدعوة إلى الله، ولذا اهتم بها رسول الله صلى الله عليه وسلم لنشر الإسلام وإبلاغ الرسالة، وخطباء المساجد من خيار الناس وأئمتهم ومرشديهم إلى خيري الدنيا والآخرة..
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
هذا وأسعدُ الناسِ برحلةِ الحجّ من تحقّق فيها بالإعداد والتجَهُّز بجميعِ أنواعِه الإيمانيّ والفقهيّ والمادّي، فهي رِحلةُ سَفَرٍ تعبُّدِيّ شاق، وانقطاعٌ عن الأهلِ وغُربَة، إلى مشاهدَ وأماكنَ وبلدان، ومناسِكَ ومشاعِر، وأقوالٍ وأحوال و أعمال، مطلوبٌ من الحاجّ إدراكها، وإيقاع عباداتِهِ فيها على مقتضَى
الشيخ ماجد إسلام البنكاني
جمعت بعض الأحاديث التي لا تصح في الحج والتي يكثر انتشارها بين الناس لنبينها لهم ونحذرهم من روايتها والتقول على المعصوم صلى الله عليه وسلم، وضممت معها الأحاديث الثابتة عنه صلى الله عليه وسلم، أسأل الله أن ينفع بها
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
وبمناسبة إقبال العام الدراسي الجديد فإننا نضع بين أيدي خطبائنا ودعاتنا الكرام مجموعة مختارة من الخطب عن المناهج التعليمية ومخططات الدول الغربية ومحاولاتها تعديل تلك المناهج؛ لترسيخ قيمها المغلوطة ومبادئها الزائفة التي تهين الفرد والجماعة في المجتمع المسلم؛ لينتبه القائمون على التعليم في بلادنا
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
لا نكون مخطئين حينما نؤكد أن الأزمة الرئيسة التي تعيشها المجتمعات العربية والإسلامية هي أزمة تعليم وتربية في المقام الأول، فكثير من المشكلات المزمنة في هذه المجتمعات يمكن القضاء عليها بسهولة شديدة ويسر إذا تمكنّا من إصلاح المنظومة التعليمية فيها ودفعها في طريقها الصحيح، بل إن حدوث أي إصلاح تعليمي
الشيخ د. علي بن عمر با دحدح
هل تريد أن ترى ألماً وحزناً!؟ انظر إلى الشام، التفت إلى اليمن، ارنُ إلى العراق، انظر إلى المسرى طفْ هنا وهناك، أما لك قلب!؟ أما لك غيرة!؟ أحي هذه الغيرة، ومن بعد الغيرة -أيها الإخوة- فإننا مطالبون كذلك بتجسيد الوحدة وأن تكون تلك الوحدة من الشعور ومن الزفرة والحسرة والدعوة إلى النصرة والمشاركة حتى
ملتقى الخطباء - الفريق الإعلامي
وضعنا لكم باب "الراصد الإعلامي"، وفيه نجمع أهم الأخبار والمقالات التحليلية عن الأحداث التي تقع في كل مكان بالعالم -لا سيما عالمنا الإسلامي-، بجانب أهم المقالات الدعوية والثقافية؛ لتكونوا أكثر وعيا لما يدور حولكم إقليميًا وعالميًا، مع اهتمامنا بالجانب الثقافي ..
الشيخ د. ناصر بن محمد الأحمد
ومِن إحسانِ الظنِّ به –سبحانَه-: أنْ نُدرِكَ ما تجنيه الأمَّةُ مِن فوائدَ في أزماتِها ومصائبِها إنها فوائدُ مَنْسِيَّةٌ، وَسَطَ أحداثٍ مأساويَّةٍ، فوائدُ تستحقُّ أنْ نُسَلِّطَ عليها الضوءَ، وأنْ نَلْفِتَ إليها الذِّهْنَ، في وقتٍ دَبَّ فيه الأسى إلى النفوسِ وغَلَب! موقنين أنّ للهِ في خَلْقِهِ
د. خالد سعد النجار
الكلمة شأنها جليل وقدرها عظيم، فبالكلمة تتواصل مع الآخرين، وبطريقة حوارك ترتسم معالم شخصيتك، وتتضح مكنونات نفسك وملامح ثقافتك وطريقة تفكيرك، وللكلام فطنة تنبثق من فطنة العقل ونور البصيرة، وهي فطنة قادرة على استيعاب الجميع استيعابا قد تعجز عنه الأموال، ولذلك لا تجد عظيما إلا وكلامه كالدرر ومنطقه
أ. أبو محمد بن عبد الله
ألا فليحذر المسلم مِن أن يجد نفسه قد حمل من الآثام في أشهر قلائل، ما قد يحمله عتاة العصاة في سنوات! لأجل هذه المضاعفة، كما ينبغي له أن يغتنم هذه الفرصة العظيمة والمنة الكريمة؛ فيجتهد فيها في الطاعة، ويكثر فيها من عظائم الأمور، وليتخيَّر منها أعظمها أجرًا وليملأ بها وقته ويُفرغ فيه جهدَه، فلعله
الملفات العلمية- الحربة الحوثية في طعن الخاصرة السنية
ملف انتفاضة الأسود الجريحة