مختصر خطبتي الحرمين 29 جمادى الأولى 1436هـ                 صالح يهرب من صنعاء و148 طائرة خليجية شاركت في عاصفة الحزم ومسلحوا القبائل يهاجمون مواقع الحوثي                 إيران تعترف بمقتل نحو 200 من الحرس الثوري في سوريا                 الاحتلال يعترف بإجراء حفريات في أساسات المسجد الأقصى                 الصين تحظر الصلاة بالأماكن العامة على مسلمي تركستان الشرقية                 السلطات السعودية تضبط 10 آلاف مصحف محرف في جدة                 حكم تاريخي في تركيا يسمح بدخول الحجاب للمؤسسة العسكرية                 الأمريكية “تيريزا كوربن” أسلمت لأحصل على حقوق المرأة                 تونس تعلن القبض على زعيم الخلية المنفذة لهجوم متحف باردو                 بعد إعلان أوباما بقاء قواته بأفغانستان.. طالبان توجه إنذارا شديد اللهجة لواشنطن                 واقع الحوثيين في اليمن ومستقبلهم                 الوقت هو الحياة                 مشكلة العقليات المزاجية !                 تأملات في سورة الناس                 إنها ستكون فتنة                 كيف أكون قدوة مؤثِّرة لطفلي؟                 ما هو مشروعك؟؟!                 أشد من الكذب !                 فلسفة الحجاب                 القلب الصغير                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
(التفسير المادي للكوارث الطبيعية) خطب مختارة
(السينما.. مخاطر بلا حدود) خطب مختارة
آخر تحديث كان في يوم الثلاثاء بتاريخ 10/6/1436 هـ الموافق 31/03/2015 الساعة 06:12 ص
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
ومن شدة براعته ذهب كثير من المؤرخين مثل: ابن خلدون، وابن الآبار، وغيرهم أن مجاهد العامري كان من موالي العرب، ولم يكن من الصقالبة، ويكفي أن ندلل على حبه للقرآن واللغة؛ أن بلاط قصره كان يضم أساطير العلم في شتى الفروع مثل: أبي عمرو الداني صاحب القراءات المشهور، وأبي عمر بن عبد البر المالكي صاحب كتاب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نشكركم على تفاعلكم ومشاركتكم لنا في هذه الزاوية الأسبوعية المتجددة ونسأل الله تعالى أن نسهم ولو بالقليل في تحسين اختياراتكم لخطب الجمعة في مساجدكم ونبدأ بإذن الله تعالى تلقي الاقتراحات حول خطبـة 14 جمادي الثاني 1436هـ
الشيخ إبراهيم بن صالح العجلان
لقد عانى أهلنا في اليمنِ أشهراً عصيبة من عًرْبَدةِ العصاباتِ الحوثيةِ الرافضية، مساجدُ يُذكر فيها اسم الله -تعالى- تُخرَّبُ وتُحْرَقُ، ومنازُل متواضعةٌ تؤوي أهلَها تُدكُّ وتُهْدَمُ. قصفٌ بالأسلحةِ الثقيلةِ والدبابات، ورجمٌ عشوائيٌّ للمساكنِ والتجمعات. استهدافٌ وإرهاب، حصار وإرعاب، وتهجير للنساء
الشيخ عبد الله بن محمد البصري
إن المبشرات النبوية التي ذكرت في شأن خذلان فارس والروم ، أو المدح لأهل الجزيرة بما فيها اليمن وأهله ، إنها لتبدد الخوف من قلوب المسلمين ، وتزيل اليأس من نفوس المؤمنين ، وتوقد شموع الأمل في دروب المجاهدين ، ولكن تلك المبشرات النبوية ، مع هذه القوات التي احتشدت والجموع التي ائتلفت ، يجب ألا تنسينا
الشيخ إبراهيم بن محمد الحقيل
إن التشيع الصفوي ما استلب إيران في القرن العاشر، وقتل فيها مليون مسلم سني إلا ليعيد مملكة ساسان، وكانت عينهم منذ انتزعوا بلاد فارس على العراق، وزحف إسماعيل الصفوي بجيوشه عليها فاحتلها، واستباح أهلها، ونبش قبر الإمام أبي حنيفة النعمان نكاية بأهل السنة، إلى أن طرده العثمانيون منها في معركة جاليدران،
الشيخ إبراهيم بن محمد الحقيل
يجب في هذا الزمن أن يعلم الطفل الإيمان وهو رضيع، ثم وهو يحبو، ثم وهو لا ينطق إلا الكلمة والكلمتين. يجب أن يكرر الإيمان بالله تعالى على مسمعه كل حين حتى يسكن الإيمان قلبه، ويتمكن فيه، فيُعرف بالله تعالى وقدرته وعلمه المحيط بكل شيء، ويُعلم نسبة النعم إليه سبحانه، ويربى على تعلق القلب به عز وجل.
الشيخ د. عبد الغني أحمد جبر مزهر
كم من خطبة تناقل الناس عباراتها، واحتجوا بأفكارها، وتداولوها بينهم إعجابا واستحسانا بها، وكم من خطبة أحدثت تحولا في عادات الناس وتصوراتهم وكم من خطبة فتحت باب الأمل والتوبة لدى بعض المخاطبين. غير أنه بالمقابل ربما كان للخطبة آثار سيئة، وأضرار خطيرة على المخاطبين من تهييج أو تيئيس، أو تناقل أخبار
الشيخ عامر المقاطي
يحرص بعض الخطباء-عن حسن نية-أن يقرأ في صلاة الجمعة آيات تتناسب مع موضوع خطبة الجمعة، وهذا خلاف السنة، وإن كان عن حسن نية فإن الأكمل اتباع سنته-صلى الله عليه وسلم-وقد ثبت عنه-صلى الله عليه وسلم-عند مسلم أنّه كان يقرأ في صلاة الجمعة: سورة الجمعة في الركعة الأولى، وسورة المنافقين في الركعة الثانية،
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
في كل عام تتجدد المناقشات حول شهر أبريل وما اشتهر فيه من "كذبة أبريل"، تلك التي يتذرع بها كثير من الناس للمزاح بالكذب؛ الأمر الذي يتسبب في كثير من الأحوال في فواجع ومشكلات جمة قد تصل إلى حالات وفاة أو خسارة أموال أو ما شابه ذلك من المصائب، دون أدنى قدر من المسؤولية أو العقل.
الشيخ د. علي بن عمر با دحدح
دمروا المساجد وهم يزعمون أنهم أنصار الله!! أحرقوا دور تحفيظ القرآن، ليست بالعشرات بل بالمئات، معاهد العلم والكتب الإسلامية يجمعونها ويحرقونها كما صنع التتار في بغداد والخطف والقتل لأكثر من خمسة آلاف أو سبعة آلاف على خلاف في الأقوال، هؤلاء يزعمون أنهم أنصار الله وأنهم شيعة آل رسول الله -صلى الله
الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك
ومن المتقرر عند العلماء أن جميع طوائف الرافضة؛ كالاثني عشرية والنصيرية والدرزية والإسماعيلية أشد عداوة لأهل السنة من غيرهم، فإذا صالوا على أهل السنة واعتدوا شُرع قتالهم لشركهم ولعدوانهم، وبناء على ما ذكر من تسلطهم على أهل السنة في اليمن وعلى الحدود السعودية، فالواجب على المسلمين من أهل اليمن
ملتقى الخطباء - الفريق الإعلامي
بكل ألمٍ وأسًى تابعَ العالَمُ ما وصلَت إليه الأمورُ في اليمن الحبيب، وببالِغِ القلقِ تابَعَ المُسلِمون تطوُّرات الأحداث الخطِرة في بلاد اليمن الحبيبة، حتى وصلَ الأمرُ من فئةٍ بغَت إلى الاعتِداء على شرعيَّة القيادة، وعلى أهل البلدِ ككُلٍّ، بما أقضَّ مضاجِعَ الأهالي، وهتَكَ الأمنَ والأمان، وأخافَ
الشيخ د. أسامة بن عبدالله خياط
بالنظرِ إلى طبيعة الرسالة السامِية التي تحمِلُها بلادُ الحرمين الشريفين للعالمين، وإلى صفةِ المهمَّة الشريفة المُسنَدة إليها، باعتِبارها بلدًا جعلَه الله -تعالى- قبلةً للمُسلمين، ومقصِدًا للعابِدين، ومُلتقى للإخوة في الدين، ومثابةً للناس لا يقضُون من زيارته الوطَر، ولا ينالُهم في التردُّد عليه
الشيخ د. حسين بن عبدالعزيز آل الشيخ
آلَت الأمورُ في اليمن إلى أوضاعٍ أمنيَّةٍ سيئةٍ، غُيِّبَت معه القيادةُ جبرًا وقهرًا عن قيادة البلاد، حتى غدَت الأمورُ في هذا الإقليم من أقاليم المُسلمين إلى فوضى خطِرة، تُنذِرُ بضررٍ عظيمٍ، وشرٍّ مُستطيرٍ على اليمن وأهله وجيرانِه من المُسلمين. لقد عانَى اليمنُ وأهلُه من أعمالٍ عدوانيَّةٍ من
الملفات العلمية- الحربة الحوثية في طعن الخاصرة السنية
ملف انتفاضة الأسود الجريحة