مختصر خطبتي الحرمين 17 من شوال 1437هـ                 حزب الله العراقي يحاول حرق آلاف السجناء السنة وسط تكتم إعلامي                 تقارير دولية: 94% من القصف الروسي يستهدف مناطق سكنية بسوريا                 بعد اغتيال دعاة في عدن واعتقال علماء ودعاة في حضرموت، مخاوف من مخطط يستهدف العمل الدعوي والخيري                  مستوطنون يقتحمون الأقصى.. والاحتلال يعتقل حارسين من داخل المسجد                 دعاة وإعلاميون ينعون شهداء السعودية: بذلوا أغلى ما يملكون لأمننا                 الحكم غيابيًا على نائب شيعي بالكويت أساء للسعودية والبحرين                 دعوة للنفير العام في ليبيا ضد التدخل الفرنسي                 فيضانات هائلة تضرب السودان بسبب ارتفاع منسوب نهر النيل                 صحيفة تركية: جنرال أمريكي هو من قاد الانقلاب الفاشل                 أخبار منوعة:                 الجدال مبدأ الشر                 التغافل، وأخلاق الكبار                 هل مصلحة أمريكا مع ايران والاسلام الشيعي                 القيم العالمية والتطرف القيمي                 ماذا شاهد العرب في رمضان 1437                 العلم المنسي.. تعليم التفكير الإسلامي                 صاحب القرية                 الاتجاه الخاطيء باستهداف أهل السنة                 جماعة ‘كولن‘ بين الفكر والممارسة                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
(النار وصفها وأهوالها) خطب مختارة
(دار النعيم.. أوصافها وما أعد الله فيها) خطب مختارة
دخول الأعضاء




قاعدة بيانات الخطباء
(التفجيرات وحرمة الدماء) خطب مختارة
(مع الحر في شدته) خطب مختارة
آخر تحديث كان في يوم الخميس بتاريخ 22/10/1437 هـ الموافق 28/07/2016 الساعة 12:37 م
الشيخ د. إبراهيم بن محمد الحقيل
وإذا عظمت حاجة البشر لشيء كان بذله لهم أنفع شيء عندهم، وأعظم القرب عند الله تعالى؛ والماء أهم شيء لبقاء الجنس البشري بعد الهواء، فكان في بذله إحياء لهم، كما أن في منعه عنهم هلاكا لهم؛ ولذا كان من أفضل الأعمال بذل الماء، وكان من كبائر الذنوب منع فضل الماء؛ لأن الناس فيها شركاء..
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
إن الكون كله بيد الله وحده، من عرشه إلى فرشه، سماءه وأرضه، يابسه وماءه، كل ذلك بيد رب العالمين، فلا يحدث للعباد شيء إلا بأمره وإذنه وتقديره، لحكمة يعلمها –جل وعلا-، يصطفى من عباده شهداء، ويمحِّص أهل البلاء، وتستبين سبيل المجرمين، ويهلك من هلك عن بيِّنة ويحيى الباقون عن بينة، فالأمر كله لله وحده لا
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
منع اليهود من الاستيطان في سيناء، لما فتح السلطان سليم الأول مصر عام (923 هـ - 1517م) أصدر فرمانًا بمنع اليهود من الهجرة إلى سيناء، وأوضح من صدور هذا المرسوم بأن اليهود كانوا يريدون الهجرة إلى هذا الإقليم المصري واستيطانه، على أساس أنه يضم الوادي المقدس طُوى، الذي كلم الله -سبحانه وتعالى- فيه موسى
د. مها بنت صالح بن عبدالرحمن الميمان
تتنوع أشكال الكلام وتتعدد قوالبه، وتختلف أغراضه، لكنه بجميع أشكاله هو الرسالة التي يريد (المرسل/المنشيء) أن يوصلها إلى المرسل إليه (المخاطب/الملتقي) وتعد الخطابة أحد أشكال الكلام وقوالبه التي تضمن رسائل مباشرة إلى الجمهور المتلقي وتختلف أغراضها بين دينية وسياسية واجتماعية وغيرها..
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
إن الله تعالى يعلم مدى مكر الماكرين، ومدى خبثهم ودهائهم، يراه ويسمعه ويطلع عليه ويحيط به، فيمكر بهم بما لا يدور في خلدهم، ولا يخطر على قلبهم، فيأتيهم من حيث لم يحتسبوا، فيقذف في قلوبهم الرعب؛ ليكون الرعب جندًا من جنده -عز وجل-؛ يزهق به أرواح الأعداء، ويزلزل به كيانهم، ويقوّض به أركان ملكهم، وهذا
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
وساد هذا الشعور بين الأعداء المتربصين بالأمة الإسلامية حتى صار عندهم عقيدة وقناعة؛ أنما الإسلام -بقرآنه وسنته والمتمسكين به- هو العدو الأول والأخطر والذي يجب أن يُزال لتتحقق طموحاتهم! وأنهم لن يستطيعوا أن يستأصلوا الإسلام من قلوب المسلمين بقوة السلاح وكثرة العدد والعتاد أبدًا! فانطلقوا يخططون
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
وكان يراعي في وقت حال ما يحتاج الناس إِلى بيانه، لا يتكلف السجع ولا التعمق. بل جُلُّ قصده إِبلاغ المعاني النافعة بأوضح العبارات وأقصرها. ولقد أوتي جوامع الكلم. وكان يردد اللفظ أو المعنى حسب ما يحتاج المقام إِلى ترديده، وهذا أولى ما يعتمده الخطيب، ولا بأس مع ذلك بمراعاة تحسين الألفاظ من غير تكلف.
الشيخ عبدالعزيز بن مرزوق الطريفي
إن رسول الله صلى الله عليه وسلم مكث تسع سنين لم يحج ثم أذن في الناس في العاشرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حاج، فقدم المدينة بشر كثير، كلهم يلتمس أن يأتم برسول الله صلى الله عليه وسلم، ويعمل مثل عمله فخرجنا معه...
أ. جمال نادر الفرا
إن للخطاب القرآني والتوجيه النبوي أهدافاً شرعية وحِكماً متوخاة من خلال أحكام وآداب الجمعة المستنبطة، كالأمر بالسعي وترك البيع ووجوب الإنصات، تُخرجها عن الصورة الشكلية التي اعتادها الناس إلى حقيقة أهداف هذه الأحكام بالتفاعل الحقيقي مع خطبة الجمعة تعلُّماً وفهماً وتعليماً وتطبيقاً.
أ. محمود الفقي - عضو الفريق العلمي
فترى الشيخ يتغير صوته وطبقته ونبراته من موقف إلى موقف، يرفع صوته ويخفضه، يرققه ويغلِّظه... ففي مقام التخويف والإنذار تسمع الصوت المرجرج المزلزِل فكأن الصوت يثور ويفور ويغتلي، وفي مقام الترقيق والمواساة تسمع الصوت الخاشع الوجل المرتعش الحاني فكأن الصوت يربت على كتف السامعين ويحتضنهم، وفي مقام
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
كان الشوق المكنون في قلوب المسلمين للوصول إلى الحرمين الشريفين يحدو المسلمين من أقاصي الأرض في كل أحوالهم، ويخفف عنهم آلام السفر ومشاق الطريق ومخاطره، فمنهم من مات في طريقه إلى الحج، ومنهم من أصابته شدائد في سفره، فما ضرهم ما أصابهم، بل تحملوا الشدائد راضين سعداء، راجين رضوان الله، ومنهم من ظل
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
وغير خافٍ على أحد التطورات التي تحدث اليوم في العراق، بعد شعور أهل السنة فيها بتغول الرافضة ضدهم، مع صمت الغرب عن تجاوزات الحكومة الطائفية بامتياز، مما دفع كثيرًا من أهل السنة إلى الدفاع عن أنفسهم وأموالهم وأهلهم ودينهم..
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
الصحة والفراغ لدى المسلم -وهما متوفران لدى الشباب- من أعظم النعم التي يكثر هدرها وإضاعتهما بأبخس الأثمان وأتفه الشواغل، لهذا جاء الهدي النبوي يدعونا للاستفادة منهما على الوجه الصحيح بالأنشطة المفيدة الممتعة بما يعزز دعم شخصية المؤمن، والتزامه بقيمة وفضائله، وينمي فيها حب العطاء، وخدمة المجتمع،
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
أصحاب القلوب الحية لا تمر عليهم آيات الصيف دون مزيد من التذكر والاعتبار، فحر الصيف يحمل في لفحه ولهيبه آيات من لهيب الآخرة، يضع المؤمن أمام نفسه مدكرًا ومتمثلاً ما ينتظر البشر في عرصات القيامة انتظارًا للحساب، وما يكون بعد ذلك من عذاب السموم، تلك النار التي هي أعظم من نار الدنيا بست وثلاثين مرة،
أ. محمد إلهامي
وخلاصة هذا التاريخ أن الأتراك قوم لم ينقلهم من البداوة إلى الحضارة إلا الإسلام، ولا يعرفون فكرة ولا انتماء حقيقيا غيره، وهو انتماء عميق لم يستطع حتى أتاتورك محوه من النفوس بل صار جزءا من الهوية الذاتية للتركي وإن لم يكن يصلي أو يصوم أو يشرب الخمر، وشعارات الدولة العثمانية وكثير من عاداتها حاضرة
ملتقى الخطباء - الفريق الإعلامي
وضعنا لكم باب "الراصد الإعلامي"، وفيه نجمع أهم الأخبار والمقالات التحليلية عن الأحداث التي تقع في كل مكان بالعالم -لا سيما عالمنا الإسلامي-، بجانب أهم المقالات الدعوية والثقافية؛ لتكونوا أكثر وعيا لما يدور حولكم إقليميًا وعالميًا، مع اهتمامنا بالجانب الثقافي ..
الشيخ د. علي بن عمر با دحدح
مشاعر الحزن والفرح عند أهل الإسلام والإيمان المدركين لحقيقة دينهم، المنطلقين تشبثاً بكتاب ربهم، وتأسياً بهدي رسولهم -صلى الله عليه وسلم-، يدركون ذلك فيما ورد كذلك عند الإمام أحمد بسند حسن أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "أَوْثَقُ عُرَى الإِيمَانِ الْحُبُّ فِي اللَّهِ، وَالْبُغْضُ فِي اللَّهِ"..
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
الإمَّعة في فروع الدِّين، ومِن ذلك: التَّعصُّب المذهبي، كالذي يقلِّد غيره في العبادات حتى لو أخطأ وظهر له الدَّليل على خطئه، كما في التَّعصُّب المذهبي الذي سبب كثيراً من النكبات والهزائم للأمة ووصل إلى حد استباحة الدماء والحرمات..
ملتقى الخطباء - الفريق الإعلامي
ما أحوجَنا أن نُحيِيَ معاني الإيمان في قلوبِنا، ونحرِصَ على أن نكون فاعِلين ومُؤثِّرين في واقعِنا ومُجتمعِنا، ونسعَى جاهِدين في إعادة تلك الصُّور المُشرِقة لأسلافِنا التي تدلُّنا على ما كان يتحلَّى به المُجتمعُ المُسلمُ من التعاوُن والترابُط، والتكافُل الاجتماعيِّ، وأن نستشعِرَ أيضًا أن لنا إخوةً
خطب الفريق العلمي - ملتقى الخطباء