مختصر خطبتي الحرمين 8 من ربيع الآخر 1438هـ                 يونيسيف: 1400 طفل قتلوا في اليمن منذ الانقلاب الحوثي                 60 ألف لاجئ سوري يواجهون الموت في اليونان                 ‘علماء المسلمين‘:الموصل تتعرض لحرب تدمير تستهدف البشر والحجر                 رئيس وزراء فلسطين يحذر من انفجار الوضع الأمني حال نقلت أمريكا سفارتها للقدس                 برلمان تركيا يبدأ مناقشة تغيير نظام الحكم إلى ‘الرئاسي‘                 جنازة رفسنجاني تتحول إلى مظاهرة لدعم المعارضة                 السودان لترامب: تجديد أوباما للعقوبات شيء مؤسف.. طالبته برفع العقوبات الاقتصادية                 تحذيرات من انتشار مرض الإيدز في ليبيا                 السلطات المغربية تمنع إنتاج وبيع ‘النقاب‘                 أخبار منوعة:                 من الفائز؟                 اليمن.. جردة عام سيئ                 لا سواء قتلانا في الجنة وقتلاهم                 المال، لغةً وثقافةً                 أين الخلل؟                 أختي                 ثورة الشام التي قتلت شعارات وقيم أميركا الحقوقية والديمقراطية؟!                 اللغة أنتَ                 تمكين النساء اقتصاديا لدى الأمم المتحدة وما يمكننا!                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
دخول الأعضاء




سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله (إمام عادل) خطب مختارة
(الأقربون أولى بالمعروف) خطب مختارة
الشيخ ربيع أحمد
ومن الأدلة على حاجة البشر للرسل أن عقول الناس قد تدرك حسن معظم أفعالهم الحسنة وقبح معظم أفعالهم القبيحة لما تترتب عليها الأفعال من المصالح والمفاسد، وبناء على ما في الأفعال من صفات، ولكن لا يلزم من كون الفعل حسناً عند الناس أن يأمر الشرع به، وأن يكون محبوباً عند الله، ولا يلزم من كون الفعل قبيحاً
د. إسماعيل علي محمد
وكم من قضية عادلة كان الفشل حليفَها، لا لشيء سوى أنه لم يتهيّأ لها مَن يحسن عرضها، ويعرف كيف يدافع عنها، وينتصر لها، ويستميل الآخرين ويقنعهم بالوقوف إلى جانبها، وكم من قضية باطلة لاقت نجاحا، بما تهيّأ لها مِن أناس استطاعوا أن يُضْفوا عليها قبولا ومصداقية، ويجلبوا لها تأييدا وتعاطفا.
الشيخ عبد الحميد بن باديس
دعوى الجاهلية -يا بني عمي، أو يا قومي، أو يا أهل بلدي، أو يا أهل وطني- انتقموا لي، فإذا دعا بها وقعت التفرقة بين عشيرة وعشيرة أو بين قوم وقوم أو بين بلد وبلد، أو بين وطن ووطن، وأثارت الحمية في كل واحدة من الناحيتين على الأخرى، ودفعت إلى الإسراف .. أما دعوى الإسلام فهي: يا عباد الله، أو يا مسلمون
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
بوتين السوفياتي القومي المتحمس لأمجاد الامبراطورية البائدة، وصف انهيار الاتحاد السوفياتي بأنه "أكبر كوارث القرن العشرين "، وهو يؤمن بذلك حقاً. وقد نذر حياته السياسية لتصحيح ما يعتبره تحولاً مخيفاً وغير عادل للأحداث، سببه، في رأيه، الغرب. وتكمن خطته البعيدة في استعادة الأصول الجيوسياسية التي فقدت
د. محمد الأمين مقراوي الوغليسي
ويشهد الواقع على خطورة الإعلام المنسلخ من كل قيم الرحمة والعدل والخير، ومن أبرز الأمثلة التي يمكن أن نضربها لندلل على خطورته، الإشارة إلى ما يفعله الإعلام الإيراني الطائفي العنصري، الذي يزيف الحقائق، ويغسل أدمغة الشعوب الناطقة بالفارسية، ويعلمها كره العرب، واحتقارهم، فتجد أبرز الشعارات التي يرفعها
د. عبدالسميع الأنيس
وقد جاء عن التابعي الجليل عون بن عبدالله بن عتبة، قال: "بينا رجلٌ بمصرَ في بُستان ينكُث، فرفع رأسه، فإذا رجل قائم على رأسه بيده مِسحاةٌ، قال: فكأنه ازدراه، قال: فقال: بمَ تُحدِّث نفسَك؟ فسكتُّ، فقال: تُحدث نفسك بالدنيا؟ فإن الدنيا أجلٌ حاضر، يأكل منها البَرُّ والفاجر، أم بالآخرة؟ فإن الآخرة أجل
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
كما اشتكى الأسد من ارتفاع وتيرة الخلاف بين قادة جيش الأسد والقادة العسكريين الإيرانيين، والغطرسة الإيرانية في التعامل مع قادة جيشه، الخلاف الذي تصاعد لدرجة اغتيال قائد عسكري مهم بجيش الأسد لم يعجبه تعزيز إيران المبالغ فيه لميليشياتها.قلق الأسد من إيران انتقل بدوره إلى الروس الذين اكتشفوا مع مرور
د. محمد الأمين مقراوي الوغليسي
إن توفير العيش الكريم لكل المجتمع هو المطلب الأساس، بدل الهروب للأمام، وتلقف دعوات غربية فاسدة في ذاتها، ولازالت صرخات الغربيات يتردد صداها في ذهني وأذني، كقولها: "تعبت من الظهور قوية في مجتمع لا يرحم المرأة" وقولها: "المشكلة في الرجال الذين لا يريدون تحمل المسؤولية"، وقولهن: "نريد أسرة، نريد
د. إبراهيم الناصر
4) وضع الحدث في سياقه الطبيعي فلو سقطت حلب لم تسقط بقية المدن التي بيد الثوار، ولو سقطت المدن لم تسقط الثورة السورية، ولو سقطت الثورة السورية لم تسقط ثورة المسلمين ضد المستكبرين والظالمين، ولو سقطت ثورات المسلمين فسيبقى الإسلام ولن يسقط، بعز عزيز أو بذل ذليل؛ فالإسلام أقوى وأبقى من كل عزيز ومن كل
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
صندوق النقد الدولي هو وكالة متخصصة من منظومة معاهدة بريتون وودز تابعة للأمم المتحدة، أنشئ سنة 1945 للعمل على دعم الاقتصاد العالمي الجديد. وتم تقسيم النفوذ بين جناحي الغرب، فالبنك الدولي يديره الأمريكان اليهود، بينما يدير صندوق النقد الدولي الأوروبيين اليهود، وذلك لضمان استمرار النفوذ الاستعماري
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
سماع المدح هو من أخطر الأبواب على النفس، فإذا ما فتح أمامها فإنها تجد المجال خصبًا لكي تنتفخ وتتعاظم. فهو الشراب الحلو اللذيذ الذي يسكرها ويجعلها تعيش في أجواء النشوة والسرور والطرب. لذلك قيل: المدح هو الذبح، فمن أراد أن يذبح أحدًا فليكثر من مدحه، كما قال -صلى الله عليه وسلم- لمن مدح رجلاً عنده:
الشيخ د. إبراهيم بن محمد الحقيل
فالعيد شعيرة وعبادة بغض النظر عن أصله؛ فالمشاركة فيه مشاركة في عبادة كفرية، والتهنئة به تهنئة بشيء من الكفر، وهنا يظهر تناقض من يتساهلون بهذا الأمر من دعاة المسلمين؛ إذ كيف يدعون الكافر إلى الإسلام ثم يهنئونه بشيء من شعائر الكفر؟! وسبب هذا التناقض هو الجهل بحقيقة العيد..
د. محمد محمد بدري
ولذلك فإنه لم يعد يكفي أن نطلق الصيحات الخطابية في الكتب، والمجلات والصحف والندوات، وفوق المنابر: عودوا إلى الإسلام، عودوا إلى الإسلام، وإنما لا بد أن نمتلك منهاجًا تربويًا شاملًا يسد الثغور على فتنة الجاهلية المعاصرة، ونستطيع من خلاله إعادة صياغة الفرد المسلم بما يتفق وأهداف الإسلام، ويُلبي حاجات
الشيخ خالد بن عبد المحسن التويجري
وروي أن أحد الجنود المسلمين وقع أسيراً في حوزة الرومان، وأنهم حملوه إلى إمبراطورهم الذي حاول أن يُكْرِهَه على ترك إسلامه، فرفض الأسير المسلم، فأمر الإمبراطور أن تُفقأ عيناه، وسمع عمر بن عبد العزيز - رحمه الله - بذلك، فكتب إلى ملك الروم يقول: "أما بعد: فقد بلغني ما صنعت بالأسير المسلم، وإني أقسم
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
سارع كثير من المراقبين بتطبيق قواعد التحليل السياسي للحدث بالبحث عن الأطراف المستفيدة من الحادث المفاجئ، وقياساً على قراءة معطيات الحدث نجدها تشير بأصابع الاتهام إلى طرفين لا ثالث لهما، هما المستفيد الأكبر مما حدث، خصوصا وأن حادث الاغتيال استبق بيوم واحد موعد القمة الروسية التركية الإيرانية في
د. محمد العبدة
ومصطلح المواطنة مصطلح غامض، فنحن عندنا شيء اسمه انتماء إلى (أمة) وغير المسلم هو مواطن له حقوقه الخاصة وحقوقه العامة وكذلك عليه واجبات يتفق عليها التي تطلب منه، وهذا شيء طبيعي في الدول والحضارات، بل هذا أفضل ما عرفته البشرية من تفاهم وتعايش مع وجود الاختلاف في الدين. بينما نجد في بعض الدول الغربية
الشيخ فهد العجلان
ومراعاة السياق ليست حاجة هامشية، أو فضولاً في النظر، بل هو من الوعي والإدراك الواجب، فمن لا يراعي السياقات في أقواله وأفعاله فلقصور في عقله، فحين يصرخ بي إنسان من بيته يشتكي تسلط اللصوص على حرماته، وتعديهم على حقوقه، فمن الحمق والسفه أن أحدق النظر فيه مذكراً إياه بأنني سبق أن حذرتك أن لا تفتح
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
ومع توالي النكبات والنوازل وآخرها نازلة حلب وسقوط بيد المعسكر الإيراني الروسي اتضح أن حجم المؤامرة أكبر مما يطفو على السطح بكثير ، وأن الأطروحات الحديثة ما هي إلا إعادة إنتاج لمشاريع قديمة ..
د. كمال حبيب
ثانياً: الحداثيون: وهم الذين يرون اللحاق بالقطار الأمريكي أملاً يسعون إليه، وهؤلاء هم (الليبراليون الجدد) وهم تقريباً أقرب للملاحدة؛ فليس لديهم إيمان سوى بقيم اللذة والمتعة، والغرب لديهم ليس وجهة للحاق به ولكنه دين ومرجعية تنتظم عقولهم وأفكارهم وفقاً لها، هم لا يؤمنون بخصوصية لعالمنا الإسلامي؛
الشيخ حسين أحمد عبدالقادر
إنَّ العمل على البناء الإيجابي لمسلم أو مسلمة هو بمثابة بناء للأمَّة الإسلاميَّة، وكل جهد مَبذول لتوظيف طاقة بشريَّة لمسلم واحد يترتَّب عليه توظيف الطاقة البشرية للآلاف من المسلمين؛ وذلك للنتيجة المتولدة لتوظيف طاقة المسلم من أثَر متعدٍّ بفضل الله الكريم على غيره من المسلمين.
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
باختصار شديد أكبر كارثة ممكن أن تنزل بشخص، أن يجد أعماله كلها في مهب الريح، أو أنها قد أصبحت هباءً منثوراً، يجد كد السنين، وجهد الأيام، والسهر والتعب، قد أصبح في النهاية مثل السراب، يحسب الرائي طاعة وعبادة وعملاً، ولكنه في النهاية كان سراباً ووهماً. ومع الأهمية القصوى لإيقاد شعلة الإيمان في القلب
د. محمد محمد بدري
إن منهاج الإسلام التغييري كامل وشامل، وليس مجرد مشروع للإصلاح الجزئي، وهو يقدم (الهداية) بشأن كل جانب من جوانب الإنسان، وكل ناحية من نواحي الحياة، ويهدف إلى إعادة بناء الفرد والأمة - بل والمجتمع البشري - بناء صحيحًا، أساسه إقامة العدل الرباني كما أراده الله أن يكون، لأن هذا العدل هو المفهوم
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
أيضاً المناورة العسكرية البحرية التي قامت بها المملكة العربية السعودية أكتوبر الماضي تحت مسمى (درع الخليج) في مضيق هرمز، خير رد على ترهات إيران وتهديداتها الجوفاء، حيث فندت كذب طهران فيما تدعيه الآن، حيث لم يتم الكشف عن أي حضور إيراني في المضيق طيلة فترة المناورات، ما يجعل الحديث عن سيطرة مفاجئة
د. عبدالسميع الأنيس
القلمُ أساس الحضارة، وهذا هو السر في التقدم الذي شاهَدناه في ربوع الاندلس، وكم خسِر العالَم من صفاء وإخاء، وسعادة وطمأنينة، وأمن وإيمان، وحضارة وتمدُّن، بعد أن أخرَجونا من الاندلس.
الشيخ محمد الزبن
وإن من المسؤولية على الخطيب مثله مثل أئمة مساجد الفروض أن يحافظ على الصلاة بالجماعة، ولا يتخلف عن جماعته، ولا يتأخر عنهم ويشق عليهم، وأن يتخولهم بالموعظة؛ لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يتخول أصحابه بالموعظة من حين لآخر، وخصوصاً عندما تحصل مناسبة أو تنبيه على خطأ.
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
غير أن الهدف السري لهذه المليشيات الإيرانية يبدو أنه أكبر مما هو معلن ومتداول، وعين إيران وطموحاتها يبدو أنها ترمي لما هو أهم وأخطر، وأن دخول المليشيات الإيرانية في سوريا هو حلقة من حلقات هذا المشروع الخطير؛ عين إيران على البحر المتوسط. فالميليشيات التي تسيطر عليها طهران تستعدَ لاستكمال ممر بري من
الشيخ عطية صقر
هذه سُنَّة الله تعالى في الحياة، يقوم المصلحُ فيلتفُّ حوله جندٌ يؤمنون به وأعوان يُناصرونه، وشعبٌ يسير وراءه ويُنفِّذُ تعاليمه، وبتلاحم القيادة مع القاعدة يتحقَّق التعاون، وبقوة هذا التلاحم تنجح الثورة وتَهُون الصعاب، وتأمن القافلة من كل عدوان وهي سائرة في طريقها الطويل.
أ. د. ناصر بن سليمان العمر
ومما سبق نعلم أن ولاية الحسبة تتمثل في بلادنا بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وهو الاسم الذي اختاره لها ولاة الأمور؛ ولكن هل وجود ولاية الحسبة، وهل كون الهيئة القائمة بها تسمى هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يعني قصر هذه المهمة عليها؟..
الشيخ مبارك عامر بقنه
ومن الخطأ أن تكون المكافئة دائماً عن طريق التعزيز المشروط، بل لا بد من استخدام التعزيز المتغير، أي المكافأة على أساس عشوائي أو غير متوقع، فعندما يصبح السلوك السليم عادة للطفل أو عندما يعمل الطفل سلوكاً جديداً إيجابياً فإنه يكافئ عليه، فمثلاً، إذا فاجأت طفلك بمكافأة بسبب ممارسته للقراءة، فإن الطفل
"إذا قام المهدي هدم المسجد الحرام ... وقطع أيدي بني شيبة وعلقها بالكعبة، وكتب عليها: هؤلاء سرقة الكعبة" [الإرشاد للمفيد ص411، وانظر الغيبة للطوسي ص282].
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
ومع مجيء الخميني وثورته الطائفية الرافضية عادت مرة أخرى المؤامرات ضد بيت الله الحرام، وقد ابتدع الخميني لشيعته ما يسمى بمظاهرة البراءة، حيث يقوم الحجاج الشيعة الروافض بالتظاهر أثناء موسم الحج ضد أمريكا وإسرائيل كنوع من أنواع الدعاية الكاذبة لاستقطاب عامة المسلمين لمذهبهم وعقيدتهم، وكانت السعودية
أ. زياد الريسي - مدير الإدارة العلمية
إن رسالة المسجد، أيها الإمام، لا تقتصر على قولك: استووا، وإمامتك بهم! كما أن علاقتهم بك لا تنتهي عند متابعتهم لك في صلاتهم؛ فقبل أن يقتدوا بك في صلاتك ينبغي أن يهتدوا بك في أخلاقك وسلوكك وحسن تعاملك..
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
ولعل البداية الفعلية للوصول إلى هذا المقام الإيماني الراقي في التعامل مع كتاب الله، يبدأ من معرفة الأسباب الحقيقية في عدم الانتفاع من هذا القرآن، وغياب أثره الذي أنتج أجيالاً قرآنية فريدة من سلف الأمة، فمعرفة أسباب الداء هي الخطوة الأولى لكتابة وصفة الدواء. وبلا شك أن هذا لم يحدث في يوم وليلة، بل
د. عبد العزيز الجميلي
ومثل هذا التفقُّه ينمِّي المَلَكة ويزيد الاستعداد، ويقوِّي الذهن، وهو من مفاتيح تجديد الفقه وجعله مواكباً لحاجة الناس. وإن الملاحَظ الآن على واقع الفقه والفتوى هو البطء الشديد في الاستجابة للمتغيرات، حتى إن الفتوى لتصدر أحياناً بعد تغيُّر الوضع عما هو عليه إلى وضع جديد، وذلك لعدم المبادرة حين ظهور
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
وهكذا نجد الأثر السريع للقرآن، لقد تلقوه مبهورين، يستوي في ذلك المؤمنون والكافرون: هؤلاء يُنبهرون فيؤمنون، وهؤلاء يُنبهرون فيهربون، ثم يتحدث هؤلاء وهؤلاء عما مسَّهم، فإذا هو حديث غامض لا يعطيك أكثر من صورة المسحور المبهور، الذي لا يعلم موضع السحر فيما يسمع من هذا النظم العجيب، وإن كان ليُحس منه في
د. علي بن محمد الصلابي
وصاحب الدعوة لا يمكن أن يستمد السلطان إلا من الله، ولا يمكن أن يُهاب إلا بسلطان الله، ولا يمكن أن يستظل بحاكم أو ذي جاه فينصره ويمنعه، ما لم يكن اتجاهه قبل ذلك إلى الله، والدعوة قد تغزو قلوب ذوي السلطان، والجاه، فيصبحون لها جنداً وخدماً فيفلحون، ولكنها هي لا تفلح إن كانت من جند السلطان وخدمه، فهي
الشيخ علوي بن عبد القادر السَّقَّاف
وإمَّا أنْ تكونَ التهنئةُ في أزمانٍ معيَّنة كالأعيادِ، والأعوامِ والأشهرِ والأيَّام، وهذا يحتاجُ إلى بيانٍ وتفصيلٍ، وتفصيله كما يلي: أمَّا الأعياد - عِيد الأضحى وعيد الفطر - فهذا واضحٌ لا إشكالَ فيه، والتهنئةُ بها ثابتةٌ عن جمْعٍ من الصَّحابَة..
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
سجدوا وهم مشركون، وهم يمارون في الوحي والقرآن، وهم يجادلون في الله والرسول! سجدوا تحت هذه المطارق الهائلة التي وقعت على قلوبهم والرسول -صلى الله عليه وسلم- يتلو هذه السورة عليهم، وفيهم المسلمون والمشركون. ويسجد فيسجد الجميع. لا يملكون أن يقاوموا وقع هذا القرآن، ولا أن يتماسكوا لهذا السلطان. ثم
الشيخ عبد الله المراغي
وفي القرآن الكريم آيات كثيرة تحضُّ العقل حضاً وتدفعه دفعاً إلى أن يكشف أسرار الكون ويستغلَّ كل ذَرَّة من ذَرَّاته، وكل جزء من أجزائه، ليحقق ما وعده الله تعالى به، وما ندبه إليه في قوله تعالى: (وَسَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا مِنْهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ
أ. أبو محمد بن عبد الله
ومن الحِكم في تحريم هذه الأشهر الأربعة وإيقاف الحرب فيها، إعطاء فرصة للفريقين لتقويم أعمالهم وتصحيح مسارهم، فالمؤمنين لدراسة الوضع، ولإمهال الأعداء، فلعلهم يفكرون في الأمر، ويثوبون إلى الإسلام، فهو خير لهم وللمسلمين من أن تأكلهم الحرب، أو يموت الكفار على كفرهم، فهدايتهم على أيدينا خير لنا ولهم من
أ. د. فهمي أحمد عبدالرحمن القزاز
ومن هذه النفحات التي جالت في خاطري هذا العام: "فضل الهجرة والمهاجر في السنة النبوية المطهرة"، فرأيتُ من تمام الفائدة الكتابة في هذا الموضوع، عسى أن يكون نافعًا في بابه، واقتصرتُ فيه على ذِكر النص الوارد في السنة النبوية، مع تخريجه والحكم عليه بالهامش، مع ذكر بعض الفوائد والفرائد من كلام شرّاح
الشيخ إدريس أبكر مجرشي
وهذا المؤتمر وما نتج عنه من بيانات وتصريحات وما أعقبه من ردود وتراجعات وخاصة من بعض مشيخة الأزهر حيث قال الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر الشريف في تصريحات له عن مؤتمر الشيشان: " لم يخطر في بال أزهري أن السعودية حامية الحرمين بعيدة عن أهل السنة والجماعة؛ فهذا عبث وهذا غير موجود في الفكر الأزهري،
الشيخ سفر بن عبد الرحمن الحوالي
وقد كان بعض السلف يوصون الوعاظ والخطباء ألا يُفصِّلوا ذنوب المسلمين ويشهروا عيوبهم على المنابر؛ حتى لا يشمت بهم أهل الكتاب والمشركون. ويدخل في ذلك التشهير بالجماعات الإسلامية في أوساط أهل الإلحاد والبدع ..
أ. عبد الكريم قاسم
إن الداعية الماهر هو الذي يصنع لديه مناعة تحصنه من فيروسات المجتمع، فهو كالطبيب الذي يعالج المجتمع من وباء منتشر، في نفس الوقت الذي يحرص فيه جيداً على ألا يصاب بالمرض.
وفي حالة انتشار الفساد في المجتمع، فالوسيلة الوحيدة لإزالته هو الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. مع العلم أنه من الواجب أن نعرف أن هذا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يجب أن يكون دون كلل ولا ملل، ولا أقول يجب أن يستمر أياماً ولا شهوراً ولكن العمر كله..
الشيخ د. عمر بن عبد الله المقبل
فرقٌ كبيرٌ بين مَن يؤدّي الصلاةَ لعِلمِه باضطراره إلى هذا السبب الذي يَصِله بربه، يفتح له أبواباً مِن المناجاة والانطراح بين يدي الرب -جل جلاله- فرق بين هذا ـ وبين من يؤديها خوفاً مِن إثم تركها، وفي كلٍّ خير، ولكن بين الاثنين في هذا الأمر كما بين المشرق والمغرب.
الشيخ البهي الخولي
ولسنا نقصد أنهم لا يفهمون، لأن عقولهم متبلدة، بل هم لا يفهمون لأن قلوبهم، وهي مركز الملكات الإلهية، معطلة عن الفهم، بما شغلها وألهاها... أجل، إن فهم هذه الرسالة وقبولها منوطان بيقظة الوجدان الإلهي في الإنسان، لا بالفهم العقلي والمنطق الذهني فقط... وإن العربي الذي تحسس للعقيدة، وبذل في سبيلها ما
د. أكرم كساب
النفوس المؤمنة جبلت على حب بيت الله الحرام، تشتاق إليه على فقرها وعجزها، وتتمنى لو أن الله أكرمها بزيارة بيته لتطفئ هذا الشوق، وقد ذكر صاحب كتاب (صفة الصفوة) فقال: دخل قوم حجاج ومعهم امرأة تقول: أين بيت ربي؟ فيقولون: الساعة ترينه؛ فلما رأوه قالوا: هذا بيت ربك أما ترينه؟ فخرجت تشتد وتقول: بيت ربي!!
د. عمار منلا
أن دين الأمة من لدن آدم إلى قيام الساعة هو الإسلام، وأن كل الأنبياء قد سلك طريق الحج، ولذا يدلنا رسول الله صلى الله عليه وسلم كما سنلاحظ في مراحل الطريق إلى حج الأنبياء وأسمائهم والإشارة الواضحة إلى الأماكن التي مروا بها..
« 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 »