مختصر خطبتي الحرمين 18 من جمادى الآخرة 1438هـ                 مقتل 40 حوثيًا حاولوا التسلل إلى السعودية                 نتنياهو: سنواصل النشاط الاستيطاني خارج الخط الأخضر                 إيران تتهم روسيا بتسهيل اختراق إسرائيل للأجواء السورية                 نصف مليون عراقي يواجهون خطر الموت بالموصل                 آلاف الصوماليين يفرون من ‘موسم الموت‘                 البوذيون في ميانمار يحتجون على منح المواطنة لأقلية الروهينجا المسلمة                 الاحتلال الفارسي يغتصب المزيد من الأراضي بالأحواز                 المبعوث الأممي إلى ليبيا: قلق من إمكانية خروج الأوضاع عن السيطرة                 أردوغان: موقف أوروبا من تركيا يعرض الأوروبيين للخطر                 أخبار منوعة:                 الرجل يكتب والمرأة تقرأ                 نخبة العالم الإسلامي وعالم الأشياء                 أمي .. لن اقدم لك ألما في ثوب السعادة ولا خطأ في ثوب الصواب !                 الهويني الهويني.. يا أهل العجلة                 العلمانية العربية نبتة غريبة زٌرعت في غير أرضها                 جريمة غسْل الأموال                 واجبنا في خدمة الإسلام                 وقفات مع مصطلح ‘السينما الإسلامية‘                 علاقة التقوى بالرؤية السديدة للواقع                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
دخول الأعضاء




الأخلاق المذمومة (البخس والتطفيف) خطب مختارة
الأخلاق المذمومة (الشماتة) خطب مختارة
مظاهرة في إيران تطالب بإطلاق المعتقلين السياسين
6/4/1438هـ - الساعة 06:19 ص

 

 

 

نظم عدد من ذوي المعتقلين السياسيين في إيران مظاهرة حاشدة أمام سجن إيفين، شمال العاصمة طهران، للمطالبة بالإفراج عن النشطاء المضربين عن الطعام وعلى رأسهم آرش صادقي، الذي يخوض إضرابا عن الطعام منذ حوالي 70 يوماً.

 

وأفادت تقارير حقوقية أن صحة صادقي تدهورت للغاية ، حيث أغمي عليه من فرط تقيؤ الدم، كما أصيب بتشنج حاد.

 

كما أصبح يعاني من فقدان الجسم من السوائل وتعرض الكليتان للتضرر بشدة ويهدده خطر تلاصق ونزيف في الأمعاء.

 

 واعتقل صادقي في سبتمبر الماضي وصدر حكم عليه بالحبس 19 عاما بتهمة "الدعاية ضد النظام وتنظيم التجمعات غير المرخصة والنشاط ضد الأمن القومي"، كما اعتقلت زوجته غولرخ إيرائي وصدر ضدها حكم بالسجن 6 سنوات بتهمة "الإساءة إلى قيادة ونظام ولاية الفقيه".

 

وأعربت بريل كوفلر مسؤولة قسم حقوق الإنسان والمساعدات الإنسانية في وزارة الخارجية الألمانية، عن قلقها إزاء الوضع الصحي للسجناء المضربين عن الطعام ودعت إيران الى احترام حقوق الإنسان والإفراج عن هؤلاء الناشطين.

 

وقالت كوفلر إنه "طالما لم يتم مراعاة القانون والمعايير الإنسانية بحق السجناء السياسيين المضربين عن الطعام فيجب إطلاق سراحهم".

 

المصدر: وكالات

 

 

إيران تعتقل 70 شخصًا بتهمة التجسس وتعدم آخرين

 

أعدم النظام الإيراني 7 سجناء في سجني مدينتي كرج وقزوين، بحسب بيان أصدرته أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في باريس.

 

وأوضح البيان أن 4 سجناء إيرانيين تم إعدامهم شنقا بالسجن المركزي بمدينة كرج، أمس الأول الثلاثاء، حيث أعدم 2 منهم بدون إطلاع عائلاتهما وإجراء اللقاء الأخير بهما.

كما شنق 3 سجناء تتراوح أعمارهم ما بين 30 و34 و36 عاما في سجن قزوين في يومي الثاني والثالث من الشهر الجاري.

 

في غضون ذلك تم نقل سجين عمره 33 عاما إلى سجن سبيدار في الأهواز لتنفيذ حكم الاعدام بحقه.

 

وكان نظام الملالي الإجرامي أعدم فجـر يوم الإثنين سجينين في سجن قزوين المركزي شنقًا اسمهما «مجيد ذ» و«نصرت خزايي».

 

وأفادت تقارير منشورة أن أقارب سجين نصرت خزايي لم يتم إخبارهم حينما كانوا يلتقون به بأن السجين سيتم إعدامه لاحقا. وبحسب التقريرأن ملف نصرت كان قد خفف وفي قيد المتابعة الا أنه بعد اللقاء تم نقله إلى زنزانة انفرادية وتم إعدامه فجر يوم الإثنين.

 

وفي السياق قالت منظمة مجاهدي خلق: إن تقارير واردة أفادت أن عوائل سجينين محكوم عليهما بالإعدام في سجن جوهر دشت بمدينة كرج التقوا أمس الأول آخر لقاء معهما.

 

وسينفذ الإعدام على السجينين قريبا في أحد أحياء مدينة كرج شنقا على الملأ.  واسمهما “بابا علي جشمه نوشي” و”تراب رشيدي”.

 

إلى ذلك وبعد مرور عامين على اعتقال مجموعة من سكان قرية نصير آباد من قبل القوات القمعية الإيرانية، لايزال 10 اشخاص منهم في حالة غير محسومة. ومع مراجعات متكررة لعوائل هؤلاء السجناء لم يعط مسؤولو النظام اجابة واضحة لهذا الموضوع.

 

وبناء على قول السجناء، إن جميعهم كانوا تحت التعذيب للحصول على الاعترافات التي أمليت عليهم، لأن عناصر المخابرات سيئة الصيت حاولوا خلال العامين الماضيين ان يوجهوا بعض التهم لهؤلاء السجناء مثل قتل عناصر الامن الداخلي والبسيج غير ان المعتقلين لحد الان رفضوا الاعترافات بهذه التهم.

 

من ناحيتها، أصدرت منظمة العفو الدولية بيانا لاطلاق سراح فوري ورعاية طبية للسجين السياسي “آرش صادقي”، و حذرت النظام الايراني من العبث بحياته.

 

وفي السياق أعلن مدعي عام طهران أمس الأربعاء أن 70 شخصا مسجونون في طهران بتهمة “التجسس”، وفق ما نقلت عنه وكالة “ميزان أونلاين” التابعة للسلطة القضائية الايرانية.

 

وزعم المدعي العام عباس جعفري دولت آبادي أن “المدانين السبعين بالتجسس الذين يقضون عقوبتهم في سجون طهران نقلوا الى الأعداء معلومات عن البلاد في مجالات مختلفة، ولا سيما النووي والعسكري والسياسي والاجتماعي والثقافي”.

 

ولم يذكر هوية المحكومين ولا مدة عقوباتهم ولا الدول “العدوة” التي نقلوا اليها المعلومات.

 

وهي المرة الأولى التي تعلن فيها السلطة القضائية الايرانية إدانة هذا العدد الكبير من الأشخاص بتهمة التجسس.

 

وكان مدعي عام طهران أعلن في 18 أكتوبر صدور أحكام بالسجن عشر سنوات على 6 أشخاص بتهمة “التجسس” لصالح الولايات المتحدة.

 

وأوضح المدعي العام في ذلك الحين أن المحكومين الستة هم رجل الأعمال الايراني الأميركي سياماك نمازي ووالده محمد باقر نمازي (80 عاما) واللبناني نزار زكا و3 إيرانيين آخرين هم فرهاد عبد-صالح وكمران قادري وعلي رضا اوميدفار.

 

وقالت الحملة الدولية لحقوق الإنسان في إيران في بيان في ديسمبر إن ما لا يقل عن ثمانية سجناء سياسيين في إيران يقومون “بإضراب عن الطعام يشكل تهديدا للحياة..للمطالبة بتحسين الأوضاع ومراجعة أحكام السجن غير العادلة.”

 

يذكر أن لإيران سجلا حافلا في انتهاكات حقوق الإنسان، وسبق لمنظمة “هيومن رايتس ووتش” أن قالت في تقريرها العالمي للعام 2016  أن قوات الأمن والمخابرات، هما أكثر من انتهك حقوق الإنسان في إيران في 2015.

 

وأعلنت السلطات الإيرانية في 2 أغسطس 2016 إعدامها 20 اتهمتهم بـ”محاربة الله”، والمحكومون تمت إدانتهم من المحاكم الثورية بعد اتهامهم بانتمائهم لجماعة معارضة تصفها إيران بـ”الإرهابية”.

 

ووثقت “هيومان رايتس ووتش” أكثر من 230 إعداماً في الفترة ما بين يناير حتى أغسطس 2016، وبهذا تبقى إيران الرائدة إقليمياً في عمليات الإعدام.

 

وفي عام 2015، أعدمت إيران بحسب المنظمة بين 966 و1055 شخصا، ووثقت منظمات حقوق الإنسان إعدام 4 أحداث على الأقل في 2015، في خرق التزامات إيران بمقتضى القانون الدولي.

 

ومن أبرز الإعدامات في عامي 2015 و2016، إعدام شهرام أميري العالم الإيراني متخصص في الفيزياء النووية في أغسطس 2016.

 

ووفقاً لأرقام منظمة العفو الدولية، فإن إيران أعدمت 694 شخصا في 7 أشهر في العام قبل الماضي، بمعدل 3 إعدامات يومية، وفي الشهر الأول من العام 2015، تمت المصادقة على أحكام إعدام صادرة بحق 27 شيخا وداعية من أهل السنة بتهمة الدعاية ضد النظام.

 

المصدر: المسار

 

 

 

الأخلاق المذمومة (السخرية والاستهزاء) خطب مختارة
صلح الحديبية دعوة للحكمة والروية (خطب مختارة)

أضف مشاركتك
الإسم
البريد الالكتروني
عنوان المشاركة
نص المشاركة
أدخل رمز التحقق :