مختصر خطبتي الحرمين 18 من جمادى الآخرة 1438هـ                 مقتل 40 حوثيًا حاولوا التسلل إلى السعودية                 نتنياهو: سنواصل النشاط الاستيطاني خارج الخط الأخضر                 إيران تتهم روسيا بتسهيل اختراق إسرائيل للأجواء السورية                 نصف مليون عراقي يواجهون خطر الموت بالموصل                 آلاف الصوماليين يفرون من ‘موسم الموت‘                 البوذيون في ميانمار يحتجون على منح المواطنة لأقلية الروهينجا المسلمة                 الاحتلال الفارسي يغتصب المزيد من الأراضي بالأحواز                 المبعوث الأممي إلى ليبيا: قلق من إمكانية خروج الأوضاع عن السيطرة                 أردوغان: موقف أوروبا من تركيا يعرض الأوروبيين للخطر                 أخبار منوعة:                 الرجل يكتب والمرأة تقرأ                 نخبة العالم الإسلامي وعالم الأشياء                 أمي .. لن اقدم لك ألما في ثوب السعادة ولا خطأ في ثوب الصواب !                 الهويني الهويني.. يا أهل العجلة                 العلمانية العربية نبتة غريبة زٌرعت في غير أرضها                 جريمة غسْل الأموال                 واجبنا في خدمة الإسلام                 وقفات مع مصطلح ‘السينما الإسلامية‘                 علاقة التقوى بالرؤية السديدة للواقع                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
دخول الأعضاء




الأخلاق المذمومة (البخس والتطفيف) خطب مختارة
الأخلاق المذمومة (الشماتة) خطب مختارة
97 شخصًا من 17 دولة عربية اعتنقوا الإسلام بالأقصى خلال عامين
6/4/1438هـ - الساعة 06:22 ص

 

 

 

 

 

أعلن خطيب المسجد الأقصى في القدس المحتلة، إن 97 شخصا من 17 دولة غربية، أعلنوا إسلامهم أمامه، خلال العامين الماضيين.

 

وقال الشيخ عكرمة صبري، في تصريح مكتوب: " أعلن سبعة وتسعون شخصاً، يمثلون سبع عشرة جنسية من مختلف دول العالم الغربي، إسلامهم بإرادتهم واختيارهم، ونطقوا بالشهادتين (أشهد ألا إله إلا الله، وأشهد أن محمداً رسول الله)".

 

وأوضح أن العديد ممن اعتنقوا الاسلام، يحملون جنسيات "الولايات المتحدة، وفرنسا، وألمانيا، وبريطانيا، فنلندا، وغيرها من الدول".

 

وأضاف الشيخ صبري، الذي يشغل أيضا منصب رئيس هيئة العلماء والدعاة:" إن الدين الإسلامي هو دين العدالة والتسامح، وهو دين شامل لجميع الرسالات السماوية السابقة، وان المسلم يؤمن بنبوة جميع الأنبياء والمرسلين دون استثناء".

 

وأردف:" الذين يدخلون الإسلام، يكونون مختارين بإرادتهم؛ لأن الله عزّ وجل يقول:( لا إكراه في الدين)".

 

وأشار إلى أن "مكتب الأمانة العامة لهيئة العلماء والدعاة"، في مدينة القدس، يستقبل من يرغب في اعتناق الإسلام، وهي الجهة الوحيدة في مدينة القدس التي تصدر شهادة من هذا النوع.

 

يذكر أن مئات آلاف السياح، من مختلف أنحاء العالم يزورون مدينة القدس الشرقية المحتلة سنويا.

 

المصدر: المسلم

 

 

حماس تنتقد وصف LBC للمقاومة بالإرهاب

 

هاجمت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، قناة "LBC" اللبنانية، بعد تقرير بثته الليلة الماضية، ساوت به بين عمليات المقاومة الفلسطينية والأعمال التي صنفتها القناة كـ"إرهابية".

 

وأكدت الحركة في بيان لها، اليوم الثلاثاء، أن مقاومة الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال، تصنف ضمن حقه المشروع في المقاومة التي تقرها القوانين الدولية، ومواثيق حقوق الإنسان.

 

وفي سياق الرسالة التي وجهتها حركة حماس في لبنان إلى قناة (LBC)، حول تقرير بثته الليلة الماضية، عن الهجمات التي استهدفت أماكن السهر في العالم، وذكرت من ضمنها عمليات كتائب القسام ضد أهداف "إسرائيلية" عامي 2001 و2002، قالت: "إن الشعب الفلسطيني يناضل من أجل الحرية والتخلص من الاحتلال".

 

كما أوضحت الحركة أن دوافع ما يسمى بـ "الإرهاب" وأهدافه تختلف بالكامل عن دوافع المقاومة وأهدافها، مضيفة، بأن الشعب الفلسطيني من أكثر الشعوب تعرضاً لـ"الإرهاب"، وأنه يقاوم دفاعاً عن الأرض والحرية.

 

المصدر: الرسالة نت

 

 

الموساد يطلق حملة بمواقع التواصل لتجنيد جاسوسات

 

أطلق جهاز الاستخبارات الصهيوني (الموساد) حملة عبر الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي لتجنيد جاسوسات وضابطات جمع المعلومات والعمليات الخاصة.

 

ونشر أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الصهيوني للإعلام العربي إعلانا للحملة باللغة العربية في صفحته على موقعي فيسبوك وتويتر.

 

وجاء في نص الإعلان الذي نشره الموساد باللغة العبرية "نسعى لامرأة قوية، لا يهم لنا ما قمت به، ما يهم بالنسبة لنا هو من أنت، الموساد يسعى إلى ضباط مخابرات من طابع خاص".

 

والإعلان الذي نشرت في خلفيته صورة لفتاة باللون الأبيض والأسود دون أن تتضح معالم وجهها ربما يكون من الإعلانات الفريدة للجهاز المتخصص بالتجسس وتنفيذ عمليات بما فيها الاغتيال.

 

وجاء في الإعلان الذي نشر في الصحف الصهيونية ووسائل التواصل الاجتماعي باللغة العبرية "إذا كنت صاحبة شخصية وقدرة فستكتسبين الخبرة الأخرى لدينا".

 

ويطلب الإعلان من المنتسبات "قدرة على الأداء المرتفع عند كثرة المهام والضغوط، وقدرة على الارتجالية والعمل في ظروف عدم الوضوح"، لافتا إلى أن العمل يشمل "نشاطات طارئة خارج البلاد، وكذلك بعثات خارج البلاد كجزء من مسار الخدمة".

 

 ويتبع جهاز الموساد - مباشرة لمكتب رئيس الوزراء الصهيوني، وللجهاز موقع إلكتروني باللغات العربية والإنجليزية والفارسية والفرنسية والروسية، إضافة إلى العبرية.

 

المصدر: وكالات

 

 

الاحتلال يجدد التحقيق مع الشيخ رائد صلاح

 

أعلنت مصادر حقوقية فلسطينية من الداخل الفلسطيني المحتل، بأن السلطات الصهيونية أعادت الشيخ رائد صلاح، للتحقيق مجددًا بشأن نشاطه في المسجد الأقصى، وخطابه الداعي إلى التمسك بالثوابت الوطنية.

 

وقال المحامي الخاص برئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل، خالد زبارقة، إن وحدة التحقيقات المركزية "433" في مركز شرطة اللد (وسط فلسطين المحتلة 48)، اتصلت به صباح اليوم وأبلغته بالتحقيق مع الشيخ صلاح بخصوص ملفات ضده.

 

وأوضح زبارقة أن الاحتلال لم يوجه للشيخ صلاح تهمًا جديدة، وإن القديمة منها تتضمّن "تزعّم تنظيم غير قانوني، وتوليه منصبا في تنظيم محظور، والتحريض على العنف".

 

كما أكد المحامي الفلسطيني، أن "التهم لا أساس لها من الناحية القانونية، وإنما تدخل في إطار الملاحقة السياسية والشخصية والدينية للشيخ صلاح، وبخطابه حول الخطر الذي يتهدد القدس والمسجد الأقصى".

 

ورأى زبارقة أن ملف التحقيقات الجديد "تمهيد وبداية لعملية ممنهجة، لتجريم العبادات والشعائر الدينية الإسلامية؛ كالرباط والاعتكاف وكفالة الأيتام وغير ذلك".

 

وأضاف:" الشيخ صلاح أخذ استشارة قانونية قبل التحقيق الذي استمر 4 ساعات، وأعيد بعد التحقيق إلى زنزانته الانفرادية".

 

من جهته، أكد المحامي عمر خمايسة  أن الشرطة حاولت التحقيق مع الشيخ صلاح قبل أسبوعين، ولكنه رفض قبل الحصول على استشارة قانونية باعتبار أن هذا من حقه.

 

وهذه هي المرة الأولى التي يخضع فيها الشيخ صلاح للتحقيق، منذ اعتقاله في شهر مايو الماضي.

 

وقال المحامي خمايسة:" نخشى من أن يكون السبب من هذا التحقيق هو سعي الاحتلال لتمديد فترة اعتقال الشيخ رائد إذ من المعلوم أن موعد الإفراج عنه قد اقترب".

 

وأوضح أن تزامن فتح هذه الملفات مع قرب الإفراج عن الشيخ صلاح في نهاية الشهر الجاري، "يدل بشكل واضح وصريح أن الهدف ليس قانونيا بل هو سياسي وخدمة أجندات خبيثة".

 

المصدر: متابعات

 

 

 

الأخلاق المذمومة (السخرية والاستهزاء) خطب مختارة
صلح الحديبية دعوة للحكمة والروية (خطب مختارة)

أضف مشاركتك
الإسم
البريد الالكتروني
عنوان المشاركة
نص المشاركة
أدخل رمز التحقق :