مختصر خطبتي الحرمين 16 شعبان 1438هـ                 يونيسيف: ارتفاع وفيات تفشي الكوليرا في اليمن إلى 209                 سوريا.. قلق أممي إزاء ‘سلامة‘ 400 ألف شخص الرقة إثر                 العراق:‘العبادي‘ يعترف بتنفيذ مليشيات طائفية لعمليات خطف                 فلسطين ترحب بالموقف الأمريكي من حائط البراق في القدس                 واشنطن تعلن معارضتها لمشاركة البشير في قمة الرياض                 تحذير أممي من تزايد الهجمات ضد المسلمين بأفريقيا الوسطى                 الأحوازيون يرفضون الحل الأمريكي لقضيتهم                 تصاعد التوتر بين تركيا وألمانيا                 الكشف عن “رقم صادم” لعدد قطع السلاح في ليبيا                 أخبار منوعة:                 وقفات مع قوله تعالى: {وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ}                 متى نصر الله؟                 مفهوم التجديد لدى أهل السنة                 زوجتي                 البحارة                 الحكمة من النهي عن البيع في المسجد                 «الناس معادن»                 فضاءات شبكات التواصل الاجتماعي والمسألة الأخلاقية                 ناصح بالنهار .. خصيم بالليل !                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
دخول الأعضاء




(الصحبة السيئة ومضارها) خطب مختارة
(الصحبة الصالحة ومنافعها) خطب مختارة
برلمان تركيا يبدأ مناقشة تغيير نظام الحكم إلى ‘الرئاسي‘
13/4/1438هـ - الساعة 04:27 ص

 

 

 

 

بدأت الجمعية العامة للبرلمان التركي اليوم الاثنين، مناقشة مقترح دستوري قدمته الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية الحاكم، بشأن تغيير نظام الحكم في البلاد من برلماني إلى رئاسي.

 

يأتي ذلك، عقب موافقة اللجنة الدستورية في البرلمان على المقترح الدستوري، نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

 

ومن المتوقع أن تستغرق مناقشة الجمعية العامة للمقترح 13-15 يوما، وسيخضع المقترح لذات الإجراءات المطبقة على مقترحات ومشاريع القوانين الأخرى في الجمعية العامة، لكن سيتم مناقشته على جولتين.

 

 ويحتاج المقترح إلى موافقة ثلاثة أخماس أصوات النواب حتى يتم إقراره في البرلمان، أي ما يعادل 330 نائبا على الأقل(من إجمالي 550 مقعداً)، وستكون عملية التصويت سرية.

 

ويعتبر أي بند في المقترح ملغى إن لم يحصل على 330 صوتا خلال عملية التصويت في الجولة الثانية، وسيعتبر المقترح ملغى في حال لم يحصل على عدد الأصوات المذكور آنفا عند التصويت عليه.

 

 تجدر الإشارة إلى أن لحزب العدالة والتنمية الحاكم، 317 مقعدا في البرلمان الحالي، كما أنه لا يحق لرئيس البرلمان التركي المنتمي للحزب التصويت على مقترح تعديل الدستور.

 

المصدر : المسلم

 

 

تركيا في حالة حرب مع الولايات المتحدة في سورية

 

نقل الرئيس أردوغان  قصة قصيرة إلى جمهوره خلال احتفال أقيم في قصر "بيش تيبه" في 7 نوفمبر, وكان مضمونها:

 

"عاش رجل كثير الحسد والبخل في إحدى المدن وساءت علاقاته مع جيرانه بسبب حسده. وصلت هذه المسألة إلى مسمع حاكم المدينة فدعا الرجل، وعرض عليه أن يعطيه جلّ ما يطلبه على أن يعطي لجاره ضعف ما يعطيه له. طلب الرجل أن يُفقأ إحدى عينيه !!! وعندما سألوه عن السبب أجاب: كي تُفقأ عينا جاره الاثنتين".

 

أراد الرئيس أردوغان أن يشير من خلال هذه القصة إلى مفهوم نعيشه في يومنا الحالي:

 

تقوم العديد من المؤسسات والدول المختلفة باتباع سياسة عدائية تجاه تركيا بهدف التمكن من قلع أعينها.

 

الهدف هو درع الفرات, وليس الرقة

 

تذكرت قصة سمعناها على لسان الرئيس أردوغان قبل شهرين بعد أن رأيت خبراً سوري المصدر أمس, حيث كان مضمون الخبر:

 

تم تحديد الطريق الممتد إلى حلب كهدف من قبل القوات السورية الديمقراطية التي وصل عددها إلى الـ 250 عنصرا، وانتهى تدريبها حديثا على يد الولايات المتحدة الأمريكية "حيث يشكل بي كي كي ووحدات الحماية الشعبية القسم الأكبر منهم" بدلاً من الرقة.

 

إلى أين يمتد هذا الطريق؟

 

إلى المناطق التي تسري فيها عمليات درع الفرات التي بدأت بها القوات المسلحة التركية بالتعاون مع الجيش السوري الحر وتمكنت من الوصول إلى منطقة الباب في حلب.

 

كما احتوى هذا الخبر على بيان أصدره القائد العسكري للمجموعة التي قام الجيش الأمريكي بتدريبها، استخدم خلاله تعبير "تركيا الإرهابية" مشيراً إلى الحكومة التركية.

 

هل تجولت تلك الطائرات بهدف ترهيب تركيا؟

 

كتبنا يوم الأربعاء السابق أن أمريكا طلبت من تركيا ألا تخفض مسافة طائراتها عن الـ 20 كيلو متر عن الأرض خلال عملية درع الفرات. كما أكد الرئيس أردوغان على صحة هذه المعلومات بعد أن قام أحد كبار المسؤولين العسكريين بإعطائنا إياها.

 

قال الرئيس أردوغان ضمن خطابه خلال افتتاح محطة "كيتشي أورين" في أنقرة: "ليس محض صدفة أن يطلب منّا من اتهمنا بالأمس بالتعاون مع تنظيم داعش، بعدم الاقتراب أكثر من 20 كيلو مترا".

 

بينما لخصت كلمات الرئيس أردوغان أثناء خطابه في "شانلي أورفا" يوم الجمعة السابق المناخ في أنقرة, حيث قال:

 

"إنهم يشعرون بالانزعاج من تركيا, حيث بدأ من كان يتهمنا بعدم مقاومة تنظيم داعش في الأمس بطلب التوقف عن التقدم وعدم النزول تحت مسافة الـ 20 كيلو متر. سنستمر في طريقنا إلى أن نكمل مهمتنا في القضاء على داعش. حيث ظهرت النوايا الحقيقية للقوى التي تقوم بقصف سورية بشكل يومي بحجة محاربة داعش بعد تدخل تركيا في سير الأمور".

 

ظهرت خلال الأسبوع السابق أخبار جديدة تتحدث عن منطقة الباب والولايات المتحدة الأمريكية:

 

"بعد ادّعاءات تركيا بعدم حصولها على دعم طائرات التحالف لها خلال عملية الباب، بدأت الطائرات الأمريكية بالتحليق فوق منطقة الباب لتقوم باستعراض القوة".

 

كان ذلك عبارة عن استعراض للقوة فقط لا أكثر. حيث عادت الطائرات الأمريكية إلى قاعدتها بعد الانتهاء من استعراض القوة دون أي قصف يذكر على تنظيم داعش.

 

كما صدرت رسائل جديدة من أنقرة في خصوص استعراض القوة الذي قامت به الطائرات الأمريكية, وكان مضمونها:

"لم تقم الطائرات الأمريكية باستعراض القوة ضد داعش, إنما قامت به ضد القوات المسلحة التركية وقوات الجيش السوري الحر التي تقوم بتنفيذ عملية درع الفرات في منطقة الباب".

 

هل بدأت التهديدات بالظهور بعد الحديث حول إغلاق مطار "إينجرليك"؟

 

حدثت أشياء أخرى مثيرة للاهتمام خلال أيام الأسبوع السابق. حيث ظهرت تصريحات جديدة من وزيرين خلال اجتماع  مجلس الوزراء الذي في منطقة "بيش تيبه" تشير إلى احتمال إغلاق مطار "إينجيرليك".

 

تم افتتاح قاعدة "إينجيرليك" بعد اتفاق تم الوصول إليه مع الولايات المتحدة الأمريكية بتاريخ 15 تموز 2015 بهدف استخدامه في عمليات مشتركة ضد تنظيم داعش.

 

ولم يكن الغرض من هذا الاتفاق هو استخدام مطار "إينجيرليك" في دعم محاولة الانقلاب التي تعرضت لها تركيا ليلة 15 تموز, أو إنشاء دولة بي كي كي على حدود تركيا الجنوبية بحجة القضاء على داعش.

 

حيث كانت كلمات وزير الدفاع الوطني ووزير الخارجية تشير إلى عبارة "لم يكن الاتفاق على هذا الأساس".

 

المصدر: ترك برس

 

 

تركيا.. فصل نحو 100 ألف موظف منذ فشل الانقلاب

 

كشف وزير العمل والضمان الاجتماعي التركي محمد مؤذن أوغلو الثلاثاء 10 يناير/ كانون الثاني عن أنه تم فصل نحو 100 ألف موظف في أعقاب فشل الانقلاب العسكري بتركيا في تموز/يوليو الماضي.

 

وقال أوغلو لمحطة /سي ان ان تورك/ إنه تم التحقيق مع نحو 135356 موظفا مدنيا ومسؤولا في الدولة، وإنه تم إعفاء 97679 من مناصبهم.

 

وكانت السلطات التركية قد أقالت يوم السبت الماضي، 8400 مسؤول، بينهم العديد من ضباط الشرطة والجنود والعاملين في وزارة العدل.

 

وسبق لوسائل إعلام تركية أن ذكرت، استنادا لمصادرها، أن السلطات فصلت أكثر من 6000 من العاملين بالشرطة والموظفين المدنيين والأكاديميين من وظائفهم بمراسيم صدرت، في 6 يناير/كانون الثاني، بموجب حالة الطوارئ.

 

وأشارت هذه المصادر إلى أن ثلاثة مراسيم حكومية أمرت بإقالة 2687 من عناصر الشرطة، و1699 من موظفي وزارة العدل، و838 من وزارة الصحة، و649 أكاديميا و 135 موظفا في إدارة الشؤون الدينية.

 

وصوت البرلمان التركي الذي يهيمن عليه حزب العدالة والتنمية الحاكم، هذا الأسبوع، لصالح تمديد حالة الطوارئ ثلاثة أشهر إضافية، في خطوة قالت الحكومة إنها مطلوبة لمواصلة حملة التطهير، التي أعقبت محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة، في يوليو /تموز الماضي، والتي أطلقتها الحكومة ضد أنصار رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية فتح الله غولن، حيث تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب.

 

المصدر: أر تي

 

 

 

 

(النصيحة وآدابها) خطب مختارة
غزوات الرسول -صلى الله عليه وسلم-(غزوة بني قريظة) خطب مختارة

أضف مشاركتك
الإسم
البريد الالكتروني
عنوان المشاركة
نص المشاركة
أدخل رمز التحقق :