مختصر خطبتي الحرمين 20 من جمادى الأولى 1438هـ                 الأمم المتحدة: 17 مليون يمني يواجهون خطر المجاعة                 دول إسلامية مستعدة لإرسال قوات خاصة إلى سوريا                 شركة روسية تعلن عن كشف نفطي هائل في العراق                 عقوبة مخففة على جندي صهيوني قتل فلسطينيًا جريحًا                 تركيا ترفع حظر ارتداء «الحجاب» بالجيش والمعاهد العسكرية                 إمام المسجد النبوي: فعاليات جدة تَصَرُّف مشين لا يُقرُّه دين                 إمام بلوشستان يطالب الحكومة الإيرانية بوقف إعدام أهل السنة                 سكان جنوب السودان يعانون نقصا حادا في الغذاء                 ليبيا- حملات لإلغاء قرار يمنع سفر المرأة دون محرم                 أخبار منوعة:                 ما هي القيمة العليا في السياسة الإسلامية؟؟                 العدوانية عند الأطفال                 “مفكر إسلامي” بخلطة تغريبية!                 رحلة النجاح بين الزوجين                 مواجهة حتمية الموت                 سنة الله في الدعاة                 نحو فهمٍ أعمق للحقائق                 بيوتنا وسر الفراغ العاطفي                 عدو الإنجاز                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
دخول الأعضاء




(الأمن والاستقرار أهميته وأسبابه) خطب مختارة
(ثوابت الدين بين التسليم والاجتهاد والتبديل) خطب مختارة
جولة الراصد الإعلامي (14 ربيع ثاني 1438هـ)
13/4/1438هـ - الساعة 04:38 ص
وضعنا لكم باب "الراصد الإعلامي"، وفيه نجمع أهم الأخبار والمقالات التحليلية عن الأحداث التي تقع في كل مكان بالعالم -لا سيما عالمنا الإسلامي-، بجانب أهم المقالات الدعوية والثقافية؛ لتكونوا أكثر وعيا لما يدور حولكم إقليميًا وعالميًا، مع اهتمامنا بالجانب الثقافي ..


 

مما هو مقرر في قواعد الشريعة أن (ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب)، وأن (الحكم على الشيء فرع عن تصوره)، ولذا فعلى من يتصدى للخطابة ودعوة الناس إلى الحق في المساجد أن يكون ملمًّا بهذا الواقع، مدركًا لأسراره، عالمًا بأصوله وفروعه، وإن لم يتخصص فيه فعليه بالرجوع إلى المتخصصين، انطلاقًا من التوجيه الرباني: (فَاسْأَلوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ)، فضلاً عن أن المتحدث في شؤون العامة ينبغي أن يعلم عن دنياهم، ووظائفهم وأعمالهم، وطعامهم وشرابهم، وأن يتحلى بقدر من الثقافة العامة تؤهله للخوض في مسائلهم الشخصية دون اضطراب أو مخافة جهالة.


وإذا قلبنا النظر في هذا الواقع متلمسين فهمه ومحاولين المساهمة في الخروج من وضع أمتنا الحالي إلى المكانة اللائقة بها، لوجدنا أننا أصبحنا همًّا على أمتنا، وأدرك أعداؤنا سر تأخرنا، ومكمن مصيبتنا، وأساس بليتنا، فعاثوا في الأرض فسادًا، يتآمرون ويخططون، ونحن في غفلة عما يُكاد لنا، انشغلنا بأنفسنا عن عدونا، وبدنيانا عن ديننا، فلا ديننا يبقى ولا دنيانا تعمر وترتقي.

 

وليس الاهتمام بفقه الأحداث والوقائع، وتثقيف الداعية بأحوال العامة وحياتهم من حوله، بدعًا من الأقوال والأفعال، بل كان عليه مدار اهتمام الأنبياء والصالحين والمصلحين، وقد حفل القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة والواقع العملي لحال النبي -صلى الله عليه وسلم- وصحابته والمصلحين من الأمة بأمثلة زاخرة تدلل على اهتمامهم بمعرفة واقعهم ودراسته قبل أن يبدؤوا أي تحرك فيه، مع اهتمامهم بواقع الناس وما فيه من أفراح وأتراح.


فها نحن نراه -صلى الله عليه وسلم- يوجه المستضعفين من صحابته بالهجرة إلى الحبشة -والحبشة خاصةً- لأن "فيها ملكًا لا يظلم عنده أحد"، وها نحن نرى المرحلية في الدعوة ملائمة للواقع الذي تعيشه، فنجده -صلى الله عليه وسلم- يختار المدينة مكانًا لهجرته، ويتعامل مع جميع الأطراف الموجودة فيها وحولها بأسلوب يناسب أحوالها، وعندما أرسل -صلى الله عليه وسلم- معاذًا إلى اليمن قال له: "إنك تأتي قومًا أهل كتاب"، وهذا من إدراكه -صلى الله عليه وسلم- لواقع وحال كل بلد وما يحتاج إليه؛ ولذلك قال له: "فليكن أول ما تدعوهم إليه شهادة أن لا إله إلا الله...". إلى غير ذلك من الأمثلة التي تزخر بها السنة النبوية الشريفة.


لذلك فقد وضعنا لخطبائنا الكرام ودعاتنا في كل مكان باب "الراصد الإعلامي"، وفيه نجمع لهم أهم الأخبار والمقالات التحليلية عن الأحداث التي تقع في كل مكان بالعالم –لا سيما عالمنا الإسلامي-، بجانب أهم المقالات الدعوية والثقافية؛ ليكون الخطيب واعيًا لما يدور حوله إقليميًا وعالميًا، مع اهتمامنا بالجانب الثقافي والدراسات الذي أوليناه أهمية مستقلة، فضلاً عن إيرادنا لأهم ما في خطب مشاهير خطباء العالم الإسلامي وعلى رأسهم خطباء الحرمين الشريفين؛ وذلك صقلاً لموهبة الخطيب الخطابية والدعوية، وإمعانًا في فهم دقيق لما يدور حوله من وقائع وأحداث تفيده بلا شك في تشكيل وعيه ودعوته وإعداده لخطبة الجمعة.

 

 

راصد الأخبار

 
 
          أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، اليوم الاربعاء، أن 1400 طفل قتلوا في اليمن منذ بداية الانقلاب على الشرعية هناك قبل نحو عامين، مشيرة إلى أن هذا العدد "قد يكون في الحقيقة أكبر بكثير".   وحسب ما أوردت وكالة
 
 
 
        يواجه اللاجئون السوريون في اليونان ظروفا صعبة في ظل موجة البرد القارس التي تضرب البلاد دون وجود استعدادات لها داخل المخيمات.   وتفتقر المخيمات إلى المواد العازلة أو وسائل التدفئة في ظل درجات حرارة وصلت 20 درجة مئوية تحت الصفر.   وانتقدت
 
 
 
          أكدت هيئة علماء المسلمين في العراق على أن ما يحدث في الموصل حرب تدمير تستهدف البشر والحجر يتحمل مسؤوليتها أطراف الصراع جميعًا، لعدم مبالاتهم بالمحافظة على أرواح المدنيين، ولا سيما الأطفال والنساء والشيوخ.   وأضافت الهيئة في بيان أن فشل
 
 
 
          طالب رئيس الوزراء الفلسطينى رامى الحمد الله، مؤسسات المجتمع الدولى بالوقوف فى وجه تلويح الإدارة الأمريكية الجديدة بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، محذرا من انفجار الأوضاع الأمنية فى المنطقة برمتها فى حال نفذت أمريكا هذه الخطوة.   جاء
 
 
 
        بدأت الجمعية العامة للبرلمان التركي اليوم الاثنين، مناقشة مقترح دستوري قدمته الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية الحاكم، بشأن تغيير نظام الحكم في البلاد من برلماني إلى رئاسي.   يأتي ذلك، عقب موافقة اللجنة الدستورية في البرلمان على المقترح
 
 
 
        تحولت جنازة الرئيس الإيراني الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني، اليوم الثلاثاء، إلى مظاهرة لدعم الزعيمين الإصلاحيين، سيد محمد خاتمي، ومير حسين موسوي.   وردد آلاف من المشاركين في صلاة الجنازة، هتافات مؤيدة للمعارض موسوي، الخاضع للإقامة الجبرية، والرئيس
 
 
 
          قال وزير الخارجية السوداني، كمال إسماعيل، اليوم الأحد، إن تجديد إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته باراك أوباما للعقوبات الاقتصادية على بلاده قبيل رحيله عن الحكم شيء مؤسف للغاية.   ودعا إسماعيل، في تصريحات صحفية له نقلتها صحف محلية
 
 
 
        حذرت منظمة الصحة العالمية الأحد 8 يناير/كانون الثاني من ارتفاع نسبة انتشار فيروس نقص المناعة المكتسبة الإيدز في ليبيا منذ عام 2011.   وقال أحمد سالم المتحدث الرسمي باسم مكتب منظمة الصحة العالمية في ليبيا لإذاعة الأمم المتحدة: "إن عدد حاملي
 
 
 
        قررت السطات المغربية منع إنتاج وتسويق البرقع في عدد من المدن، من بينها سلا ، وتارودانت وطنجة والدار البيضاء.   وطالبت السلطات في المدن المذكورة، التجار بـ"التخلص من هذا اللباس، والامتناع عن إنتاجه وتسويقه".   وفي تارودانت،
 
 
 
        رفض إسلامي لدعوة وزير خارجية النمسا حظر "الحجاب"   أعلنت الهيئة الرسمية لمسلمي النمسا أمس الأربعاء، رفضها دعوة وزير خارجية النمسا "سباستيان كورتس" بشأن حظر ارتداء المسلمات للحجاب بدوائر العمل الرسمية.   ووصفت الهيئة

 

 

راصد المقالات

 
الشيخ د. عبد الرزاق بن عبد المحسن البدر
    يجري حديثٌ في بعض مجالس النّاس عن الفوز وعن الفائزين وعن أسباب الفوز وعن من فاز ومن هم الفائزون كلمة تتردد في بعض المجالس وينحصر الفهم عن الفوز وعن معانيه لدى بعض الأفهام في مُتَعٍ زائلة وأُمورٍ فانية؛ فهناك حديث عن فوز في مسابقات تجاريّة، وعن فوز في مباريات رياضية، وعن فوز في
 
 
 
    بشرى المقطري   يدرك العالقون في زمن الحرب أنهم لا يعيشون كالآخرين، وأن حياتهم توقفت في زمنٍ سابقٍ لم يعودوا حتى يتذكّرونه؛ إذ يواجه العالقون في الحرب أكثر من غيرهم سؤال الزمن، وإن كانوا يهربون من فخاخه أمام ما تفرضه عليهم ذواتهم المسحوقة، فبالنسبة لمعظم اليمنيين
 
 
د. حمزة آل فتحي
      قاعدة من قواعد الصراع البشري العقائدي لفظ بها أمير المؤمنين في غزوة أحد،،،،! ( ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء ) سورة آل عمران.   ولا تملك نفسك أو يستقر له عقلك ، وأنت تشاهد محرقة إخواننا في (الشام والعراق وبورما)، برمتها وأمام أعين
 
 
 
      د. ظافر العمري   يقول جبران خليل جبران: (هناك أناس فقراء جداً، لا يملكون سوى المال) وهذه الكلمة كتاب من العقل، وصفحة من الحضارة المزدهرة التي يصوّرها الأديب في جملة أشبه ببيت من الشعر الغنائيّ، لأنّ الفقر في هذه الجملة لم يعد هو الفقر اللغوي الذي لا يجاوز
 
 
 
      أحمد رشيد   إن الإيمان قولٌ وعملٌ واعتقاد، عقيدة في القلب تؤمن بالله تعالي ربًا وإله يفصح عنها اللسان وتعبر عنها الجوارح، و من القواعد التي قررها القرآن الكريم: قوله تعالي (وَلَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلًا) [النساء جزء من
 
 
د. حياة بنت سعيد باأخضر
      أختي هي صلة رحم ممتدة للوالدين في خلية الأسرة التي تعج بصلة الرحم إيماناً وعملاً، فقد أخبر النبي – صلى الله عليه وسلم – أن الله تعالى ((أرْسَلَه بصِلة الأرْحَام، وكسْرِ الأوْثان، وأن يُوَحَّدَ اللهُ لا يُشْرَك به شيءٌ)؛ رواه مسلم، والإخوة والأخوات من أقرب
 
 
د. أحمد موفق زيدان
      إن كانت حرب فيتنام قد قتلت الثقة بين الشعب الأميركي وجيشه، وقتلت معه الثقة بين الشعب ورئيسه وإدارته، كما يُقال، وهو ما تسبب لاحقاً في أزمة وعجز ثقة بين الطرفين، وولّدت ما عُرف بمتلازمة فيتنام طاردت أميركا وإدارتها لعقود ولا تزال، فإن الثورة السورية والحرب في الشام
 
 
الشيخ عبد الرحمن العشماوي
      اللغة هي الإنسان؛ لأنها تعبِّر عن مشاعره، وتنقل أفكاره، وتصوِّر خلجات نفسه، وتبوح بكوامن شخصيته، وتجعلنا قادرين على تحديد معالم الإنسان النفسية والفكرية؛ ولذلك عُني الإنسان باللغة، وحرص على تطويرها، وحافظ عليها، واتخذ منها طريقاً يعبر منه إلى قلوب الآخرين ونفوسهم.?
 
 
 
      أسماء عبد الرزاق   كثيرا ما يتكرر مصطلح تمكين المرأة في الوثائق الصادرة عن المجلس الاقتصادي والاجتماعي 1 ولجانه الفنية؛ فيذكر مضافاً إلى السياسة والثقافة والاقتصاد والاجتماع.   في سبتمبر 1995م عقدت لجنة وضع المرأة -إحدى اللجان الفنية للمجلس-
 
 
د. سلمان بن فهد العودة
      أما أنت يا ولدي الكريم فلك أن تقول من الألفاظ وتتخذ من المواقف ما ينسجم مع تربيتك وأخلاقك، وما تراه يليق بك ويكون أدعى إلى سلامة موقفك بين يدي الله يوم العرض عليه: (يَوْمَئِذٍ تُعْرَضُونَ لَا تَخْفَى مِنكُمْ خَافِيَةٌ) (18:الحاقة).   أما أنا فإنني أشعر

 

راصد المنابر

 

ملتقى الخطباء - الفريق الإعلامي
الكيِّسُ يقطعُ من المسافة بصحَّة العزيمة، وعلُوِّ الهِمَّة، وتجريد القَصد وصحَّة النيَّة، مع العمل القليلِ أضعافَ أضعافِ ما يقطعُه الفارِغُ من ذلك مع التعبِ الكثير، والسفَر الشاقِّ؛ فإن العزيمةَ والمحبَّة تُذهِبُ المشقَّة، وتُطيِّبُ السَّيرَ والتقدُّم. والسَّبقُ إلى الله - سبحانه وتعالى - إنما هو

 

 

 

غزوات الرسول -صلى الله عليه وسلم-: (غزوة حنين) خطب مختارة
(الأخلاق المذمومة الخيانة والتواطؤ) خطب مختارة

أضف مشاركتك
الإسم
البريد الالكتروني
عنوان المشاركة
نص المشاركة
أدخل رمز التحقق :