مختصر خطبتي الحرمين 18 من جمادى الآخرة 1438هـ                 مقتل 40 حوثيًا حاولوا التسلل إلى السعودية                 نتنياهو: سنواصل النشاط الاستيطاني خارج الخط الأخضر                 إيران تتهم روسيا بتسهيل اختراق إسرائيل للأجواء السورية                 نصف مليون عراقي يواجهون خطر الموت بالموصل                 آلاف الصوماليين يفرون من ‘موسم الموت‘                 البوذيون في ميانمار يحتجون على منح المواطنة لأقلية الروهينجا المسلمة                 الاحتلال الفارسي يغتصب المزيد من الأراضي بالأحواز                 المبعوث الأممي إلى ليبيا: قلق من إمكانية خروج الأوضاع عن السيطرة                 أردوغان: موقف أوروبا من تركيا يعرض الأوروبيين للخطر                 أخبار منوعة:                 الرجل يكتب والمرأة تقرأ                 نخبة العالم الإسلامي وعالم الأشياء                 أمي .. لن اقدم لك ألما في ثوب السعادة ولا خطأ في ثوب الصواب !                 الهويني الهويني.. يا أهل العجلة                 العلمانية العربية نبتة غريبة زٌرعت في غير أرضها                 جريمة غسْل الأموال                 واجبنا في خدمة الإسلام                 وقفات مع مصطلح ‘السينما الإسلامية‘                 علاقة التقوى بالرؤية السديدة للواقع                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
دخول الأعضاء




الأخلاق المذمومة (البخس والتطفيف) خطب مختارة
الأخلاق المذمومة (الشماتة) خطب مختارة
الأخلاق المذمومة: (الخيانة والتواطؤ) خطب مختارة
5/5/1438هـ - الساعة 04:02 ص
للأمانة شأن عظيم، وقد أخبر الله -عز وجل- أن السماوات والأرض والجبال أشفقت من حمل هذه الأمانة، وتقدم الإنسان الضعيف القصير العمر الذي تتحكم فيه الأهواء والشهوات والشبهات لحمل هذه الأمانة، فمن أدى فرائض الله، وأدى سنة رسول الله، وأدى الأمانة التي عنده؛ فهو الأمين الذي عرف قدر الأمانة، ومن فرط فهو الخائن الذي خان الأمانة، وإن تضييعَ الأمانةِ والاستهتارَ بها وخيانتَها نفاقٌ وعصيان...

 

 

الأخلاق الفاضلة معيار بقاء الأمم والمجتمعات، وسببٌ مهم لقوتها وريادتها، وإذا ما تخلت أيُّ أمة عن الأخلاق التي تساهم في إعلاء بنائها، وتشييد مجدها، وتساعدها على إرضاء ربها، خسرت أبناءها، وانحدر منسوب القيم، وتدهور كل ما يجعل للحياة معنى إنسانيًّا نبيلاً.

 

ومن هذه الأخلاق الفاضلة الأمانة، التي تجعل العبد يراعي حدود الله في نفسه وماله وعمله، ويتقي الله في كل ما أُعطي ومُنح، والأمانة من أسباب ثقة الناس بعضهم في بعض، ولهذا كان للأمانة شأن عظيم، وقد أخبرنا ربنا -عز وجل- في كتابه الكريم أن السماوات والأرض والجبال أشفقت من حمل هذه الأمانة، واختارت الخضوع المطلق لله سبحانه، وتقدم الإنسان الضعيف قصير العمر الذي تتحكم فيه الأهواء والشهوات والشبهات لحمل هذه الأمانة، فمن أدى فرائض الله، وأدَّى سنة رسول الله، وأدَّى الأمانة التي عنده؛ فهو الأمين الذي عرف قدر الأمانة، ومن فرَّط فهو الخائن الذي خان الأمانة.

 

وإذا انعدمت الأمانة حلَّت الخيانة، وهي خصلة مذمومة، وفعلة قبيحة، تدل على ضعف في الدين ونقص في المروءة، وقلة مراقبة الله جل وعلا، ولا يضيع الأمانة ويتعدى حدود الله فيها إلا من كان في إيمانه ضعف، بل قد يصل بتراكم تضييع تلك الأمانات إلى مراتب النفاق والعياذ بالله.

 

وإن تضييعَ الأمانةِ والاستهتار بها وخيانتَها نفاقٌ وعصيان، روى البخاري في صحيحه أن النبي قال: "آية المنافق ثلاث: إذا حدّث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا اؤتمن خان"؛ فالخيانة صفة من صفاتِ المنافقين، والخيانة دليلٌ على سوء البطانة، دليل على ضعف الإيمان بالله جل جلاله.

 

وفي وعيد شديد لمن ضيَّع الأمانة، أخبرَ النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه يؤتى يوم القيامة بجهنم والناس حفاةً عراة غُرلاً، في ذلك الموقف العظيم يؤتى بجهنمَ تقاد بسبعين ألف زمام، مع كل زمام سبعون ألف ملك، فلا يبقى ملكٌ مقرب ولا نبي مرسل إلا جثا على ركبتيه، ثم يُضرب الصراط على متن جهنم, وينادي الله -جل جلاله- بأن يسيرَ العبادُ عليه، وعندها تكون دعوةُ الأنبياء: اللهم سلّم سلم. فإذا ضُرب الصراط على متن جهنم قال كما في صحيح مسلم: "قامت الأمانة والرحم على جَنبتَي الصراط"، أما الأمانة فإنها تُكبكِب في نار جهنم كلَّ من خانها، وأما الرحم فإنها تزِلّ قدمَ من قطعها وظلمها. فلنتأمل ما جاء في هذا الحديث من الوعيد الشديد لمن خان الأمانة.

 

وللخيانة صور وأنواع متعددة، منها: خيانة الدين، وتأييد الكافرين والمنافقين:

فأعظم ما تكون به خيانةُ الأماناتِ إذا كانت خيانةً لله والرسول، قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ) [الأنفال: 27]. وقد نزلت هذه الآية في أبي لبابة -رضي الله عنه وأرضاه-؛ وقف النبي محاصرًا ليهود بني قريظة بعدما نقضوا العهد, فبعث النبي إليهم أبا لبابة لينزلوا على حكم رسول الله، فاستشاروه في ذلك، فأشار بيده إلى حلقه أنهم يُقتلون. فبهذه الإشارة فقط عَظُم ذنبه, وأنزل الله فيه من فوق سبع سماوات قرآنًا يُتلى، فبقي في المسجد، وحبس نفسه يبكي، حتى أخبره النبي بتوبة الله عليه.

 

وأسوأ ما تكون الخيانة إذا كانت لله والرسول بالكذب على الله، والكذب على رسول الله؛ الكذب على الله بتكذيب دينه، والكذب على الله بتحليل الحرام وتحريم الحلال، والفتوى في دينه دون حُجة ولا برهان من الله جل جلاله.

 

وأعظم ما تكون الخيانةُ إذا كانت بالكذب على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-؛ كالكذب على سنته، والتحديث بالأحاديث الباطلة المكذوبة على النبي -صلى الله عليه وسلم-.

 

وهناك خيانة التحالف مع الأعداء ضد شعوب مقهورة مغلوبة على أمرها، وهي خيانة عفنة يُخطَّط لها عبر الهيئات والمنظمات والأحلاف الدولية، خيانات للبشرية، وتنكُّر لكل المعاني الإنسانية، إنها خيانة تجري منذ سنوات على أرض سوريا والعراق واليمن وفلسطين، تُسفك بسببها الدماء، وتُزهق فيها الأرواح، وينتشر فيها الخراب والدمار، بسبب إنسان باع ضميره وخانه أهله ودينه، وتحالف مع الروافض الحاقدين، أو النصارى الصليبيين، أو اليهود المارقين، فهذه خيانة قبيح بالمسلم أن يكون ظهيرًا للمشركين ضد إخوانه المسلمين، ولا جرم فقبحها كبير وعاقبتها سيئة.

 

وهناك خيانة العبد لنفسه، عندما يضيع فرائض الدين، ويتعدى الحدود الشرعية، ويرتكب الموبقات، فيا أيها المسلمون لا تخونوا الله بترك فرائضه، ولا تخونوا الرسول بترك سنته، ولا تخونوا أماناتكم بتضييعها فيما بينكم، وكم ممن ينتسبون الآن إلى الإسلام قد ضيعوا الفروض من أجل مباراة في إستاد كرة، بل قد تضيع الجمعة، وربما تضيع صلاة الفجر إن كانت المباراة منقولة في آخر الليل، فتضيع الفرائض من أجل هزل!! لقد خانت الأمة ربها فضيَّعت الفرض -إلا من رحم ربك من أفراد-، وخانت الأمة رسولها فهجرت السُّنة، ونحَّت فيه الشريعة.

 

ومن صور الخيانة: تولية غير الأكفاء على زمام الأمور في بلاد المسلمين:

لقد خانت الأمة ربها ونبيها، وضيعت الأمانة يوم أن وسَّدت الأمر إلى غير أهله، وهذا هو تفسير نبينا لتضييع الأمانة كما في صحيح البخاري أنه كان -صلى الله عليه وسلم- يحدث الناس يوماً، فجاء أعرابي فقال: "يا رسول الله! متى الساعة؟ فمضى النبي -صلى الله عليه وسلم- في حديثه ولم يجب الأعرابي، فلما قضى النبي حديثه سأل عن الأعرابي وقال: أين السائل عن الساعة آنفاً؟ فقال الأعرابي: ها أنا يا رسول الله! فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: إذا ضُيعت الأمانة فانتظر الساعة، فقال الأعرابي الفقيه: فكيف إضاعتها يا رسول الله؟! قال: إذا وُسِّد الأمر إلى غير أهله"، وهذا ما نراه مشاهدًا في بلاد المسلمين.

 

وكم من الموظفين من قد خان الأمانة بدعوى أن الراتب لا يتلاءم ولا يتواءم مع الجهد الذي يبذله! فيخون الأمانة بأخذ الرشاوى، أو بتضييع العمل مع حاجة العمل إليه، أو بالتعسير على المسلمين وتعطيل مصالحهم.

 

 

ومن صور الخيانة: أن يؤتمن الخائن على مصالح الأمة ويُعزل الأمناء، ويُنَحَّوْنَ عن قيادة الأمة وإصلاحها، وبئست الخيانة، يوم يكون الأفَّاكون والخونة هم قادة الأمم ورعاة التوجيه فيها:

ففي مستدرك الحاكم ومسند أحمد بسند صحيح من حديث أبي هريرة أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "سيأتي على الناس سنوات خداعة؛ يصدق فيها الكاذب، ويكذب فيها الصادق، ويؤتمن فيها الخائن، ويخون فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة، قيل: ومن الرويبضة يا رسول الله؟! قال: الرجل التافه يتكلم في أمر العامة".

 

لقد صار المثل الأعلى لأولادنا لاعب كرة، أو فناناً من الفنانين، صار المثل الأعلى لكثير من أولادنا هم هؤلاء، وقدم هؤلاء على أنهم المثل، وعلى أنهم القدوات، حتى لا يخرج الولد ليفكر في الجهاد أو ليفكر في العلم، ووسد الأمر إلى غير أهله، فمن الذي تصفق لهم الجماهير المخدوعة؟! ومن الذي تذلل لهم الصعاب، وتيسر لهم الأسباب، وتفتح لهم جميع الأبواب؟! هذا، وكثير منهم يجب أن يقام عليه حد الله جل جلاله، ولكن الأمة الآن قلبت الموازين، ووسدت الأمر إلى غير أهله، ووقعت في الخيانة.

 

إنها خيانة بتضييع الفرائض، وخيانة بالتفريط في السنة، وتغييب الشريعة، وخيانة بتضييع الأمانة وتوسيد الأمر إلى غير أهله، فأمة لا تقدم الأكفاء أمة خائنة، وأمة تؤخر الأكفاء وتقدم صنفاً للمحسوبية أو للعنصرية البغيضة أو للعصيبة الجاهلة؛ أمة خائنة لا تستحق السيادة ولا العزة ولا الكرامة.

 

ومن صور خيانة الأمانة نشر الأسرار:

والمجالس أمانة، فقد يجلس المسلم مع أخيه ويخرج بعد ذلك لينقل كل ما دار بينهما في المجلس، من فعل هذا فهو خائن؛ إنما المجالس بالأمانة، فكم من الناس من قد خان هذه الأمانة! وكم من زوج قد خان زوجته! وكم من زوجة قد خانت زوجها! ففي صحيح مسلم من حديث أبي سعيد: "إن من أشر الناس يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها"، لاسيما إذا كان السر متعلقاً بأسرار الفراش، وهذه خيانة عفنة.

 

والأولاد أمانة، فكم من الآباء من قد خان هذه الأمانة! فترك الوالد أولاده، وظن أن وظيفته مصدر المال فحسب! فإن وجد عنده بعض الوقت شغله بالجلوس أمام التلفاز، مع أنه لو جلس بين أولاده فذكّر بالله ورسوله،  أو أخذ أولاده إلى بيت من بيوت الله، أو إلى مشهد من هذه المشاهد التي تملأ القلب بالاستعلاء وبالإيمان وبالعزة التي افتقدتها الأمة منذ أمد بعيد.

 

وكم من أم خانت الأمانة فضيعت أولادها؛ وذهبت إلى الوظيفة، وهي ليست في حاجة إلى الوظيفة، وخرجت إلى الأسواق لتضيع الوقت، وهي ليست في حاجة إلى هذا، كل همها أن تبحث عن الموضات والموديلات! وضيعت الأولاد.

 

ومن صور الخيانة: أكل أموال الناس بالباطل:

فأعظم ما تكون به الخيانة إذا كانت خيانة لعباد الله المؤمنين؛ بأكل أموالهم بالباطل ظلمًا وعدوانًا، وما نسمعه اليوم ونراه من فشو الكذب والخداع والغش والتزوير والسرقة والاختلاس و كثرة شهادة الزور وقول الزور والمطل بالحقوق وانتشار الرشوة، كل هذا من الخيانة للأمانة، حتى أصبح الكثيرون اليوم لا يعبؤون بالأمانة، ولا يقيمون لها وزنًا، ترى العامل في عمله لا يقوم به على وجهه الصحيح، ويتباطأ فيه، ولا يؤديه في الوقت الملزم به، لا يبالي بحاجة الناس، وقد ينتظر الناس يومًا أو يومين أو أسبوعًا أو أسبوعين، حتى أصبح بعضنا لا يقضى طلبه إلا بعد جهد مرير، ولا يصل في الغالب إلى حقه إلا بعد مشقة شديدة، والله المستعان.

 

فالدَّيْن أمانة، فكم من الناس من قد أخذ أموالاً ثم تفنن بعد ذلك في أكل هذه الأموال، وفي خيانة هذه الأمانة، والنبي -صلى الله عليه وسلم- يقول: "من أخذ أموال الناس ينوي أداءها أدى الله عنه، ومن أخذ أموال الناس يريد إتلافها أتلفه الله".

 

وكم عدد هؤلاء الذين نصبوا على المسلمين فأخذوا أموالهم وهربوا بجوازات سفر مزورة! وقد خانوا الأمانة، وضيعوا حقوق الناس.

 

وكم عدد هؤلاء الذين نهبوا البنوك بل ونهبوا الدولة، بل ونهبوا الأمة، وخانوا الأمانة، وأكلوا أموال الناس بالباطل! ولو وقفنا مع جزئيات الخيانة على مستوى الأفراد لطال الوقت جداً، وحسبنا قوله عز وجل: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ) [الأنفال:27].

 

ومن أجل تحذير المسلمين من بعض الصفات المذمومة، وضعنا بين يديك أخي الخطيب الكريم مجموعة خطب منتقاة توضّح ذم الخيانة، ونسأل الله أن يرزقنا وإياكم الإخلاص في الأقوال والأعمال، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

 

الخطبة الأولى: الخيانة وأنواعها، الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ

الخطبة الثانية: الخيانة بئست البطانة، وأمانة المعلم والمتعلم، الشيخ سليمان بن حمد العودة

الخطبة الثالثة: لا تخونوا، الشيخ علي بن عمر با دحدح

الخطبة الرابعة: الخيانة، الشيخ  عبد الله بن ناصر الزاحم

الخطبة الخامسة: خيانة الأمانة ومحاسبة المفسدين، الشيخ عبدالعزيز بن محمد السدحان

الخطبة السادسة: خيانة الأوطان ، الشيخ ناصر القطامي

الخطبة السابعة: وما أكثر الخائنين في هذا الزمان!، الشيخ فؤاد بن يوسف أبو سعيد

الخطبة الثامنة: صفات أهل المكر والخيانة، الشيخ عبدالباري بن عواض الثبيتي

الخطبة التاسعة: الخيانة، الشيخ ناصر بن محمد الأحمد

الخطبة العاشرة: لا تخونوا أماناتكم، الشيخ خالد الشايع

 

عنوان الخطبة الخيانة وأنواعها اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 4170 اسم الجامع جامع الأمام تركي بن عبدالله (الجامع الكبير)
التصنيف الرئيسي الأخلاق المذمومة التصنيف الفرعي التربية
تاريخ الخطبة 9/4/1433 هـ تاريخ النشر 14/4/1433 هـ
اسم الخطيب عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ قبح الخيانة وبشاعتها 2/ التحذير من الخيانة وصفات الخائنين في القرآن والسنة 3/ الخيانة من أخلاق اليهود والمنافقين 4/أعظم الخيانة: الخيانة في الدين 5/من أنواع الخيانات المنتشرة بين الناس 6/ من خيانة الأمة: التلاعب بشيء من مصالح البلاد والعباد 7/ المؤمن حقًا يحافظ على وطنه وعلى المجتمع المسلم

اهتم الإسلام بسلامة المجتمع، ومنع ما يقوض بنيانه ويترك أثرًا سلبيًّا على علاقة أفراده، ومن تلكم الأخلاق السيئة التي حذر الإسلام منها خلق الخيانة فهي خصلة ذميمة تسبب إلى انعدام الثقة..المزيد..

 

عنوان الخطبة الخيانة بئست البطانة، وأمانة المعلم والمتعلم اسم المدينة القصيم - بريدة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 6677 اسم الجامع جامع حي سلطانة
التصنيف الرئيسي الأخلاق المذمومة, التربية التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 30/10/1434 هـ تاريخ النشر 2/11/1434 هـ
اسم الخطيب سليمان بن حمد العودة
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ الخيانة في الآخرين كما كانت في الأولين 2/ الخيانة مطِيّة الأصاغر 3/ ترفع العظماء عن الخيانة 4/ نماذج من الترفع عن الخيانة 5/ نهي الشريعة عن الخيانة والكذب 6/ نصائح وتوجيهات للمعلمين

إن الخيانةَ شبحٌ مخيفٌ، وداءٌ عضالٌ، ومرضٌ يسري، وسلوكٌ معوّج، وانتكاسٌ للأخلاق والفطر. إنها غيابٌ في الوازع الديني، واغتيالٌ بشعٌ للمروءةِ، وتحيّلٌ ممقوتٌ يحسبها الخونةُ شطارةً وشجاعةً، وإنما هي لؤمٌ وجبنٌ، ولصوصيّة بامتياز!!..المزيد..

 

عنوان الخطبة لا تخونوا اسم المدينة جده, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 8687 اسم الجامع جامع العمودي بحي الخالدية
التصنيف الرئيسي الأخلاق المذمومة التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 15/5/1435 هـ تاريخ النشر 21/11/1435 هـ
اسم الخطيب علي بن عمر با دحدح
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ذم الخيانة وبعض معانيها 2/بعض مظاهر وصر الخيانة لله 3/بعض صور ومظاهر الخيانة للرسول 3/خيانة النفس وأنواعها 5/بعض صور الخيانة في التعامل مع الآخرين 6/التحذير من الخيانة وخطرها 7/بعض وسائل الاعتصام من الخيانة

"ما من ذنب أجدر أن يعجل الله -تعالى- لصاحبه العقوبة في الدنيا، مع ما يدّخر له في الآخرة؛ من قطيعة الرحم، والخيانة، والكذب" هذه تقدم عقوبتها، أو بعض عقوبتها في الدنيا قبل الآخرة. واستحضروا قوله جل وعلا..المزيد..

 

عنوان الخطبة الخيانة اسم المدينة القصب, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 8054 اسم الجامع احمد بن حنبل
التصنيف الرئيسي الأخلاق المذمومة التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 11/7/1433 هـ تاريخ النشر 18/7/1435 هـ
اسم الخطيب عبد الله بن ناصر الزاحم
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ ذمُّ الخيانة 2/ تحذير الإسلام منها 3/ آثارها 4/ من صورها التي ظهرت في المجتمع 5/ وجوب مناصحة وتخويف الخائنين

الخيانة من الأخلاق المذمومة التي تنكرها الفطرة، وتمجها الطبيعة السوية، ولا تقبلها حتى الحيوانات، وهي محرمة في شريعة الله؛ لذلك يقول الحق -تبارك وتعالى-: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ)..المزيد..

 

عنوان الخطبة خيانة الأمانة ومحاسبة المفسدين اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 2332 اسم الجامع أهل أشيقر
التصنيف الرئيسي الأخلاق المذمومة, قضايا اجتماعية التصنيف الفرعي السياسة والشأن العام, الأحداث العامة
تاريخ الخطبة 23/12/1432 هـ تاريخ النشر 26/4/1432 هـ
اسم الخطيب عبدالعزيز بن محمد السدحان
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ طلب المعاش والتكسب 2/ التحذير من خيانة الأمانة في الوظيفة 3/ صور من خيانة الأمانة في الوظيفة 4/ كارثة جدة ومحاسبة المفسدين

ألَا فلْيَتَّقِ الله تعالى ذلك الموظف أيَّاً كان مكانه، ليتق الله تعالى في عمله الذي اؤتمن عليه، وليتذكر ذلك المُخِلّ بأداء الأمانة من إهمال لعمله أن ذلك الإخلال والتهاون قد يؤثر في طِيب مصدر رزقه..المزيد..

 

عنوان الخطبة خيانة الأوطان اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 11826 اسم الجامع جامع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله "رحمه الله"
التصنيف الرئيسي الأخلاق المذمومة, أديان ومذاهب وفرق التصنيف الفرعي قضايا اجتماعية
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 11/6/1437 هـ
اسم الخطيب ناصر القطامي
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ ذم الخيانة والخائنين 2/ أوصاف الخيانة والخونة في القرآن والسنة 3/ من أعظم الخيانة خيانة الأوطان 4/ استخدام الأعداء لسلاح الخيانة ضد الأمة المسلمة قديمًا وحديثًا 5/ من صور خيانة الأقارب لأقاربهم 6/ خيانة الروافض لأوطانهم 7/ خطورة التستر على المجرمين والمفسدين، وإيواء الخائنين والمجرمين 8/ من صور الخيانة المنتشرة في الوظائف 9/ عقوبات الخائنين

ومرتزقة الرافضة يغيظ قلوبهم ما فيه بلاد الحرمين الشريفين من نِعم أفاء الله –تعالى- بها عليها، فحاولوا أن يعبثوا بأمنها، ويفسدوا في أرضها، ويفرِّقوا أبناءها، والمؤلم أن ذلك وقع من..المزيد..

 

عنوان الخطبة وما أكثر الخائنين في هذا الزمان! اسم المدينة غزة, فلسطين
رقم الخطبة 10754 اسم الجامع الزعفران
التصنيف الرئيسي الأخلاق المذمومة, قضايا اجتماعية التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 25/11/1436 هـ
اسم الخطيب فؤاد بن يوسف أبو سعيد
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/خطر الخائنين على المسلمين 2/المقصود بالخيانة لغة وشرعا 3/تحريم الدفاع عن الخائنين 4/عدم ائتمان أعداء الإسلام والنهي عن الاقتداء بالخونة 5/بعض صور ومظاهر الخيانة 6/إحاطة الله بالخونة 7/سقوط عدالة الخونة 8/تفشي الخيانة في آخر الزمان والتحذير من ذلك 9/التحذير من تخوين الأمناء والظن السيئ بهم 10/التحذير من تتبع عورات المسلمين 11/بعض صور الخيانة في العبادات

إنَّ وجودَ الخائنين الخونةِ في الأمَّةِ أمرٌ خطير، والسكوتَ عنه شرٌّ مستطير، إنه سوسٌ ينخرُ في جسم الأمة، ويصدِّعُها ويخلخِلُها، مما يُسهِّلُ على أعدائها اغتصابَها، والنيلَ منها. والخيانةُ..المزيد..

 

عنوان الخطبة صفات أهل المكر والخيانة اسم المدينة المدينة المنورة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 10924 اسم الجامع المسجد النبوي الشريف
التصنيف الرئيسي السياسة والشأن العام, الدعوة والتربية التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 25/12/1436 هـ تاريخ النشر 26/12/1436 هـ
اسم الخطيب عبدالباري بن عواض الثبيتي
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ تعرَّض الرُّسُل لأنواعٍ من المكر والكيد 2/ من صفات أهل المكر: الغدرُ وخيانةُ العُهود 3/ أكبر كيدٍ عانَى منه رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم- 4/ الفرحُ بمُصاب المُسلمين 5/ مفاسد تضخيمُ الأحداث وتصيُّد الزلَّات 6/ من صور المكر والتآمر على الأمة.

ومن صفات أهل المكر: الظهورُ في أوقات المِحَن والحوادِث، والفرحُ بمُصاب المُسلمين، فإذا أصابَ المُسلمين نصرٌ وتمكينٌ أصابَهم غيظٌ وهمٌّ وكربٌ، وإذا نزلَت بالمُسلمين نازِلةٌ، وحلَّ بهم بلاء..المزيد..

 

عنوان الخطبة الخيانة اسم المدينة الخبر, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 9409 اسم الجامع جامع النور
التصنيف الرئيسي الأخلاق المذمومة, قضايا اجتماعية التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 6/10/1414 هـ تاريخ النشر 25/3/1436 هـ
اسم الخطيب ناصر بن محمد الأحمد
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/الخيانة صفة ذميمة في الكتاب والسنة ولدى الطبائع السوية 2/عاقبة الخيانة في الآخرة 3/الخيانة صفة متأصلة في اليهود وبعض صور ذلك 4/منع الرسول -صلى الله عليه وسلم- لخيانة الكفار والأعداء 5/بعض جوانب خيانة الإنسان لله ولرسوله وللمؤمنين 6/قصة خيانة حصلت في عهد النبي -صلى الله عليه وسلم- ونزول القرآن في ذلك

هذا الخائن، وإن اندس بين الناس، وإن عرف كيف يرتب أموره، بحيث لا يفتضح أمام عباد الله، فأين يذهب يوم القيامة؟ ألم يفكر في الفضيحة في ذلك اليوم؟ سوف ترفع له راية يوم القيامة أمام الناس زيادة في النكاية بـ...المزيد..

 

عنوان الخطبة لا تخونوا أماناتكم اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 13493 اسم الجامع مستشفى الأمل
التصنيف الرئيسي الأخلاق المذمومة, هدايات القرآن الكر يم التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 2/5/1438 هـ
اسم الخطيب خالد بن عبدالرحمن الشايع
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ أهمية الأمانة وعظم منزلتها 2/ ضرورة الوفاء بأمانة التكاليف الشرعية 3/ التحذير من خيانة الأمانات الملقاة على العبد 4/ذم الخيانة وبيان شيء من مفاسدها.

ما حافظ أحدٌ على أمانته مع ربه -جل وعلا-، ولا حافظ على أمانته مع نبيه محمدٍ عليه الصلاة والسلام، ولا حافظ على أمانته مع الخلق، إلا أنزل الله عليه أنواعًا من البركات والطمأنينة..المزيد..

 

 

 

 

 

الأخلاق المذمومة (السخرية والاستهزاء) خطب مختارة
صلح الحديبية دعوة للحكمة والروية (خطب مختارة)

أضف مشاركتك
الإسم
البريد الالكتروني
عنوان المشاركة
نص المشاركة
أدخل رمز التحقق :