مختصر خطبتي الحرمين 18 من جمادى الآخرة 1438هـ                 مقتل 40 حوثيًا حاولوا التسلل إلى السعودية                 نتنياهو: سنواصل النشاط الاستيطاني خارج الخط الأخضر                 إيران تتهم روسيا بتسهيل اختراق إسرائيل للأجواء السورية                 نصف مليون عراقي يواجهون خطر الموت بالموصل                 آلاف الصوماليين يفرون من ‘موسم الموت‘                 البوذيون في ميانمار يحتجون على منح المواطنة لأقلية الروهينجا المسلمة                 الاحتلال الفارسي يغتصب المزيد من الأراضي بالأحواز                 المبعوث الأممي إلى ليبيا: قلق من إمكانية خروج الأوضاع عن السيطرة                 أردوغان: موقف أوروبا من تركيا يعرض الأوروبيين للخطر                 أخبار منوعة:                 الرجل يكتب والمرأة تقرأ                 نخبة العالم الإسلامي وعالم الأشياء                 أمي .. لن اقدم لك ألما في ثوب السعادة ولا خطأ في ثوب الصواب !                 الهويني الهويني.. يا أهل العجلة                 العلمانية العربية نبتة غريبة زٌرعت في غير أرضها                 جريمة غسْل الأموال                 واجبنا في خدمة الإسلام                 وقفات مع مصطلح ‘السينما الإسلامية‘                 علاقة التقوى بالرؤية السديدة للواقع                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
دخول الأعضاء




الأخلاق المذمومة (البخس والتطفيف) خطب مختارة
الأخلاق المذمومة (الشماتة) خطب مختارة
قبيلة ليبية كبرى تنتفض ضد ‘حفتر‘
19/5/1438هـ - الساعة 04:39 ص

 

 

 

 

رفضت قبيلة البراعصة, إحدى أكبر قبائل الشرق الليبي، ما قامت به قوات تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر بالهجوم على منزل العقيد فرج البرعصي، المنشق عن حفتر مؤخرا.

 

ووصف بيان صادر عن القبيلة، ما قامت به قوات حفتر بالعمل الإرهابي، مطالبا قوات حفتر، بإطلاق سراح السجناء التابعين للقبيلة خلال 24 ساعة من ليلة أمس، وإلا سيحدث ما لا تحمد عقباه، بحسب البيان.

 

وقالت مصادر مطلعة: إن "شباب قبيلة "البراعصة"، ضغطوا بقوة على مشائخهم كي يوجهوا رسالة قوية لحفتر بخصوص ما تفعله قواته هناك من اقتحام للبيوت وانتهاك للحرمات، مؤكدة أن "الوضع الآن محتقن جدا".

 

وذكر مصدر ليبي، أن "بعض شباب المدينة المتعاطفين مع العقيد فرج البرعصي، آمر المنطقة العسكرية بالجبل الأخضر في قوات حفتر سابقا، قاموا بالهجوم على مقرات الأمن الداخلي هناك وبعض المؤسسات للتعبير عن غضبهم وانتفاضتهم ضد حفتر".

 

وأضاف المصدر، أن أحداث مدينة البيضاء (شرق ليبيا)، جعلت آمر غرفة العمليات بقوات حفتر العميد عبدالسلام الحاسي، يجري اتصالا بحفتر خلال زيارته إلى مصر، ويطلب منه العودة سريعا لمعالجة الموقف.

 

من جهته، أكد العقيد المنشق عن قوات حفتر، فرج البرعصي، أن مجموعة مسلحة تسمى "فرقة التحري والقبض"، تتبع قوات حفتر، داهمت منزله وعبثت بمحتوياته وسط إطلاق نار كثيف.

 

المصدر: متابعات

 

 

المبعوث الأممي لدى ليبيا يعرب عن قلقه من تشكيل "الحرس الوطني" بطرابلس

 

أعرب المبعوث الأممى لدى ليبيا ، مارتن كوبلر، الأربعاء، عن قلق البعثة الأممية من تشكيل قوات عسكرية موازية تحت اسم «الحرس الوطنى» وانتشارها فى طرابلس وما حولها.

 

وجدد كوبلر فى بيان صحفى وزعته البعثة الأممية اليوم، «تأكيد دعمه الكامل للاتفاق السياسى الليبى ومؤسساته»، محذرًا الأطراف الفاعلة الليبية «من السعى لتحقيق مكاسب سياسية باستخدام القوة، حيث تتابع البعثة بقلق التقارير المتعلقة بتشكيل قوات عسكرية موازية تحت اسم «الحرس الوطني» وانتشارها فى طرابلس وما حولها.

 

وأكد كوبلر أن «محاولات إنشاء أجسام موازية، وعرقلة تنفيذ الاتفاق السياسى الليبى ستؤدى إلى مزيد من الفوضى وانعدام الأمن».

 

وأضاف: «إننى أدعو إلى جيش ليبى موحد يعمل تحت المراقبة المدنية وله تسلسل واضح للقيادة يوفر الأمن لكافة الليبيين فى الشرق والغرب والجنوب. وأدعو إلى التفعيل السريع لقوات الشرطة والأمن لحماية الليبيين من الجريمة والانفلات الأمنى».

 

وعبر كوبلر فى ختام البيان عن «دعمه الكامل للمجلس الرئاسى باعتباره السلطة التنفيذية الشرعية فى ليبيا» داعيًا «إلى بذل الجهود مجددًا لتنفيذ الاتفاق السياسى الليبى».

 

وأضاف المبعوث الأممى إلى ليبيا قائلا: «إننى أدعو إلى حوار سياسى حيوى يقوم على مبادئ الشمول والتوافق وإلى جهود جادة للمصالحة الوطنية».

 

المصدر: اليوم السابع

 

 

البرلمان العربي يدعو لضرورة رفع حظر التسليح عن ليبيا في حربها على الإرهاب

 

قال البرلمان العربي، إن “وحدة ليبيا وسلامة أراضيها واستقلالها السياسي أمر ضروري”، مجددًا رفضه لأي تدخل في الشأن الداخلي للبلاد.

 

وأكد البرلمان العربي في بيانٍ، دعمه لجهود دول جوار ليبيا وترحيبه بنتائج إجتماعها الأخير المنعقد في القاهرة يناير الماضي، موضحا أن التنسيق بين جهود الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية من أجل التأكيد على الحوار وفقا لاتفاق الصخيرات ووضعه كإطار عام لحل الأزمة السياسية الليبية.

 

وأضاف البيان: “البرلمان العربي يؤكد على ضرورة رفع حظر التسليح عن ليبيا في حربها على الإرهاب، ومساندة المؤسسات الشرعية في التعامل مع المهددات الأمنية حفاظا على مؤسسات الدولة ووحدتها وصولا إلى المصالحة الوطنية الشاملة، وتشكيل حكومة وفاق وطني تباشر عملها بعد نيلها الثقة من مجلس النواب”.

 

المصدر: أخبار ليبيا

 

 

 

الأخلاق المذمومة (السخرية والاستهزاء) خطب مختارة
صلح الحديبية دعوة للحكمة والروية (خطب مختارة)

أضف مشاركتك
الإسم
البريد الالكتروني
عنوان المشاركة
نص المشاركة
أدخل رمز التحقق :