مختصر خطبتي الحرمين 23 شعبان 1438هـ                 البرلمان التشيكي يصادق على مشروع قرار يعتبر القدس عاصمة ‘لإسرائيل‘.. واحتفاء صهيوني                 الجيش اليمني يسيطر على ‘البنك المركزي‘ بتعز.. ومليشيات الحوثي تقصف المدنيين عشوائيًّا                 بينهم 80 طفلا وامرأة.. ‘التحالف الدولي‘ يقتل 225 مدنيا في سوريا خلال شهر                 قصف جوي لمدنيين تجمعوا لاستلام مساعدات غرب الموصل                 أردوغان: القرآن الكريم منهج حياة لنا                 اليونيسيف: 150 طفلا يموتون في ميانمار كل يوم                 أسرة القذافي تدعم تحركات ‘حفتر‘ للسيطرة على السلطة                 موريتانيا ترفض الترخيص لمجلس شيعي على علاقة بإيران                 انتقادات بالمغرب لمحاولات ‘الفرنسة‘ وعزل اللغة العربية                 أخبار منوعة:                 البرلمان التشيكي يصادق على مشروع قرار يعتبر القدس عاصمة ‘لإسرائيل‘.. واحتفاء صهيوني                 الجيش اليمني يسيطر على ‘البنك المركزي‘ بتعز.. ومليشيات الحوثي تقصف المدنيين عشوائيًّا                 بينهم 80 طفلا وامرأة.. ‘التحالف الدولي‘ يقتل 225 مدنيا في سوريا خلال شهر                 قصف جوي لمدنيين تجمعوا لاستلام مساعدات غرب الموصل                 أردوغان: القرآن الكريم منهج حياة لنا                 اليونيسيف: 150 طفلا يموتون في ميانمار كل يوم                 أسرة القذافي تدعم تحركات ‘حفتر‘ للسيطرة على السلطة                 موريتانيا ترفض الترخيص لمجلس شيعي على علاقة بإيران                 انتقادات بالمغرب لمحاولات ‘الفرنسة‘ وعزل اللغة العربية                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
دخول الأعضاء




(الصحبة السيئة ومضارها) خطب مختارة
(الصحبة الصالحة ومنافعها) خطب مختارة
أخبار منوعة:
17/6/1438هـ - الساعة 03:23 ص

 

 

 

 

معاهد تعليمية بالنمسا تقرر حظر الحجاب على موظفيها

 

حظرت جمعية تدير عدد من المعاهد التعليمية في النمسا، اليوم الأربعاء، موظفيها من ارتداء الرموز الدينية الواضحة.

 

ونقلت صحيفة "كلاين تسايتونج" النمساوية، عن جمعية "BFI" التعليمية، التي تدير عددًا من المعاهد المهنية في النمسا، أنها "حظرت موظفيها من ارتداء كل رمز ديني واضح".

 

وقال فيلهلم تيشت، المدير التنفيذي للجمعية، في مقابلة أجرتها معه الصحيفة، عقب ساعات من القرار، إن "موظفيه سيمتثلون للثقافة الغربية".

 

وأضاف قائلًا: "ينبغي علينا نقل الثقافة والقيم الغربية بدون إحداث سوء فهم؛ لذا يجب على أعضاء الهيئة التدريسية العمل مرتدين الزي الغربي".

 

جاء ذلك بعد أن أجازت محكمة العدل الأوروبية، أمس الثلاثاء، لأرباب العمل حظر ارتداء الحجاب وغيره من الرموز الدينية في أماكن العمل.

 

وفي تعليق له على قرار محكمة العدل الأوروبية، قال إبراهيم أولغون رئيس المجتمع الإسلامي في النمسا، إن القرار من شأنه أن يحد من أعداد النساء المسلمات في أماكن العمل.

 

وتابع منتقدًا القرار: "سيكون هناك تمييز خطير ضد النساء المسلمات، وأول انعاكساته رأيناها في جمعية BFI التعليمية"، التي تضم نحو 430 هيئة تدريسية.

 

وأردف بالقول إن "هذا القرار سيقصي نساءنا اللواتي يرتدين الحجاب عن المجتمع".

 

وبالرغم من أن القرار ينطبق على جميع الرموز واضحة الانتماء الديني أو السياسي، إلا أن المسلمين اعتبروا هذا القرار هجومًا مباشرًا يستهدف النساء المرتديات للحجاب.

 

المصدر: متابعات

 

 

"الإندبندنت": قوانين أوروبا تعادي الإسلام

 

انتقدت صحيفة بريطانية القوانين التي تصدر في أوروبا ضد المسلمين, واعتبرتها مؤشرا على عدم الترحيب بهم.

 

وقالت الكاتبة صوفيا أحمد في مقال بصحيفة الإندبندنت: إن “الإسلام والمسلمين لم يعد مرحباً بهم في أوروبا أكثر من ذلك، خصوصاً تخويل الشركات الأوروبية حق منع الحجاب في أماكن العمل، مؤكدة أن هذه التصرفات تمهد لتصرفات أخرى تلحق بها وتحول الدفة نحو مسارات أكثر شرا.

 

وأوضحت أن مقترحي هذه القوانين يقدمونها للرأي العام الأوروبي على أنها إجراءات لتحرير المرأة المسلمة من أغلال الإسلام لكن الواقع أن هذه القوانين ما هي إلا إجراءات اجتماعية تمييزية مصممة لدفع المرأة المسلمة للتحول تدريجياً إلى الهوية العلمانية.

 

وأكدت على أن هذا القرار هو بمثابة تحجيم لدور المرأة المسلمة في الحياة العامة في أوروبا لأنه سيمنع كثيرات من ممارسة العمل لو كان يمنعهن من ممارسة طقوس دينهن.

 

واعتبرت كاتبة المقال إن هذه القوانين تعبر عن عدوانية أوروبية تجاه الإسلام والمواطنين المسلمين.

 

المصدر: صحف

 

 

"نيويورك تايمز": تصاعد استهداف المساجد منذ وصول "ترمب" للحكم

 

أفادت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية بأن تصاعد النزعة القومية في الولايات المتحدة، منذ وصول الرئيس دونالد ترمب، إلى البيت الأبيض، انعكست على زيادة الاعتداءات ذات الطابع العنصري على كثير من المساجد في عدة ولايات.

 

وأضافت, أن شعور المسلمين بعدم الأمان ازداد بصورة ملحوظة، منذ بدء العام الجاري.

 

وقالت: إن أجواء الكراهية ضد الغير والتحرش بهم، التي بدأت تنتشر في الولايات المتحدة، باتت مظهرا عاديا لا يثير الدهشة، بسبب طغيان جو من التشكيك وعدم الثقة.

 

وأشارت الصحيفة إلى تعرض مسجد بلال بن رباح، في مدينة ليكسينغتون، بولاية كنتاكي، إلى التهديد من خلال مظروف وصل مطلع الشهر الجاري من شيفيلد في إنجلترا.

 

وأضافت, أن المظروف احتوى على بطاقة خضراء كُتب عليها «سيتم وضع عبوة ناسفة في المسجد الخاص بكم في وقت قريب جدا». الأمر الذي أصاب رئيسة مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية في الولاية، وحيدة محمد، بالصدمة إثر سماعها هذا التهديد.

 

وتابعت الصحيفة, أن مجمع المسجد لم يكن معتادا على أجواء التهديد، ولديه علاقات ممتازة مع المجتمع المحلي، كما أن جيران المسجد وآخرين أرسلوا لهم رسائل دعم وتبرعات قبل وصول التهديد.

 

وقالت وحيدة محمد: إنه من غير المألوف أن تحدث هذه التهديدات في مكان يفترض أنه آمن.

 

وأشارت إلى أن المسجد يعد واحدا من عشرات المساجد الأخرى في الولايات المتحدة التي تتلقى التهديدات منذ مطلع العام الجاري.

 

المصدر: صحف

 

 

مصر : القضاء يفرج عن مبارك بعد تبرئته من قتل متظاهري يناير

 

أفرج القضاء المصري يوم الاثنين رسميا عن الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك بعد تبرئته من تهمة قتل متظاهري ثورة الـ 25 من يناير 2011م .

 

وقد وافق المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة اليوم على طلب إطلاق مبارك، تقدّم به محاميه، عقب تبرئته مطلع الشهر الحالي نهائياً من المشاركة في قتل المتظاهرين في ثورة 25 يناير 2011.

 

ونقلت وكالة الأناضول، عن مصدر قضائي لم تذكر اسمه، أن "إبراهيم صالح، المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة الكلية، قرر إخلاء سبيل الرئيس الأسبق والإفراج عنه، في ضوء الطلب الذي تقدم به محاميه فريد الديب".

 

وأشار إلى أن "الإفراج عن مبارك جاء نهائياً؛ بعد ثبوت قضاء الأخير فترة عقوبته الوحيدة، والمقدرة بـ 3 سنوات، في القضية المعروفة إعلامياً باسم القصور الرئاسية، وتتعلّق بالفساد المالي، وبعد حصوله على البراءة مطلع مارس/آذار الجاري من تهمة المشاركة في قتل المتظاهرين".

 

وذكر أن "توقيف مبارك كان في شهر أبريل/نيسان 2011، قبل أن يتم احتجازه في مستشفى عسكري بالقاهرة حتى الآن".

 

وكشف المصدر ذاته أنه من المفترض أن "ترسل أوراق مبارك لمديرية أمن القاهرة، الواقع ضمن نطاقها محل سكنه؛ تمهيداً لتنفيذ قرار إطلاق سراحه".

 

وأكد أن "مبارك ممنوع من السفر خارج البلاد بحكم محكمة سابق، في 22 ديسمبر/كانون الأول الماضي، أيّده وقتها طلب جهاز الكسب غير المشروع (جهاز تحقيق قضائي) الذي يحقق مع مبارك وأسرته في تضخّم ثرواتهم".

 

وأفاد المصدر أن لمبارك قضيتين منظورتين أمام المحاكم؛ وهما قضية "الكسب غير المشروع"، ولا تزال التحقيقات قائمة فيها، وقضية "هدايا الأهرام"، المحجوزة للحكم بجلسة 23 مارس/آذار الجاري.

 

ووفق القانون المصري، يقدّم محامي المتهم في عدة قضايا طلباً للجهة القضائية لحسم الموقف القانوني لموكّله لبحث إطلاق سراحه من عدمه، لا سيما إن كان على ذمة قضايا أخرى.

 

المصدر: المسلم

 

 

استطلاع : ربع مواطني الدول العربية يرغبون بالهجرة

 

كشفت نتائج المؤشر العربي للعام 2016، أن قرابة ربع (24% من) مواطني المنطقة العربية يرغبون في الهجرة؛ والدافع الأساسي في ذلك هو تحسين الوضع الاقتصادي، بينما لا ينتمي أكثر من نصف مواطني المنطقة لأي أحزاب سياسية.

 

وتم الإعلان، اليوم الإثنين، عن نتائج استطلاع المؤشر العربي، الذي يقوم عليه "المركز العربي للأبحاث ودراسات السياسات" (مستقل مقره الدوحة)، وشمل عينة من 18 ألفاً و311 شخصاً، من 12 بلداً عربياً.

 

وأظهر الاستطلاع أن "49% (من المستطلعة آراؤهم) قالوا : إنّ مداخيل أسرهم تغطّي نفقات احتياجاتهم الأساسية، ولا يستطيعون أن يدخروا منها" (أسر الكفاف)، فيما قال 20% فقط أنهم يملكون دخلا يكفي احتياجاتهم الأساسية، ويمكنهم أن يدخروا أيضاً جزءا من الدخل.

 

بينما أفاد "29% أن أسرهم تعيش في حالة حاجةٍ وعوز؛ إذ إن مداخيلهم لا تغطي نفقات احتياجاتِهم".

 

وتلجأ 53% من الأسر المعوزة إلى الاستدانة لكف الحاجة، بينما تعمد 29% منها على معونات من الأصدقاء والأقارب والجمعيات الخيرية ومعونات حكومية.

 

وكشف المؤشر أن الأولويات لدى المواطن العربي تتركز على الأولويات الاقتصادية، والأمن والاستقرار السياسي، وأداء الحكومات وسياساتها والتحول الديموقراطي وضعف الخدمات العامة والفساد المالي والإداري.

 

ويرى 94% من الرأي العام العربي أن الفساد المالي والإداري منتشر في بلدانهم، فيما ظهر التقييم غير إيجابي بخصوص تقييم أداء الحكومات في السياسات الاقتصادية والسياسات العامة والخدمات والسياسات الخارجية.

 

ويرى الرأي العام العربي طبقاً للمؤشر أن "الثورات التي اندلعت خلال 2011، كانت بدافع الثورة ضد الأنظمة الدكتاتورية والتحول إلى الديمقراطية وضد الفساد المالي والإداري".

 

نتائج الاستطلاع أظهرت أيضاً أن الرأي العام العربي، منقسم حول واقع الثورات العربية ومستقبلها.

 

إذ "رأى 45% أنّ الربيع العربي يمرُّ بمرحلةِ تعثر، لكنه سيحقق أهدافه في نهاية المطاف، مقابل 39% يرون أن الربيع العربي انتهى وعادت الأنظمة السابقة إلى الحكم".

 

المصدر: وكالات

 

 

"تلجراف": المجاعة بالصومال تقتل الأطفال قبل تسميتهم

 

أشارت صحيفة ديلي تلجراف البريطانية إلى أن الأطفال في الصومال يموتون من المجاعة حتى قبل تسميتهم.

 

وذكرت الصحيفة أن بعض المناطق في أرض الصومال لم ينزل فيها المطر منذ ثلاث سنوات، والغالبية العظمى من السكان هم من البدو ولا مرعى لحيواناتهم، وقد توفي ثمانية من كل عشرة من المواشي مما حرمهم الغذاء ومصدر الدخل، والأرض لم تنبت محاصيلها وغارت المياه في باطن الأرض.

 

ووفقا لعمال الإغاثة فإن 6.2 ملايين شخص يعانون من الجوع، بالإضافة إلى 71 ألف طفل عرضة للموت. وخلال نهاية الأسبوع الماضي فقط توفي 110 أشخاص من الجوع في منطقة واحدة، والبعض يخشى أن تكون هذه المرة أسوأ من مجاعة عام 2011 التي أفنت 260 ألف إنسان.

 

يشار إلى أن أزمة الصومال مجرد واحدة من أربع مجاعات غير مسبوقة تلوح في الأفق في وقت واحد مما يهدد عشرين مليون إنسان باحتمال الموت جوعا.

 

وقد أعلنت المجاعة رسميا في جنوب السودان قبل ثلاثة أسابيع، لكن الصومال ونيجيريا واليمن عرضة أيضا لهذا الخطر.

 

المصدر: وكالات

 

 

 

(النصيحة وآدابها) خطب مختارة
غزوات الرسول -صلى الله عليه وسلم-(غزوة بني قريظة) خطب مختارة

أضف مشاركتك
الإسم
البريد الالكتروني
عنوان المشاركة
نص المشاركة
أدخل رمز التحقق :