مختصر خطبتي الحرمين 16 شعبان 1438هـ                 يونيسيف: ارتفاع وفيات تفشي الكوليرا في اليمن إلى 209                 سوريا.. قلق أممي إزاء ‘سلامة‘ 400 ألف شخص الرقة إثر                 العراق:‘العبادي‘ يعترف بتنفيذ مليشيات طائفية لعمليات خطف                 فلسطين ترحب بالموقف الأمريكي من حائط البراق في القدس                 واشنطن تعلن معارضتها لمشاركة البشير في قمة الرياض                 تحذير أممي من تزايد الهجمات ضد المسلمين بأفريقيا الوسطى                 الأحوازيون يرفضون الحل الأمريكي لقضيتهم                 تصاعد التوتر بين تركيا وألمانيا                 الكشف عن “رقم صادم” لعدد قطع السلاح في ليبيا                 أخبار منوعة:                 وقفات مع قوله تعالى: {وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ}                 متى نصر الله؟                 مفهوم التجديد لدى أهل السنة                 زوجتي                 البحارة                 الحكمة من النهي عن البيع في المسجد                 «الناس معادن»                 فضاءات شبكات التواصل الاجتماعي والمسألة الأخلاقية                 ناصح بالنهار .. خصيم بالليل !                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
دخول الأعضاء




(الصحبة السيئة ومضارها) خطب مختارة
(الصحبة الصالحة ومنافعها) خطب مختارة
جولة الراصد الإعلامي (23 رجب 1438هـ)
23/7/1438هـ - الساعة 08:24 ص
وضعنا لكم باب "الراصد الإعلامي"، وفيه نجمع أهم الأخبار والمقالات التحليلية عن الأحداث التي تقع في كل مكان بالعالم -لا سيما عالمنا الإسلامي-، بجانب أهم المقالات الدعوية والثقافية؛ لتكونوا أكثر وعيا لما يدور حولكم إقليميًا وعالميًا، مع اهتمامنا بالجانب الثقافي ..



 

مما هو مقرر في قواعد الشريعة أن (ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب)، وأن (الحكم على الشيء فرع عن تصوره)، ولذا فعلى من يتصدى للخطابة ودعوة الناس إلى الحق في المساجد أن يكون ملمًّا بهذا الواقع، مدركًا لأسراره، عالمًا بأصوله وفروعه، وإن لم يتخصص فيه فعليه بالرجوع إلى المتخصصين، انطلاقًا من التوجيه الرباني: (فَاسْأَلوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ)، فضلاً عن أن المتحدث في شؤون العامة ينبغي أن يعلم عن دنياهم، ووظائفهم وأعمالهم، وطعامهم وشرابهم، وأن يتحلى بقدر من الثقافة العامة تؤهله للخوض في مسائلهم الشخصية دون اضطراب أو مخافة جهالة.


وإذا قلبنا النظر في هذا الواقع متلمسين فهمه ومحاولين المساهمة في الخروج من وضع أمتنا الحالي إلى المكانة اللائقة بها، لوجدنا أننا أصبحنا همًّا على أمتنا، وأدرك أعداؤنا سر تأخرنا، ومكمن مصيبتنا، وأساس بليتنا، فعاثوا في الأرض فسادًا، يتآمرون ويخططون، ونحن في غفلة عما يُكاد لنا، انشغلنا بأنفسنا عن عدونا، وبدنيانا عن ديننا، فلا ديننا يبقى ولا دنيانا تعمر وترتقي.

 

وليس الاهتمام بفقه الأحداث والوقائع، وتثقيف الداعية بأحوال العامة وحياتهم من حوله، بدعًا من الأقوال والأفعال، بل كان عليه مدار اهتمام الأنبياء والصالحين والمصلحين، وقد حفل القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة والواقع العملي لحال النبي -صلى الله عليه وسلم- وصحابته والمصلحين من الأمة بأمثلة زاخرة تدلل على اهتمامهم بمعرفة واقعهم ودراسته قبل أن يبدؤوا أي تحرك فيه، مع اهتمامهم بواقع الناس وما فيه من أفراح وأتراح.


فها نحن نراه -صلى الله عليه وسلم- يوجه المستضعفين من صحابته بالهجرة إلى الحبشة -والحبشة خاصةً- لأن "فيها ملكًا لا يظلم عنده أحد"، وها نحن نرى المرحلية في الدعوة ملائمة للواقع الذي تعيشه، فنجده -صلى الله عليه وسلم- يختار المدينة مكانًا لهجرته، ويتعامل مع جميع الأطراف الموجودة فيها وحولها بأسلوب يناسب أحوالها، وعندما أرسل -صلى الله عليه وسلم- معاذًا إلى اليمن قال له: "إنك تأتي قومًا أهل كتاب"، وهذا من إدراكه -صلى الله عليه وسلم- لواقع وحال كل بلد وما يحتاج إليه؛ ولذلك قال له: "فليكن أول ما تدعوهم إليه شهادة أن لا إله إلا الله...". إلى غير ذلك من الأمثلة التي تزخر بها السنة النبوية الشريفة.


لذلك فقد وضعنا لخطبائنا الكرام ودعاتنا في كل مكان باب "الراصد الإعلامي"، وفيه نجمع لهم أهم الأخبار والمقالات التحليلية عن الأحداث التي تقع في كل مكان بالعالم –لا سيما عالمنا الإسلامي-، بجانب أهم المقالات الدعوية والثقافية؛ ليكون الخطيب واعيًا لما يدور حوله إقليميًا وعالميًا، مع اهتمامنا بالجانب الثقافي والدراسات الذي أوليناه أهمية مستقلة، فضلاً عن إيرادنا لأهم ما في خطب مشاهير خطباء العالم الإسلامي وعلى رأسهم خطباء الحرمين الشريفين؛ وذلك صقلاً لموهبة الخطيب الخطابية والدعوية، وإمعانًا في فهم دقيق لما يدور حوله من وقائع وأحداث تفيده بلا شك في تشكيل وعيه ودعوته وإعداده لخطبة الجمعة.

 

راصد الأخبار

 
 
          قالت "هيومن رايتس ووتش" اليوم إن استخدام قوات الحوثي وصالح لألغام أرضية مضادة للأفراد محظورة في اليمن تسبَب في وقوع العديد من الضحايا المدنيين، وأعاق العودة الآمنة للمدنيين النازحين بسبب القتال. على الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق
 
 
 
        ذكرت نشرة إحصائية أصدرتها شبكة إعلام الساحل بسوريا أن النظام دمر أكثر من ألف مسجد  تماما، بينما هدم ضعف هذا العدد جزئيا في السنوات الأربع من عمر الثورة.   وكان المسجد العمري أول مسجد استهدفته قوات النظام، وجرى ذلك في الأيام الأولى للثورة
 
 
 
        قالت هيئة علماء المسلمين؛ أن القصف الجوي والمدفعي الذي تشنه قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة، والقوات الحكومية؛ مستمر بشكل يومي على مدينة الموصل، وأن أعداد الضحايا في ازدياد مستمر، وما يخرج للإعلام هو نزر يسير لا يوازي حجم الإبادة المرتكبة والكارثة
 
 
 
          اتخذت سلطات الاحتلال الصهيوني سلسلة عقوبات بحق الأسرى الفلسطينيين القابعين في سجونها، بعد أن بدأوا أمس الاثنين إضرابا مفتوحا عن الطعام.   وأبلغت مصلحة السجون الصهيونية، الثلاثاء، منظمة الصليب الأحمر الدولية بوقف زيارات أهالي الأسرى إلى
 
 
 
        أكدت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في السعودية، أنها قامت بمعالجة أكثر من 900 ألف رابط إنترنت مخالف خلال عام 2016م؛ حيث تمّ حجب 68 %؛ نسبة الإباحية منها 92 %، في حين تجاوز عدد الروابط المُسيئة للأطفال التي تمّت معالجتها أكثر من 1300
 
 
 
          قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا تسير في الطريق الصحيح بعد التصويت الإيجابي لصالح التعديلات الدستورية، مؤكدًا أن الديكتاتور لا يخرج من صناديق الاقتراع وإنما يأتي بطرق مختلفة جدا كالانقلاب العسكري.     جاء هذا في مقابلة
 
 
 
          أكد عضو الأمانة العامة للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الكاتب والباحث الليبي الدكتور علي الصلابي، أن مدخل الاستقرار في ليبيا هو المصالحة الوطنية الشاملة، مثمنًا في الوقت ذاته جهود الجزائر وتونس والمغرب لمساعدة الفرقاء الليبيين على تجاوز خلافاتهم
 
 
 
          وضع مسؤولون في ميانمار خطة لإهانة الدعاة وطلاب العلم من الروهينغيا المسلمين وابتزازهم وسلب أموالهم وذلك في بوسيدنغ بولاية أراكان غربي البلاد.    وأفاد مصدر محلي بأن المسؤولين البوذيين في بلدتي بادانق وشاقور بمدينة بوسيدنغ بولاية
 
 
 
        كشف الرئيس الإيراني الأسبق أبو الحسن بني صدر عن تدهور الحالة الصحية للمرشد الإيراني علي خامنئي.   وصرح الرئيس الإيراني الأسبق في لقاء صحافي مع موقع إيران واير الإخباري المعارض بأن المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي مريض
 
 
 
        مسلمة صينية تكشف عن معاناتها بعد ارتداء الحجاب   كشفت مسلمة صينية عن معاناتها بعد ارتداء الحجاب في بلد تشن حربا على المحجبات.   وتعرضت جيفنك فان، الفتاة الصينية المسلمة لعراقيل عديدة بعدما قررت ارتداء الحجاب.   وتقول رحمة: إن
 

راصد المقالات

 

د. مالك الأحمد
      رغم قرب اليابان من بلدان آسيا كالصين وبلدان جنوب شرق آسيا إلا أنها ذات خصائص فريدة تبدأ باللغة، فهناك ثلاثة أنماط من الكتابة للغة اليابانية: الأسلوب الصيني المبني على الكلمات كاملة كصورة، ونموذج الأحرف المعتادة ونموذج ثالث خليط. الطريف أن الكتابة ذات اتجاه من الأعلى
 
 
 
    أبرار فهد   ما سُمي القلب قلباً إلا لتقلبه، لكن الفكرة الخفية التي تسري في جوانح النفس المكدودة هو كيف يحدث هذا الانقلاب الشعوري في تلك المضغة؟   وهل من ترسانة أو خوذة تُتُخذ أدرعاً وقائية لصد هجمات الانقلاب الغاشم؟   لطالما قرأنا حديث”
 
 
د. محمد الأمين مقراوي الوغليسي - عضو الفريق العلمي
      ظل مفهوم الدولة الحديثة في أوروبا -التي ظهرت بعد معاهدة "ويستفاليا" سنة 1648م، والتي جاءت تتويجا لنهاية حرب الثلاثين عاما الدموية، ذات الصبغة الدينية، والتي وقعت بين الكاثوليك والبروتستانت- يرتكز على قضية جوهرية هي: خدمة الإنسان، وجعله مركز الاهتمام في مختلف
 
 
أ. شيخة بنت محمد القاسم
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.   وبعد:   ما من مسلم على وجه الأرض إلا ويرجو أن يطرح الله عزّ وجلّ البركةَ في وقته وعمره ورزقه وولده وعلمه وجاهه وغير ذلك مما وهبه الله..   -فيا تُرى ما معنى البركة وما الطرق الموصلة
 
 
 
    في سياق الإنذار والتهديد للظالمين بما توعدهم الله به على ألسنة رسله الكرام، جاء قوله سبحانه: { فلا تحسبن الله مخلف وعده رسله إن الله عزيز ذو انتقام} (إبراهيم:47)،   لنا مع هذه الآية الوقفات التالية:   الوقفة الأولى: هذه الآية الكريمة سُبقت بآية تنذر
 
 
 
        الحاجة إلى العلم لا تقل عن الحاجة إلى الطعام والشراب والكساء والدواء، فإن القلوب لا تحيا بغير علم كما أن الأجساد لا تحيا بغير زاد ، والمنهج التربوي الإيماني يوجه نحو الاهتمام بتخريج جيل من طلبة العلم والعلماء العاملين الذين يلتف الناس حولهم، فالدعوة
 
 
 
    سوسن الزعبي   بين الحين والأخر، يخرج علينا بعض الرويبضات والناعقين الذين يردّدون ما يسمعون من أراجيف، فقد صدّقوها دون إدراك لحقيقتها ومعناها ودون تفكير، ظانين أنفسهم أنهم وصلوا إلى القمّة في العلم والفلسفة بمجرد قراءتهم رسالة أو كتابا في الفكر أو الفقه أو في علم آخر،
 
 
 
      عبد الحكيم الظافر   الحملة التي أطلقتها فضائية ال MBC تحت عنوان "كوني حرة"، أشعلت غضباً عارماً في أوساط المغردين السعوديين، لما اعتبروه أنها بها قد رسمت لها طريقاً يمزج بين التضليل الفكري، والإغواء الشكلي، بهدف التأثير على تفكير المرأة السعودية
 
 
أ. نايف القرشي
    كم هي المرات التي وقفنا فيها على زلات أبنائنا وأخطائهم فكانت ردود أفعالنا عبارة عن زلات وأخطاء أُخَرَ لا تتناسب والحدث؟   إننا، معاشر الآباء والأمهات، كثيرًا ما نقع فريسة اللحظة. نقول بعدها “آه” لو فكرنا قليلًا لما تصرفنا هكذا.   يقول
 
 
 
      الدرر السنية   إنَّ الخِطابَ الدَّعَويَّ النَّاهيَ عن اقتناءِ الأطباقِ الفَضائيَّةِ مُتمَثِّلًا في الفتاوى والمحاضراتِ والنشَراتِ، هو في غالبِه- وكما تُشعِرُ كَلِماتُه وتُوحي عباراتُه- مُوجَّهٌ إلى الفئاتِ ضعيفةِ التدَيُّنِ، التي تسعى إلى
 
 
الهيثم زعفان
      في ظاهرة ملفتة يلمس المراقب توجه العالم صوب تشجيع زيادة النسل؛ وسن التشريعات واتخاذ الإجراءات المحفزة على زيادة النسل، ورفع معدلات الإنجاب، في إيمان بأهمية القوى البشرية في تقدم الأمم ونهضتها، ويقين بفشل تجارب تحديد النسل، ومن ورائها فشل نظرية مالتوس، وأنها كانت نذير
 

راصد المنابر

 
ملتقى الخطباء - الفريق الإعلامي
الاعتِبارُ بطبائِعِ المخلُوقات، واستِكشافِ حِكَمها وصِفَتها، والتفكُّر في بديعِ صُنعِها، غايتُه وثمَرَتُه توحيدُ الله - عزَّ وجل- وعبادتُه وطاعتُه، فالتفكُّرُ في مخلُوقاتِ الله عبادةٌ، والاعتِبارُ بهذه المخلُوقات يَزيدُ المُسلِمَ إيمانًا، ويَزيدُه رُسُوخًا في اليقين، والتفكُّرُ والاعتِبارُ
 
 
 
 

(النصيحة وآدابها) خطب مختارة
غزوات الرسول -صلى الله عليه وسلم-(غزوة بني قريظة) خطب مختارة

أضف مشاركتك
الإسم
البريد الالكتروني
عنوان المشاركة
نص المشاركة
أدخل رمز التحقق :