مختصر خطبتي الحرمين 20 رمضان 1435هـ                 لاحتلال يعتقل 1000 من فلسطيني القدس والـ48 بالأحداث الأخيرة .. واستنفار وحالة تأهب قصوى في عسقلان                 هيئة علماء العراق تطالب المنظمات الحقوقية بموقف واضح تجاه جرائم المالكي                 سورية : 25 قتيلًا من ميليشيا بشار و‘حزب الله‘ في جبهة مورك                 ليبيا : 18 قتيلا في اشتباكات ببنغازي وتجدد المعارك بطرابلس                 الإمارات تفتتح أول مركز في العالم لطباعة المصحف بجميع القراءات والخطوط                 تحالف سيليكا المسلم يوافق على وقف إطلاق بأفريقيا الوسطى                 السلطات الإيرانية تمنع إمام أهل السنة بها من السفر                 اليمن ترفض تصريحات إيرانية                 صحيفة: حكومة ‘أردوغان‘ تلغي تأشيرة دخول تركيا للإسرائيليين وتفرضها على الفلسطينيين                 تداعي الأمم على المسلمين تقرير إخباري                 فطوبى للغرباء العاملين                 الاعتراف بالذنب؟                 تابع سلسلة : الحركة الشعوبية من ماضيها إلى حاضرها                 خبراء الكذب والخداع!                 خشوع المغردين                 الحرب الخفية على المظاهر الإسلامية                 احتساب في السحاب                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
دخول الأعضاء




(ماذا استفدنا من رمضان؟) خطب مختارة
خطب عيد الأضحى المبارك لعام 1430 وعام 1431هـ
6/12/1431هـ - الساعة 06:36 ص
كعادته يأتي العيد ليغير النفوس الملتاعة فيزيل أساها ولوعتها، ويزيد السعداء فرحًا وسعادة، ويقرِّب ما بين المتباعدين، ويمحو ما بينهم من ألم الخصام ومرارة البعاد، فلربما أشرقت به وجوه طالما انطفأ نورها، وخبت جذوة سعادتها، ولربما كان العيد سببًا في لقاء أحبة دهستهم عجلة الحياة، أو أخذهم قطارها الذي لا يتوقف إلى حيث لا يدرون، فالعيد عنوان كبير، يندرج تحته كل ما يبهج النفس، ويسر العين، ويفرح القلب.

  

كعادته يأتي العيد ليغير النفوس الملتاعة فيزيل أساها ولوعتها، ويزيد السعداء فرحًا وسعادة، ويقرِّب ما بين المتباعدين، ويمحو ما بينهم من ألم الخصام ومرارة البعاد، فلربما أشرقت به وجوه طالما انطفأ نورها، وخبت جذوة سعادتها، ولربما كان العيد سببًا في لقاء أحبة دهستهم عجلة الحياة، أو أخذهم قطارها الذي لا يتوقف إلى حيث لا يدرون، فالعيد عنوان كبير، يندرج تحته كل ما يبهج النفس، ويسر العين، ويفرح القلب. 


والأهم في أعيادنا –نحن المسلمين- أنها بين طاعتين، قبلية وبعدية، فالفطر مسبوق بخير شهور العام شهر رمضان، وبعشره الأواخر، وبليلة خير من ألف شهر، وملحوق بصيام ست شوال، والأضحى كذلك مسبوق بعشر ذي الحجة خير أيام الدنيا، وببعضٍ من مشاعر الحج، وفي أثنائه ينحر الحجاج هديهم، والمسلمون أضاحيهم، ويكمل وفد الله بقية مناسكهم، ثم هو ملحوق بصيامٍ في شهر الله المحرم الذي هو خير الصيام بعد الفريضة.


هذه هي السعادة الحقيقية، والفرحة الحقيقية، والبسمة الحقيقية، يوم يقبل الطائعون على ربهم بصحيفة تملؤها الحسنات والطاعات، بيضاء لذة للناظرين، تسر صاحبها حينما يطالعها، فيهتف فَرِحًا متباهيًا: (هَاؤُمْ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْ)، فلا سعادة تضاهيها، ولا فرحة تدانيها، ينسى مشقته، وضيق عيشه، ونكد حياته، وتَسَلُّطَ المجرمين عليه، ولا يتذكر إلا ما هو فيه من النعيم، وما يتقلب فيه من اللذة والفرحة، (قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ).


إننا اليوم إذ نستقبل عيدنا بقلوب مكلومة تقطر دموعًا ودماءً على جروح إخواننا النازفة في مشارق الأرض ومغاربها، وأوصالها الممزعة ما بين مجهَز عليها وأخرى تقبع على قائمة الانتظار، فإننا يحدونا أمل -بفضل الله ربنا ثم بفضل عملنا وتضحياتنا وجهادنا- أن نسترد كرامتنا وعزتنا المسلوبة، وأن نطلق ملايين المسلمين من عقالهم، ليؤدوا رسالة الله، ويحققوا مشيئته في الأرض، ويسعوا بالإسلام بين الناس، ينشروا به العدل والسلام والحرية، ويعيدوا به الحقوق إلى أصحابها المكبلين في فناء الظلم المحتوم.


إن عيدنا الحقيقي قد قاربت شمسه على الطلوع، وأوشك فجره على البزوغ، وحينها سيطمس نوره كل بهارج الباطل الزائفة، وأضوائه الحارقة، وسيدبر شيطانه متخبطًا بضراطه وخيله ورجله، تسبقه دموعه، ويسعى بين يديه عويله ونشيجه، معلنًا دحر الباطل، وانتصار الحق، وشيوع الحب والخير والعدل، حتى لا يترك الإسلام بيت حجر ولا مدر إلا تغلغل فيه، بإسلام أهله أو بإيمانهم بمبادئه وشرائعه.. فضلاً من الله ونعمة والله عليم حكيم.


إن ديننا اليوم في أمس الحاجة إلينا، فقد تكالبت عليه كلاب الدنيا من كل حدب وصوب، فلا الداخل سَلِم من المؤامرات والتآمرات والتحزبات، ولا الخارج كفَّ عن التخطيط والتفكيك والتدمير، فمنافقو الداخل لا يختلف حالهم عن كافري الخارج، فهما وجهان لعملة واحدة، فالداخليون سوسة تنخر في عصا الأمة، كلما اتكأت عليها لتقوم أكلت بعضها، فتمشي خطوة وتكبو خطوات، تقدم رجلاً وتؤخر أخرى. فمن يقف سدًا حصينًا أمام محاولات السيطرة الغربية؟! ومن يعيد الأمة إلى سماء الشريعة السمحة، ليستمتعوا بصفائها ونقائها، وتدر عليهم من خيراتها، فتمطر على أهلها لبنًا وعسلاً؟! (وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ * بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ).


أيها الخطباء الكرام والدعاة الأجلاء في كل مكان: تقبل الله منا ومنكم سائر الأعمال، ولكم منا –في شبكة ملتقى الخطباء- كل التحايا والتهاني بعيد الأضحى المبارك، أعاده الله تعالى على الأمة بالخير والبركة والنصر على الأعداء.. وهذه مجموعة من خطب عيد الأضحى المختارة، نسأل الله تعالى أن تكون معينًا لكم على إبلاغ كلمة الله إلى الناس، وإرشادهم إلى ما فيه الخير في دينهم ودنياهم..

 


الخطبة الأولى: تعظيم شعائر الله خطبة عيد الأضحى لعام 1431هـ ، للشيخ عبدالله بن محمد البصري

الخطبة الثانية : خطبة عيد الأضحى لعام 1431هـ ، للشيخ محمد جمعة الحلبوسي

الخطبة الثالثة : خطبة عيد الأضحى 1431هـ ، الشيخ عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس

الخطبة الرابعة:قصة الذبيح وارتباطها بالعيد.. خطبة عيد الأضحى لعام 1431هـ ، الشيخ عبد الله المؤدّب البدروشي

الخطبة الخامسة :عيد الأضحى فداء وفرحة.. عام 1431هـ ، الشيخ خميس سعد النقيب

الخطبة السادسة : خطبة عيد الأضحى المبارك1431هـ ؛ للشيخ/ إبراهيم بن محمد الحقيل

الخطبة السابعة : عيد الأضحى 1422هـ؛ للشيخ سعود بن إبراهيم الشريم

الخطبة الثامنة :  العيد في الإسلام ووحدة الأمة؛ للشيخ أسامة بن عبد الله خياط

الخطبة التاسعة : مظاهر العيد؛ للشيخ عبد المحسن بن محمد القاسم

الخطبة العاشرة : خطبة عيد الأضحى؛ للشيخ عبد الله بن محمد البصري

 

عنوان الخطبة تعظيم شعائر الله خطبة عيد الأضحى لعام 1431هـ اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 3542 اسم الجامع بدون
التصنيف الرئيسي الأضحى التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 10/12/1431 هـ تاريخ النشر 5/12/1432 هـ
اسم الخطيب عبد الله بن محمد البصري
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ الحث على تعظيم شعائر الله تعالى 2/ صلاح القلوب تقوى الله 3/ مظاهر تعظيم شعائر الدين 4/ شروط وآداب الأضحية

إِنَّكُم في يَومٍ عَظِيمٍ وَعِيدٍ كَرِيمٍ، خَتَمَ اللهُ بِهِ أَيَّامًا مَعلُومَاتٍ، وَتَوَّجَ بِهِ لَيَاليَ مُبَارَكَاتٍ، إِنَّهُ أَفضَلُ الأَيَّامِ عِندَ اللهِ وَأَعظَمُهَا، إِنَّهُ يَومُ الحَجِّ الأَكبرِ وَيَومُ النَّحرِ، تَتلُوهُ أَيَّامٌ ثَلاثَةٌ مَعدُودَاتٌ، هِيَ أَيَّامُ أَكلٍ وَشُربٍ وَذِكرٍ للهِ -عَزَّ وَجَلَّ-؛ قَالَ -عَلَيهِ الصَّلاةُ وَالسَّلامُ-: "أَعظَمُ الأَيَّامِ عِندَ اللهِ يَومُ النَّحرِ ثُمَّ يَومُ القَرِّ". رَوَاهُ أَحمَدُ وَأَبُو دَاوُدَ وَصَحَّحَهُ الأَلبَانيُّ. وَقَالَ -صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ-: "يَومُ عَرَفَةَ وَيَومُ النَّحرِ وَأَيَّامُ التَّشرِيقِ عِيدُنَا أَهلَ الإِسلامِ، وَهِيَ أَيَّامُ أَكلٍ وَشُربٍ"..المزيد..

 

عنوان الخطبة خطبة عيد الأضحى لعام 1431هـ اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 3543 اسم الجامع بدون
التصنيف الرئيسي التربية, الأضحى التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 10/12/1431 هـ تاريخ النشر 5/12/1432 هـ
اسم الخطيب محمد جمعة الحلبوسي
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ معانٍ تربوية في يوم النحر 2/ الرضا بقضاء الله وقدره 3/ البلاء سنة جارية في الخلق 4/ بعض ما في البلاء من الكنوز 5/ ضرورة تصالح القلوب المتنافرة في العيد

أنا أدعو المسلمين جميعًا من خلال هذه القصة إلى التخلق بخلق الرضا بقضاء الله تعالى، وتسليم الأمر إليه سبحانه، وخاصة ونحن نعيش في زمن كثرت فيه الابتلاءات، ومنا من لا يرضى بقضاء الله وقدره؟! ومن منا إذا ما نزلت بساحته المنايا لا يصبر؟! ومن منا إذا أصابته مصيبة تلفظ بكلام فيه اعتراض على أمر الله تعالى ونسي قول الله تعالى: (الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ) ..المزيد..

 

عنوان الخطبة خطبة عيد الأضحى 1431هـ اسم المدينة مكة المكرمة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 3544 اسم الجامع المسجد الحرام
التصنيف الرئيسي الأضحى التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 10/12/1431 هـ تاريخ النشر 5/12/1432 هـ
اسم الخطيب عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ فضل أيام الحج ويوم الأضحى 2/ فضل الأضحية أحكامها 3/ ميزة الوسطية في الإسلام 4/ معنى الوسطية 5/ مظاهر الوسطية ومجالاتها 6/ شمول منهج الوسطية في الإسلام 7/ المرأة في الإسلام 8/ أهمية مبدأ الحوار 9/ مناسك اليوم العاشر 10/ أعمال أيام التشريق

ولما كان من الضرورة بمكان تحديد هذا المصطلح وبيانه على ضوء المصادر الشرعية منعًا للخلط في المفاهيم، واللَّبس في التصوُّرات، وحتى تتجلَّى حقيقة الوسطية ومجالاتها لتظهر الصورة المُشرِقة لسماحة هذا الدين في الوقت الذي اشتدَّت فيه الحملة على الإسلام، ورُمِي أتباعه بمصطلحاتٍ مُوهِمة، وألفاظٍ مُغرِضة لتشويه صورته والتنفير منه، تصيُّدًا لأخطاء بعض المُنتسبين إليه في زمنٍ قُلِبت فيه الحقائق، ونُكِست فيه المقاييس، وبُلِي بعض أهل الإسلام بمُجانبة هذا المنهج الوضَّاء، فعاشوا حياة الإفراط أو التفريط، وسلكوا مسلك الغلو أو الجفاء..المزيد..

 

عنوان الخطبة قصة الذبيح وارتباطها بالعيد.. خطبة عيد الأضحى لعام 1431هـ اسم المدينة شنني- قابس, تونس
رقم الخطبة 3545 اسم الجامع الجامع الكبير
التصنيف الرئيسي شخصيات مؤثرة , الأضحى التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 10/12/1431 هـ تاريخ النشر 5/12/1432 هـ
اسم الخطيب عبد الله المؤدّب البدروشي
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ العيد في الإسلام 2/ قصة الذبيح وارتباطها بالعيد 3/ التكبير في العيدين

العيد في الإسلام -وبالخصوص عيدنا في هذه الأيام- مجمع يحتوى الزمان عبر الزمان؛ لنجمع فيه الماضي البعيد مع الأمس القريب، مع الحاضر المهيب، من زمن جدنا إبراهيم -عليه من الله ومنا أفضل السلام- إبراهيم الخليل الذي أحبنا من قبل أن نبعث في هذه الحياة، في ليلة المعراج قال حبيبنا -صلى الله عليه وسلم- وحديثه في السلسلة الصحيحة: "لقيت إبراهيم -عليه السلام- ليلة أسري بي، فقال: يا محمد: أقرئ أمتك مني السلام، وأخبرهم أن الجنة طيبة التربة، عذبة الماء، وأنها قيعان، وأن غراسها..المزيد..

 

عنوان الخطبة عيد الأضحى فداء وفرحة.. عام 1431هـ اسم المدينة البحيرة, مصر
رقم الخطبة 3546 اسم الجامع بدون
التصنيف الرئيسي الأضحى التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 10/12/1431 هـ تاريخ النشر 5/12/1432 هـ
اسم الخطيب خميس سعد النقيب
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ الأعياد في الإسلام 2/ عيد الأضحى وارتباطه بالحج 3/ إبراهيم -عليه السلام- وقصة الفداء العظيم 4/ حاجة الإسلام لبذل وتضحية أبنائه 5/ لمن فرحة العيد؟!

العيد في الإسلام كلمةٌ رقيقة عَذبة تملأ النفس أنسًا وبهجةً، وتملأ القلبَ صفاءً ونَشوَة، وتملأ الوَجه نَضارة وفَرحَة، كلمةٌ تُذكِّر الوحيدَ بأسرته، والمريضَ بصحَّته، والفقيرَ بحاجته، والضعيفَ بقوَّته، والبعيدَ ببلده وعَشِيرته، واليتيمَ بأبيه، والمِسكِين بأقدس ضَرُورات الحياة، وتُذكِّر كلَّ هؤلاء بالله، فهو سبحانه أقوى من كلِّ قوي: (كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ) [المجادلة: 21]، وأغنى من كلِّ غني: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ)...المزيد..

 

 

عنوان الخطبة خطبة عيد الأضحى المبارك1431هـ [يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ الله بِأَفْوَاهِهِمْ] اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 1831 اسم الجامع جامع فهد المقيل، بحي الرحمانية الغربية
التصنيف الرئيسي الأضحى التصنيف الفرعي قضايا المرأة
تاريخ الخطبة 10/12/1431 هـ تاريخ النشر 07/12/1431 هـ
اسم الخطيب إبراهيم بن محمد الحقيل
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ فضل صيام يوم عرفة 2/ مواصفات الأضحية 3/ لا يستوي من استضاء بنور الله مع من أعرض 4/ مكر المنافقين في إطفاء نور الشريعة 5/ تصدي المنافقين لكل ما يمنع عنهم شهوات أنفسهم 6/ لا يحيق المكر السيئ إلا بأهله 7/ نصائح للمرأة المسلمة 8/ استغلال المنافقين لقضية المرأة

وليتهم حين استكبروا عن الحق تركوا الناس وما يدينون، ولكنهم وقفوا للرسل وأتباعهم بالمرصاد، يكذبونهم، ويشككون فيما جاءوا به، ويصرفون الناس عنهم: (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللهِ قَدْ ضَلُّوا ضَلَالًا بَعِيدًا)، والطائفة التي تكفر بالله تعالى وتصد الناس عن سبيله أكبر جرمًا، وأعظم كفرًا، وأشد عذابًا يوم القيامة ممن كفر ولم يصد الناس عن دين الله تعالى: (الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللهِ زِدْنَاهُمْ عَذَابًا فَوْقَ العَذَابِ بِمَا كَانُوا يُفْسِدُونَ) .. المزيد..

 

   

عنوان الخطبة عيد الأضحى 1422هـ اسم المدينة مكة المكرمة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 1825 اسم الجامع المسجد الحرام
التصنيف الرئيسي الأضحى التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 10/12/1422 هـ تاريخ النشر 05/12/1431 هـ
اسم الخطيب سعود بن ابراهيم الشريم
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ شكر الله تعالى على اجتماع العيدين 2/ مظهر الوحدة والمساواة في الحج 3/ السلام الحقيقي في الإسلام وبالإسلام 4/ ضرورة التعاون والائتلاف 5/ مظاهر التوحيد في الحج 6/ وجوب العناية بوسائل الإعلام 7/ وجوب العناية بالمرأة المسلمة 8/ نصائح للحجاج 9/ فضل الأضحية وشروطها وآدابها

 إن الحجاج إذ يستبدلون بزيهم الوطني زي الحج الموحَّد، ويصبحون جميعًا بمظهر واحد لا يتميز شرقيهم عن غربيهم، ولا عربيهم عن عجميهم، كلهم لبسوا لباسًا واحدًا، وتوجهوا إلى رب واحد، بدعاء واحد، وتلبية واحدة: لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك. تراهم يلبون وقد نسوا كل الهتافات الوطنية، وخلّفوا وراءهم كل الشعارات القومية، ونكّسوا كل الرايات العصبية والعبِّيَّة، ورفعوا رايةً واحدة، هي راية لا إله إلا الله محمد رسول الله، يطوفون حول بيت واحد، يؤدون نسكًا واحدًا.. المزيد..

 

عنوان الخطبة العيد في الإسلام ووحدة الأمة اسم المدينة مكة المكرمة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 889 اسم الجامع المسجد الحرام
التصنيف الرئيسي حكم التشريع, الأضحى التصنيف الفرعي أنواع التربية
تاريخ الخطبة 10/12/1430 هـ تاريخ النشر 22/12/1430 هـ
اسم الخطيب أسامة بن عبدالله خياط
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة من حكم عيد الأضحى / دعاوى الإيرانيين الكاذبة / من أحكام الأضحية

 وإن هذه الإطلالة الجميلة لهذا العيد لتحدوا أولي الألباب على تذكر أن حكمة الله اقتضت أن يأتي عيد الإسلام عقب الفراغ من فريضة فرضها الله على عباده؛ ليكون العيد جائزةً ربانية ومنحةً إلهية يحظى بها مَن استجاب لله وللرسول -صلى الله عليه وسلم- فأحسن الاستجابة وأطاع الله وأطاع الرسول أتم طاعة.. فإذا كان عيد الفطر قد أتى بعد إكمال صيام رمضان فإن عيد الأضحى يأتي عقب فراغ حجاج بيت الله من أداء ركن الحج الأعظم (الوقوف بعرفة) الذي لا يصح حجٌّ بدونه ويفوت الحج بفواته؛ ليكون كل عيد منهما بمثابة استراحة قصيرة ووقفة يسيرة تترفه بها الأبدان بعد رحلةٍ طويلةٍ مضنية أدركها فيها الكلل والنصب.. المزيد..

  

عنوان الخطبة مظاهر العيد اسم المدينة المدينة المنورة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 899 اسم الجامع المسجد النبوي الشريف
التصنيف الرئيسي الأضحى التصنيف الفرعي الأخلاق المحمودة
تاريخ الخطبة 10/12/1430 هـ تاريخ النشر 25/12/1430 هـ
اسم الخطيب عبدالمحسن بن محمد القاسم
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة من مظاهر العيد: المظهر الإيماني-إزالة الفوارق بين المسلمين-اجتماع عيدين في يوم واحد-الأخوة بين المسلمين.

 ومما يزيد المسلمين بهجةً اجتماعُ عيدين في يوم واحد؛ فالجمعة عيد صلوات الأسبوع، والأضحى عيد أداء نسك الحج فعل ذلك اليوم حرمة وفضلا، ومن صلى العيد أجزاه عن صلاة الجمعة ولكن يجب عليه أن يصلي ظهرا، ومن صلى العيد والجمعة فهو أفضل وأكمل. والله أمر رسوله -عليه الصلاة والسلام- أن يشكر ربه على إعطائه الكوثر بالصلاة والنحر، وشرع الله للجميع في يوم عيد الأضحى وثلاثة أيام بعده في الليل أو النهار التقرب إليه بذبح الأضاحي، ولا بأس من الاقتراض لشراء الأضحية.. المزيد..

  

عنوان الخطبة خطبة عيد الأضحى اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 883 اسم الجامع بدون
التصنيف الرئيسي الأضحى التصنيف الفرعي أحوال القلوب
تاريخ الخطبة 10/12/1430 هـ تاريخ النشر 07/12/1430 هـ
اسم الخطيب عبد الله بن محمد البصري
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة فضل عيد الأضحى –العمل الصالح-تنقية القلوب-آفات القلوب وكيفية صلاحها- من أمراض اليوم: قطع الأرحام وهجر الإخوان-أحكام الأضحية .

 في هَذَا اليَومِ العَظِيمِ -أَيُّهَا المُسلِمُونَ-: وفي أَيَّامِ التَّشرِيقِ بَعدَهُ، يَجمَعُ المُسلِمُونَ بَينَ ذِكرِ اللهِ بِالصَّلاةِ وَالتَّكبِيرِ وَالتَّهلِيلِ وَالتَّحمِيدِ، وَبَينَ التَّقَرُّبِ إِلَيهِ بِذَبحِ الأَضَاحِي وَإِرَاقَةِ دِمَائِهَا عَلَى اسمِهِ - تَبَارَكَ وَتَعَالى- عَنِ البَرَاءِ -رَضِيَ اللهُ عَنهُ- قَالَ: "خَطَبَنَا النَّبيُّ -صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ- يَومَ النَّحرِ فَقَالَ: "إِنَّ أَوَّلَ مَا نَبدَأُ بِهِ في يَومِنَا هَذَا أَن نُصَلِّيَ ثم نَرجِعَ فَنَنحَرَ، فَمَن فَعَلَ ذَلِكَ فَقَد أَصَابَ سُنَّتَنَا.. المزيد..

 

 

 

 


تعليقات على الموضوع - 6

  ابن رحال عبد القادر حليم | سؤال

كيف ادخل خطبي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  عاطف سلام |

بارك الله لكم وجزاكم الله عنا خيرا

  ابو اسلم المصري | الله اكبر

بسم الله ما شاء الله

  عبدالله المؤدب البدروشي | خطبة الأيام العشر

خطبة الجمعة : الأيام العشر .. للإمام الشيخ : عبدالله المؤدب البدروشي .. *** الحمد لله الذي بيده الأمرْ .. فضل من هذا الشهرْ.. أيامه العشرْ.. وخصها بمزيد الثواب والأجرْ ..أشهد أن لا إله إلا الله.. وحده لا شريك له..مـنّ علينا بمواسم الخيرات.. ووفق من شاء لمزيد الأجر والحسنات .. وأشهد أن سيدنا و حبيب قلوبنا ..و إمامنا و قدوتنا.. محمدا عبده و رسوله .. عظم شعائر هذا الدين..وبين أحكامه للأولين و الآخرين .. اللهم صل وسلم عليه و على آله و صحابته.. واجزه عنا خير ما جازيت نبيا عن أمته..واحشرنا تحت لوائه في أعز زمرته.. واجعلنا اللهم من وراد حوضه وأهل شفاعته.. أما بعد ..إخوة الإيمان و العقيدة الله جل جلاله..تفرد بالخلق والإختيار.. فهو سبحانه وتعالى خالق كل شي.. وهو الذي يختار ما يشاء..ويفضل ما يريد.. يقول جل جلاله..وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ.. مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ .. سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ [القصص: 68]..اختار الله جل وعلا من الأزمان أوقاتا.. فضلها على غيرها من الأوقات.. ففضل من شهور العام..شهر رمضان.. جعله مبعثا لرسله.. ومنزلا لكتبه.. و فضل من الليالي.. الليالي العشر الأخيرة من رمضان.. واختار منها ليلة القدر.. وفضل من الأيام أياما.. منها أيامنا هذه.. الأيام العشر الأولى من شهر ذي الحجة.. واختار منها يوم عرفة و يوم النحر.. خص الله ما اختاره من أوقات بمزيد الفضل.. و زيادة الأجر.. و دلنا عليها.. لنتسابق فيها بالخيرات.. ونجتهد فيها بالأعمال الصالحات.. فهي أيام مباركة .. باركها الله.. وهي التي أتم الله فيها دين الإسلام .. كان ذلك في حجة الوداع ..وفي اليوم التاسع من ذي الحجة .. و رسول الله صلى الله عليه وسلم في الوقفة.. عند عرفة ..نزل أمين وحي السماء جبريل عليه السلام .. بقول الله تبارك وتعالى.. الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا [المائدة : 3].. فأكمل دينه في مثل هذه الأيام .. و أتم نعمته على هذه الأمة ..وارتضى لها الإسلام دينا.. فنحن الموحدون ..ولا موحد غيرنا ..{وحدوا الله}.. هذه الكلمة لا يقولها غيرنا على وجه الأرض.. ومن فضائل هذه الأيام: أن العبادات تجتمع فيها ولا تجتمع في غيرها، فهي أيام الكمال، ففيها الصلوات كما في غيرها، وفيها الزكاة لمن حال على ماله الحول، وفيها الصوم لمن أراد التطوع ، وفيها الحج إلى البيت العتيق ولا يكون في غيرها، وفيها الذكر والتلبية والدعاء ، واجتماع العبادات فيها شرف لها لا يساويها فيه سواها..فهي أفضل أيام الدنيا على الإطلاق،دقائقها وساعاتها وأيامها وأسبوعها ،فهي أحب الأيام إلى الله تعالى، والعمل الصالح فيها أحب إلى الله عز وجل، فهي موسم للربح ، وهي طريق للنجاة، وهي ميدان السبق إلى الخيرات، لقوله صلى الله عليه وسلم.. وقوله من صحيح الترغيب: مَا مِنْ أَيَّامٍ.. الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ هَذِهِ الأَيَّامِ.. يَعْنِى الأيامَ الْعَشْرَ. قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَلاَ الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ قَالَ « وَلاَ الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ إِلاَّ رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْ ، ومن فضائلها: أن فيها يوم عرفة، وهو اليوم التاسع من ذي الحجة، وهو يوم معروف بالفضل وكثرة الأجر وغفران الذنب، فهو يوم مجيد، الدعاء فيه خير الدعاء ..لقوله صلى الله عليه وسلم ..وقوله من السلسلة الصحيحة..خَيْرُ الدُّعَاءِ .. دُعَاءُ يَوْمِ عَرَفَةَ.. وهو يوم العتق من النار،جاء في صحيح مسلم..قول حبيبنا صلى الله عليه وسلم مَا مِنْ يَوْمٍ أَكْثَرَ أَنْ يُعْتِقَ اللهُ فِيهِ عَبيدًا مِنَ النَّارِ..مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ..وهو يوم مغفرة الذنوب لمن صامه..كما في صحيح الإمام مسلم أيضا..قول حبيبنا صلى الله عليه وسلم.. صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ ..أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ.. أَنْ يُكَفِّرَ ذنوبَ السَّنَة الَّتِي قَبْلَهُ .. وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ.. يمحي ذنوب سنتين ..فأوصيكم ونفسي بصيام هذا اليوم..لما فيه من أجر و ثواب.. ومن فضائل هذه الأيام .. أن فيها يوم النحر، وهو اليوم العاشر من ذي الحجة ، وهو أفضل الأيام لقوله صلى الله عليه وسلم..وقوله من صحيح ابن حبان..أفضل الأيام عند الله يوم النحر..وفيه معظم أعمال الحج من رمي جمرة العقبة..وحلق الرأس.. وذبح الهدي.. والطواف.. والسعي.. ولغير الحجاج فيه صلاة العيد وذبح الأضحية واجتماع المسلمين في صلاة العيد وتهانيهم وتزاورهم و تراحمهم.. هذه الأيام المباركة .. يغتنمها المسلم ..وتغتنمها المسلمة.. بكثرة الصيام ..و قراءة القرآن..وكثرة التسبيح والتحميد والتكبير قال صلى الله عليه وسلم ..وقوله في صحيح الترغيب .. ما من أيام أعظم عند الله ..ولا أحب إلى الله.. من أيام العشر.. فأكثروا فيهن من التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير .. كما يكثر المسلم من التقرب إلى الله بالنوافل..يصلي أثناء النهار وأثناء الليل..ركعتين ويسلم ..نافلة النهار سرية ونافلة الليل جهرية.. كما يكثر المسلم والمسلمة من الصدقة .. فالصدقة هذه الأيام أفضل من الصدقة في رمضان..و ما أكثر حاجات الناس .. للنفقة.. و الإستعداد للعيد ..وشراء الأضحية ومن المستحب في أيام العيد.. التكبير بعد الصلوات الخمس يقول الله تبارك و تعالى.. وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ [البقرة : 203] .. هذه الأيام تسمى أيام التشريق.. ذكرها فضيلة الشيخ محمد الطاهر بن عاشور.. رحمه الله ..في كتاب التحرير و التنوير بقوله.. والأيام المعدودات أيام منى ، وهي ثلاثة أيام بعد يوم النحر ، يقيم الناس فيها بمنى وتسمى أيام التشريق ، لأن الناس يقددون فيها اللحم.. أما في لسان العرب.. فقد اورد ابن منظور رحمه الله قوله.. تَشْريق اللحم تَقْطِيعُه وتقدِيدُه وبَسْطُه .. ومنه سميت أيام التشريق .. لأَن لحم الأَضاحي يُشَرَّق فيها للشمس.. . هذه الأيام ثاني عيد و ثالث عيد و رابع عيد ..يكره فيها الصوم لقوله صلى الله عليه وسلم والحديث من صحيح الإمام مسلم.. أَيَّامُ التَّشْرِيقِ أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ.. إذن من سنة الرسول في عيد الإضحى.. التكبير بعد الصلوات المفروضة .. وذلك بداية من ظهر يوم العيد إلى صبح اليوم الرابع من العيد.. أي خلال خمسة عشر فريضة.. التكبير ثلاث مرات .. الله أكبر الله أكبر الله أكبر .. بعد كل صلاة من الصلوات الخمس .. وهذا التكبير مستحب للرجل و المرأة.. للكبير و الصغير.. للمقيم و المسافر.. في كل مكان .. في المسجد و في البيت.. وفي الحقل..و في طريق السفر .. يكبر بعد السلام ثلاث مرات.. ولا يكبر بعد صلاة النافلة .. كتحية المسجد..والركعتين بين الأذان و الإقامة..و غيرها.. و لا يكبر أيضا بعد صلاة خرج وقتها.//.إن نسي المصلي التكبير..فإن كان من قرب جلس وكبر ثلاثا.. وإن طال الوقت فلا شيء عليه..و إن نسي الإمام ذكره المأموم / فأكثروا في الأيام العشر الأولى من ذي الحجة .. من أعمال الخير و البر و الطاعة ..و تعرضوا لنفحات الله بالصلاة و الصيام و الصدقة.. واتبعوا سنة حبيبكم صلى الله عليه وسلم في أيام التشريق .. كبروا بعد الصلوات الخمس .. و تزودوا بتقوى الله .. فإنها خير الزاد في هذه الحياة..و خير الزاد ليوم المعاد.. اللهم إنا نسألك الهداية لفعل الخيرات ..واستزادة الحسنات.. و نسألك اللهم رفع الدرجات.. و الستر في هذه الحياة..ونسألك اللهم ترك المنكرات..وهجر السيئات أقول قولي هذا .. وأستغفر الله العظيم الكريم لي و لكم /

  أميت عبيدان | حطبة عيد الأضحى

أقوى خطبة

  abdo ali | قراة

قراة خطب العيد

« 1 »

أضف مشاركتك
الإسم
البريد الالكتروني
عنوان المشاركة
نص المشاركة
أدخل رمز التحقق :