محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
دخول الأعضاء




(الإفساد العلماني والليبرالي) خطب مختارة
(سنة الله في المخالفين وحيه) خطب مختارة
خطب مختارة في صلة الرحم
7/2/1432هـ - الساعة 12:23 م
وكأني بقاطع الرحم الأصم الأعمى يسير متخبطًا وسط زحام الناس، يصفعه هذا، ويضربه ذاك، ويطعنه ثالث، وهو لا يدري من أين تأتيه الضربات، ولا أين يتربص به متربصوه، فَقَدْ فَقَدَ حاستيه الرئيستين، اللتين بهما يدرك الأشياء من حوله ويستبين الطريق، ويأبى الله إلا أن يُزيغ بصرَه ويضعفه حتى يتلاشى، فيعيش حياته في ظلمات موحشة، مع أناس لا يراهم ولا يسمعهم، فيخدعونه حينًا، ويراوغونه حينًا ..

 

 

 

من أهم علامات تماسك المجتمع المسلم حرصه على تنمية العلاقات الاجتماعية، وتقوية أواصر الاجتماع الإنساني بين أفراده، وهذا ظاهر بجلاء في تشريعات الأسرة في الشريعة الإسلامية، وفي آدابها وأخلاقها، وكذلك في كثير من التشريعات الأخرى التي حثّ الشرع المطهر على أدائها جماعةً وسط الناس؛ لئلا يشعر الإنسان بالعزلة، أو تكون ديدنًا له ومظهرًا ملازمًا.


فالإسلام دين الاجتماع والألفة، والتواصل والتراحم بين أبناء الأسرة الواحدة والملة الواحدة، بل وبين المنتمين إليه والمنتمين إلى غيره من الملل والأديان، فهو دين قوي متماسك، يؤمن بأن الاجتماع قوة والتفرق ضعف، لذا حثّ أبناءه على أن يكونوا يدًا واحدة على أعدائهم، وعلمهم أن يد الله تعالى مع الجماعة، وأن الشيطان أقرب للواحد منه للجماعة، فالإنسان بصفة عامة اجتماعي بطبعه، يحب الخلطة؛ حيث فيها معاشه وحياته، ولا تستقيم تلك الحياة ولا تؤتي أكلها إلا باجتماع الناس بعضهم ببعض، والمسلمون ليسوا بمعزل عن ذلك، فهم مطالبون بالاختلاط بالمجتمع لمزاولة النشاط الإنساني، والقيام بواجب الدعوة إلى الله تعالى وعمارة الدنيا، ولا يحدث ذلك بالانعزال عن الناس واحتقارهم واستشعار دونيتهم والعلو عليهم، بل الجميع أبناء آدم، وآدم من تراب.


ومن ضمن هذه التشريعات التي تبين مدى اهتمام الإسلام بالاجتماع باعتباره نشاطًا بشريًا وفضيلة إسلامية؛ حثه على صلة الأرحام، وتعليقه الثواب الجزيل على من أدى هذا الواجب ابتغاء رضوان الله -عز وجل-، وعدم الاكتفاء بذلك، بل توعد قاطعي الأرحام بالعقاب الأليم في الدنيا قبل الآخرة، ووصف قطع الرحم بأنه إفساد كبير في الأرض التي أمر الله تعالى بإعمارها بعبادته والتواصل مع خلقه لتعبيدها وأهلها لله رب العالمين.


إن الإفساد في الأرض وشيوع الشرور والأثرة وحب الذات نتيجة طبيعية لتقطيع الأرحام والنزعات الفردية التي تسيطر على الناس، ولا غرو؛ فإسداء الخير لذوي القرابة خير ما يجود به الإنسان تفضلاً وتكرمًا، ومن لم يكن له في أهله خير لم يكن له خير في غيرهم، فهم أولى الناس بالإحسان والإكرام، وإنه لمن التناقض البغيض والازدواجية المقيتة أن يحسن الإنسان إلى أصدقائه وأصحابه وزملاء عمله -بل والغرباء عنه- في الوقت الذي يتضعضع فيه أقرباؤه جوعًا وحاجةً، فهذا من خوارم مروءة المسلم، وهو مما يثير الأحقاد والبغضاء بين الأقارب حينما يرون الناس يتمتعون ويرفلون في عطايا أقربائهم الأغنياء في الوقت الذي يسيرون هم فيه عرايا وجوعى من أثر الفاقة والحاجة.


لذا فقد قتل الإسلام هذه البغضاء والأحقاد في مهدها، وفتك بكل ما يمكن أن ينميها ويذكي نارها في المجتمع المسلم خشية فساده وإفساده، فحثّ أتباعه على صلة الأرحام والاعتناء بذوي القربى والسؤال عنهم ولو كان بالهاتف أو بالمراسلة إن كانوا في بلدان أخرى، فقد لا يتمكن الإنسان -خاصة في ظل تسارع عجلة الحياة وضيق الأوقات وتكاليف التنقل من بلد إلى آخر- من الزيارات المتكررة، فلا أقل من التواصل عبر الهاتف والزيارات الموسمية، هذا مع الأخذ بالاعتبار سرعة الاستجابة في قضاء الحاجات وكشف الكربات التي تصيب الأقارب ولا يجدون فيها من يعينهم على إنجازها.


ومما يثير العجب في هذا الشأن ما قررته الشريعة الإسلامية من أحكام الولاية والميراث، ما يظهر منها أن هذا الشرع الحنيف ليس من صنع بشر جاهل بمكتسبات الناس واحتياجاتهم وما يصلحهم، بل هو من صنع عليم خبير محيط بمكنونات النفوس وخبايا الضمائر؛ ففيما يتعلق بالولاية جعلها الله تعالى في يد الأب ثم الأخ ثم الجد ثم الأعمام ثم الأخوال، ولم يجعلها قاصرة على الأب والأخ فقط، وإنما أدخل بعض ذوي الرحم القريبين لتظل الأسرة متماسكة يرعى بعضها مصالح بعض، ويتحسس بعضها مشكلات بعض. وكذلك الميراث؛ إذا مات الوالد يرث الأعمامُ في حالة عدم وجود الولد الذكر؛ ليظل الإنفاق على هذه الأسرة ورعاية شؤونها مسؤولية وأولوية للأعمام، لا كما يفعله البعض؛ يختفون عن الحياة حال وجود الأخ، فلا صلة ولا قرابة، فإذا توفي ظهروا فجأة ليطالبوا بحقهم في الإرث، فإذا حصلوا عليه عادوا مرة أخرى للتواري والاختفاء، وهذا ضيم كبير وغبن فاحش؛ فإنما أعطى الله تعالى الإخوة من ميراث أخيهم لتظل الأسرة متماسكة يود بعضهم بعضًا، وينفق بعضهم على بعض، ولكي تظل ثمة علاقة وطيدة بين أبناء العمومة والأجداد والأعمام لتظل الأسرة علامة على قوة المجتمع وتقارب أفراده.


إن الأسرة هي عصب المجتمع ولبابه، وتماسكها دلالة على تماسك وقوة المجتمع، وعلى الضد من ذلك فإن حالة الضعف التي تعيشها المجتمعات الإسلامية هي انعكاس لما تعيشه الأسر المسلمة من واقع يرزح تحت نير العلاقات الاجتماعية المشوهة والحقوق الضائعة المتبادلة بين الأقارب، فهي حالة من العمى والصمم عن الحقوق تصيب المجتمع بكامله إن أفسد أفراده في الأرض وقطعوا أرحامهم، فقاطع الرحم ملعون أصم أعمى، (فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ * أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمْ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ)، ولا شك أن مثل هؤلاء الأفراد لا يُوفقون في مسيرتهم في الحياة ولا بعد الممات، وكأني بقاطع الرحم الأصم الأعمى يسير متخبطًا وسط زحام الناس، يصفعه هذا، ويضربه ذاك، ويطعنه ثالث، وهو لا يدري من أين تأتيه الضربات، ولا أين يتربص به متربصوه، فَقَدْ فَقَدَ حاستيه الرئيستين، اللتين بهما يدرك الأشياء من حوله ويستبين الطريق، ويأبى الله إلا أن يُزيغ بصرَه ويضعفه حتى يتلاشى، فيعيش حياته في ظلمات موحشة، مع أناس لا يراهم ولا يسمعهم، فيخدعونه حينًا، ويراوغونه حينًا، ويقاتلونه حينًا، ويجرحونه حينًا، وهكذا من يسير في الظلمات، يصرخ فلا يجاب، وينادي بأعلى الصوت فلا يرجع إليه صداه، يعيش حياته في خوف دائم، وجبن دائم، وترقب دائم، يتحسَّب في كل خطوة شرًّا، حتى إذا رفع حجرًا من الأرض وجد تحته مصيبة تزلزل كيانه، وتهز أركانه، (أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمْ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ).


وعلى الرغم من هذه الحالة المحزنة في بلاد المسلمين، إلا أنه لا يزال فيهم بقية باقية ممن أدركوا أهمية وجودهم بين إخوانهم وأقربائهم، وحضورهم في أفراحهم وأتراحهم، وقت الرخاء ووقت الأزمات، ينهلون معًا من معين بركة هذا اللقاء، ويتزودون منه زادًا يسيِّرهم في هذه الحياة بصخبها وضجرها، ويرتشفون منه رحيقًا من رحيق الجنة الفيحاء.


وفي المقابل تزداد حالات التفكك الأسري والعائلي في الدول الغربية، التي لم تولِ هذا الأمر كبير اعتناء، بل تعاملت مع المسألة بنوع من التهميش والتضئيل والإقصاء، فالتدابير الغربية التي تعظِّم من قيمة الفرد على حساب الجماعة والأسرة جعلت الأخيرة أثرًا بعد عين في كثير من الدول الأوروبية، فالنزعة الفردية، والحرية المطلقة، والتحرر من قيود الدين والمجتمع والتقاليد أهَّلت الأفراد للانطلاق دون بحث عن الجذور العائلية والأسرية، بل إنها وضعت المبررات للشباب والفتيات للتخلي عن الأسر وقطع كل الصلات بالأسرة والعائلة، فما أن يبلغ الفتى والفتاة من الشباب مبلغًا إلا ويرحلون عن منازلهم بلا رجعة، ولا يعرفون بعدها أمًّا ولا أبًا ولا أسرة؛ تحملاً للمسؤولية وبناءً للذات –زعموا-؛ لذا فإننا نلحظ ظاهرة غريبة في المجتمعات الغربية وهي الاهتمام الزائد بتربية الكلاب والحيوانات الأليفة في المنازل؛ لتكون بديلاً عن العلاقات الاجتماعية المتلاشية هناك، ومسكنًا لحالة التفكك الأسري التي باتت صداعًا في رأس الغرب لا يجد لها حلاًّ، فبعد ترك المنزل تستبدل الفتاةُ عائلتَها بكلب تربيه وتطعمه وتسقيه وتضع فيه اهتمامها كله، وكذلك يفعل الشاب، والأم والأب؛ وما ذلك إلا لاضمحلال مفهوم الأسرة والعائلة وغيابها، وعدم حضورها إلا في أوقات ضيقة عندما تقرر الفتاة أو الشاب أن يتزوجا مثلاً، أو في حالة حمل البنت سفاحًا ولا تدري كيف تفعل، أو في حالة موت الأب أو موت الأم، هذا إن حدث من الأساس. أما زيارات الأقارب ومشاركتهم الأفراح والأحزان وصلتهم والبر بهم فهذا ليس مطروحًا أصلاً على الطاولة الاجتماعية الغربية، وإن وقع من البعض فهو استثناء لا يخرق القاعدة.


لذلك فإننا إن عقدنا مقارنة بسيطة بين دولنا الإسلامية والدول الغربية في هذا المجال فإن كفة الشرق ترجح ولا شك؛ رغم ما بات لدى بعض الأسر المسلمة من ضعف في هذا المجال، إلا أن الوضع لدينا أفضل كثيرًا كثيرًا من الوضع في الغرب، فلا تزال الأسر العربية والإسلامية متماسكة قوية رغم ما فيها من بعض الخلل، لكن ذلك لا يقلل من خطوة الأمر على صعيد المجتمع الإسلامي الكبير.


ومختاراتنا لهذا الأسبوع تحتوي نتفًا من الحديث عن صلة الأرحام وموضعها في دين الله -عزّ وجل-، ومدى طيب أثرها في المجتمع المسلم، وما يترتب على قطيعة الرحم من أثر سيئ على الفرد وعلى المجتمع، مع ذكر الوعيد عليها في الدنيا والآخرة، سائلين الله تعالى أن يصلح أحوال المسلمين، ويصلح ذات بينهم، ويقيم مجتمعهم على البر والتقوى والهدى والتواصل والاجتماع، إنه أكرم مسؤول وأعظم مأمول..


الخطبة الأولى: صلة الرحم؛ للشيخ عبد المحسن القاسم


الخطبة الثانية: صلة الرحم؛ للشيخ عبد الرحمن الحذيفي


الخطبة الثالثة: صلة الرحم؛ للشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ


الخطبة الرابعة: صلة الرحم (1) فرضها والتأكيد عليها؛ للشيخ إبراهيم الحقيل


الخطبة الخامسة: صلوا أرحامكم؛ للشيخ صالح بن عبد الله بن حميد


الخطبة السادسة: صلة الرحم؛ للشيخ بهجت بن يحيى العمودي


الخطبة السابعة: صلة الرحم؛ للشيخ عبد العزيز بن الطاهر بن غيث


الخطبة الثامنة: صلة الرحم؛ للشيخ سعيد بن يوسف شعلان


الخطبة التاسعة: صلة الرحم؛ للشيخ زيد بن عبد الكريم الزيد

 


عنوان الخطبة صلة الرحم اسم المدينة المدينة المنورة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 240 اسم الجامع المسجد النبوي الشريف
التصنيف الرئيسي الأسرة والقرابة التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 3/11/1424 هـ تاريخ النشر 28/11/1429 هـ
اسم الخطيب عبدالمحسن بن محمد القاسم
أهداف الخطبة الحث على صلة الرحم والتحذير من القطيعة / بيان ثمرات الصلة ووسائلها .
عناصر الخطبة أمر الأمم السابقة بصلة الرحم / ثمرات صلة الرحم / طرق صلة الرحم / التحذير من قطيعة الرحم / وصايا لواصلي الأرحام .

 والأسرةُ وحدة المجتمع، تسعَد بتقوى الله ورعايةِ الرّحِم، اهتمّ الإسلامُ بتوثيق عُراها وتثبيتِ بنيانها، فجاء الأمر برعايةِ حقّها بعدَ توحيد الله وبرّ الوالدين، قال جلّ وعلا: (وَاعْبُدُواْ اللَّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوالِدَيْنِ إِحْسَـانًا وَبِذِى الْقُرْبَى). وقُرِنَت مع إفراد الله بالعبادةِ والصّلاة والزّكاة، عن أبي أيّوب الأنصاريّ رضي الله عنه قال: جاء رجلٌ إلى النبيّ صلى الله عليه وسلم فقال:المزيد

 

 

عنوان الخطبة صلة الرحم اسم المدينة المدينة المنورة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 241 اسم الجامع المسجد النبوي الشريف
التصنيف الرئيسي الأسرة والقرابة التصنيف الفرعي وسائل التربية
تاريخ الخطبة 19/2/1425 هـ تاريخ النشر 28/11/1429 هـ
اسم الخطيب علي عبد الرحمن الحذيفي
أهداف الخطبة الحث على صلة الأرحام والتحذير من قطيعتها .
عناصر الخطبة حقوق العباد / من هم الرحم ؟ / صلة الرحم فريضة في كل الأديان / الحث على صلة الرحم في السنة / شؤم قطيعة الرحم / المرأة سبب صلة أو قطيعة / الحث على العمل الصالح .

وقد أكَّد الله تعالى على صِلة الأرحام وأمَر بها في مواضعَ كثيرة من كتابه، فقال تعالى: (وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَلا تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا) الإسراء:26، وجعل صلةَ الرحم بعد التّقوى من الله تعالى فقال عز وجل: (وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَتَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا)، ولعِظم صلةِ الرحم ولكونها من أسُسِ الأخلاق وركائز الفضائلِ وأبواب الخيرات فرَضها الله في كلِّ دين أنزله،  المزيد

 

  

عنوان الخطبة صلة الرحم اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 2005 اسم الجامع جامع الأمام تركي بن عبدالله (الجامع الكبير)
التصنيف الرئيسي التربية, أخلاق وحقوق التصنيف الفرعي الزكاة
تاريخ الخطبة 10/4/1420 هـ تاريخ النشر 9/2/1432 هـ
اسم الخطيب عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ الحثّ على صِلة الرحم 2/ طرق صلة الرحم 3/ آثار صلة الرحم 4/ أمور تبعث على قطيعة الرحم 5/ وصايا عامة للأرحام 6/ تعريف الأرحام 7/ مشروعية صرف الزكاة والصدقة على الأرحام المحتاجين

صلةُ الرحم خلُقٌ من الأخلاق الكريمة، هذا الخلق من اعتنى به وقام به حقَّ القيام جعل الله له بركةً في عُمره وبركةً في ولده وبركةً في رزقِه، وعاش بخيرٍ وفارق الدنيا على خير، ولكن النفوسَ بحاجة إلى أن تروَّض على هذا العملَ الصالح، فإنّ النفس أمّارةٌ بالسوء إلا ما رحِم ربّي، لذا يتعيَّن علينا الاهتمام بهذا الخلق والعناية به حقَّ العناية؛ لننال رضَا الله عنّا ونبتعدَ عن سخطه وعُقوبته. المزيد

 

 

عنوان الخطبة صلة الرحم (1) فرضها والتأكيد عليها اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 1983 اسم الجامع جامع فهد المقيل، بحي الرحمانية الغربية
التصنيف الرئيسي التربية, أخلاق وحقوق التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 18/1/1432 هـ تاريخ النشر 21/1/1432 هـ
اسم الخطيب إبراهيم بن محمد الحقيل
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ اتباع الشرع ولو خالف الهوى من دلائل العبودية 2/ وجوب صلة الأرحام 3/ الأمر بها من أوائل الأوامر المكية 4/ النهي عن التفاخر بالأنساب 5/ عدم التوفيق لصلة الأرحام من الخذلان 6/ حقيقة صلة الأرحام


رغم تطور وسائل المواصلات والاتصال التي قربت كل بعيدٍ، ويسرت التواصل بين الناس، وقطعت كل عذرٍ للقطيعة؛ فإن كثيرًا من الناس لم يوفقوا لصلة أرحامهم، ومنهم من لم يسلموا من قطيعتها، وهذا من الخذلان وعدم التوفيق، ومن قلة البركة فيما رزقهم الله تعالى من وسائل الاتصال والمواصلات. إن اختلاف الطباع والعقول وطرائق التفكير، المزيد

 

 

عنوان الخطبة صلوا أرحامكم اسم المدينة مكة المكرمة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 2006 اسم الجامع المسجد الحرام
التصنيف الرئيسي الأخلاق المذمومة, أخلاق وحقوق التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 9/2/1432 هـ
اسم الخطيب صالح بن عبد الله بن حميد
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ أهمية صلة الرحم وأثره 2/ كيف تتحقق صلة الرحم 3/ من هم أولو الأرحام؟! 4/ فضل صلة الرحم وعاقبة القطيعة

صلاح الأسرة طريق أمان الجماعة، وصلة الرحم سبيل حفظ الأمة؛ فالزوجان وما بينهما من وطيد العلاقة، والوالدان وما يترعرع في أحضانهما من الولدان، والأقربون وأولو الأرحام وما ينتشر بينهم من وئام، كل أولئك يمثل الجماعة المجتمعة والأمة المؤتلفة في طبيعتها وبنائها وحاضرها ومستقبلها، من خلال هذا البناء تمتد وشائج القربى، وتتقوى أواصر التكافل،  المزيد

 

عنوان الخطبة صلة الرحم اسم المدينة الطائف, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 2007 اسم الجامع الأمير أحمد
التصنيف الرئيسي أخلاق وحقوق, الأسرة والقرابة التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 9/2/1432 هـ
اسم الخطيب بهجت بن يحيى العمودي
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ عناية الإسلام ببناء المجتمع المترابط المتلاحم 2/ من قطيعة الرحم عقوق الوالدين 3/ انتشار أمراض اجتماعية بسبب القطيعة 4/ تعريف الأرحام 5/ طرق صلة الأرحام 6/ فضل صلة الرحم 7/ الصدقة على ذي رحم 8/ عقوبات قاطع الرحم 9/ الفرق بين الواصل والمكافئ 10/ الرحم الكافر والرحم البعيد

فالمسلم عندما يصل أرحامه يقوم بأمر أوجبه الله تعالى عليه، يطلب به الأجر والمثوبة من ربه لا من أرحامه؛ لذلك فالصلة الحقيقية هي التي تبتدئ بالإحسان دون انتظار مكافئ من القول أو الفعل صادر من ذوي القربى، وأعظم منها الصلة التي تستمر على الرغم من إساءة ذوي القربى ومقابلة إساءتهم بالإحسان. ولا شك -عباد الله- أن ذلك شديد على النفس، ولا يقدر عليه إلاّ من وفقه الله ..المزيد

 

عنوان الخطبة صلة الرحم اسم المدينة طرابلس, ليبيا
رقم الخطبة 2008 اسم الجامع جامع أم القرى
التصنيف الرئيسي التربية, أخلاق وحقوق التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 18/12/1425 هـ تاريخ النشر 9/2/1432 هـ
اسم الخطيب عبد العزيز بن الطاهر بن غيث
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ الرحم وشيجة بين الناس 2/ وجوب صلة الرحم 3/ فضائل صلة الرحم 4/ الوعيد الشديد لمن قطع رحمه 5/ التحذير من قطع الرحم 6/ صور وأشكال صلة الرحم 7/ أصناف الناس في صلة الرحم 8/ حرص الصحابة على صلة الرحم 9/ قصة أبو بكر رضي الله عنه مع مسطح بن أثاثة

الرحم تناشدكم وتناديكم أن لا تقطعوها، اعلموا أنها تبرأ إلى الله منكم، وأنها تعلّقت بالعرش -كما ورد في الأثر- حتى أعطاها الله سبحانه عهدًا عظيمًا وميثاقًا غليظًا، فما هذا العهد؟! وما هذا الميثاق؟! يقول –صلى الله عليه وسلم- فيما رواه مسلم من حديث أبي هريرة -رضي الله عنه-: "إن الله تعالى خلق الخلق، حتى إذا فرغ منهم قامت الرحم فقالت:  المزيد

 

عنوان الخطبة صلة الرحم اسم المدينة جده, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 2009 اسم الجامع مسجد عمار بن ياسر
التصنيف الرئيسي التربية, أخلاق وحقوق التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 9/2/1432 هـ
اسم الخطيب سعيد بن يوسف شعلان
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ الوصية بصلة الأرحام 2/ من هم الأرحام 3/ معنى صلة الأرحام 4/ الفرق بين المواصل والمكافئ 5/ التحذير من قطع الرحم

 

والمراد بصلة الرحم الأمر الذي يتحقق به صلة الأرحام موالاتهم، ومحبتهم أكبر من غيرهم لأجل قرابتهم وتأكيد المبادرة إلى صلحهم عند عداوتهم والاجتهاد في إيصال كفايتهم بطيب نفس عند فقرهم، والإسراع إلى مساعدتهم ومعاونتهم عند حاجتهم، ومراعاة جبر قلوبهم مع التلطف بهم، وتقديمهم في إجابة دعوتهم، والتواضع لهم في غناه وفقرهم، وقوته وضعفهم.  المزيد

 

 

عنوان الخطبة صلة الرحم اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 2010 اسم الجامع جامع مطار الملك خالد
التصنيف الرئيسي التربية, أخلاق وحقوق التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 27/10/1422 هـ تاريخ النشر 9/2/1432 هـ
اسم الخطيب زيد بن عبد الكريم الزيد
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ تقطع أواصر العلاقات الأسرية 2/ الوعيد الشديد لقطع الأرحام 3/ فضل صلة الرحم 4/ بعض حقوق الأقارب 5/ فرق بين المواصلة والمكافأة

فهذه ثلاث فوائد لصلة الرحم: المحبة بين الأهل، والزيادة في المال، والتأخير في الأجل، فما رأيكم بهذه الصفة؟! محبوب بين أهله، مبارك له في ماله، مؤخر له في أجله. إنها أمور كلنا نطلبها، وطريق طلبها الصحيح هو صلة الرحم. وعن ابن مسعود -رضي الله عنه- مرفوعًا: "صلة الرحم تزيد في العمر، وصدقة السر تطفئ غضب الرب".  المزيد

 

 

 


(المسجد الأقصى بين مورث يهودي باطل وموروث إسلامي حق) خطب مختارة
(فصل الشتاء خوفا وطمعا) خطب مختارة

تعليقات على الموضوع - 1

  محمود الفقى | خطب

صلة الارحام

« 1 »

أضف مشاركتك
الإسم
البريد الالكتروني
عنوان المشاركة
نص المشاركة
أدخل رمز التحقق :