مختصر خطبتي الحرمين 21 المحرم 1435هـ                 الجارديان : انتفاضة فلسطينية بلا قيادة ستكون ‘الأكثر تحديا‘                 الجنوبيون يخططون لبدء تحركاتهم و صالح يستعد للمغادرة                 مرجعية الصرخي: المالكي مجرم حرب وسنلاحقه إلى المريخ                 هروب قائد الجيش الحر في حلب إلى تركيا و تسليم عميد في ‘الجيش الحر‘ إلى الأمن العام                 مجلس الأمن يدرج “أنصار الشريعة” الليبية على القائمة السوداء                 مليار من البشر يعانون التخمة بينما 800 مليون ينامون جائعين يومياً                 ‘الإندبندنت‘: روسيا أطلقت جسما فضائيا ربما يستخدم لتدمير أقمار صناعية                 أندونيسيا: حاكم نصراني لجاكرتا لأول مرة من نصف قرن وسط احتجاجات                 الجزائر : المعارضة الجزائرية تطالب باجراء انتخابات رئاسية مبكرة                 السلفية هي الحل.. فهل السلفيون هم المشكلة؟                 الصاحب والطالب والمريد                 صوّب صلاتك                 القنوات الإسلامية هل تفعلها؟؟                 هديه صلى الله عليه وسلم في الطّعام والحمية                 العمليات الفردية.. وجه جديد للإخفاق الإسرائيلي                 حبيب الأطفال محمد صلى الله عليه وسلم                 إحساسٌ رائع!                 لقاء أسري لحل المشكلات                 لزهد والدنيا.. نظرة في مصطلح الزهد                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
دخول الأعضاء




(الإفساد العلماني والليبرالي) خطب مختارة
(سنة الله في المخالفين وحيه) خطب مختارة
من غشنا فليس منا .. خطب مختارة
25/10/1433هـ - الساعة 06:39 ص
إن الإسلام لا يرضى لمجتمعاته أن يتهارش الناس فيها تهارش السباع، ولا أن يتغالب الناس فيها بالمكر والخديعة والنوايا الخبيثة. والإسلام في تشريعاته لا يستكثر على التجار أن تكون لهم تجاراتُهم الرابحة؛ ولكنه جعل لها طرقَها المشروعةَ التي لا يُهضم بها حقُ الضعيف، ولا يؤكل فيها مالُه بالباطل. وطرق الكسب المشروع ليست بضيقة على مبتغيها حتى تُوسَّعَ بحيل الكذب والغش والخديعة والاحتكار.

 

 

 

إن الإسلام لا يرضى لمجتمعاته أن يتهارش الناس فيها تهارش السباع، ولا أن يتغالب الناس فيها بالمكر والخديعة والنوايا الخبيثة. والإسلام في تشريعاته لا يستكثر على التجار أن تكون لهم تجاراتُهم الرابحة؛ ولكنه جعل لها طرقَها المشروعةَ التي لا يُهضم بها حقُ الضعيف، ولا يؤكل فيها مالُه بالباطل. وطرق الكسب المشروع ليست بضيقة على مبتغيها حتى تُوسَّعَ بحيل الكذب والغش والخديعة والاحتكار.


وإنما تضيق طرق الكسب المشروع على من عندهم توسُّعٌ في الطمع يدخل في دائرة الجشع. وإلا فهل تضيق طرقُ التجارة القائمةِ على العدل والصدق والإتقان؟!


إن الله جل جلاله لم يحرم شيئًا إلا وجعل في الحلال الطيب غُنيةً عنه، ومن لم يغنِه الحلال ويُقنعِه لم يزده الكسبُ الخبيثُ إلا حرصًا وجشعًا.


لقد كانت نصوص الشرع صريحةً متواترة في تحريم الغش والخديعة في شئون الحياة كلها، وهي في شأن المعاملات المالية أكثرُ استفاضةً، نتلوها في القرآن ونقرؤها في أحاديث السنة، ومع ذلك كله لا تزال أسواق المسلمين مرتعًا وبيلاً للمحتالين والغششة والمخادعين إلا من رحم ربك وقليل ما هم...


ومن القواعد القائم عليها هذا السوق: اخدعهم قبل أن يخدعوك، واكذب عليهم قبل أن يكذبوا عليك، واضرب معهم بالعصا التي يضربون بها، وإذا هم فريق واحد توجهت خديعته وحيلته وغشُه وتدليسه على الضعفاء من المشترين المستهلكين.


والثقافة السائدة في هذا الجو البغيض تطبِّع الناس على رذيلة الكذب بل والجرأة على الله بترويج السلع بالحلف الكاذب..


والثقافة السائدة في هذا الجو الموبوء بمرذول الأخلاق تُقنّع مرتاديه بأن الغش والخديعة والمكر والتدليس حِذقٌ في التجارة ومهارة، وأن من لم يَغُشَّ يُغشّ.


وهذه الثقافة تقنِّع مرتادي هذا السوق بأنه لا مناص من الغش؛ فلتكن أنت غاشًا من الغششة، وهي تستنطق لسانك أن تقول ما قد قاله غيرك في هذا السوق تسويغًا للكذب والغش: الغش سبيلٌ لستُ فيها بأوحد...كل الناس يغشون فلماذا أُلام على طبعٍ غلاّب؟ وكان من لسان حاله في مجتمع الأسواق والمعاملات يقول: ما منا إلا غاشٌ ومغشوش، ومن أحسنت معه بالصدق في المعاملة فلا تأمن أن يسيء معك بالكذب والخديعة.


وفي مختاراتنا لهذا الأسبوع انتقينا لخطبائنا الكرام مجموعة من الخطب المنتقاة حول الغش في المعاملات التجارية ومظاهره، متتبعين خلال ذلك أهم الأسباب التي تدفع التجار إلى الغش في المعاملات التجارية، وسلوك هذا الطريق المنحرف، مؤكدين على مغبة هذا السلوك المشين وواضعين بعض النقاط العلاجية التي من خلالها يمكن القضاء على هذه الظاهرة المستفحلة في أسواق المسلمين.

 

 

الخطبة الأولى: مغبة الغش؛ للشيخ عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس

الخطبة الثانية: الغش؛ للشيخ سامي بن عبد العزيز الماجد

الخطبة الثالثة: الغش؛ للشيخ حسين بن عبد العزيز آل الشيخ

الخطبة الرابعة: الغش في البيع والشراء؛ للشيخ أحمد الزومان

الخطبة الخامسة: آداب التجارة وتحريم الغش؛ للشيخ سعيد بن سالم سعيد

الخطبة السادسة: الغش؛ للشيخ ناصر بن مسفر الزهراني

الخطبة السابعة: الغش في المعاملات؛ للشيخ محمد بو سنه

 

 

عنوان الخطبة مغبة الغش اسم المدينة مكة المكرمة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 1389 اسم الجامع المسجد الحرام
التصنيف الرئيسي المعاملات , الدعوة والتربية التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 13/07/1431 هـ تاريخ النشر 15/07/1431 هـ
اسم الخطيب عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ دناءة خصلة الغش وتأثيرها على المجتمع 2/ الغش في المعاملات 3/ الغش في العقيدة وفي العبادة 4/ غش الراعي لرعيته 5/ غش الأمة في دينها وأفكارها الصافية وقضاياها الكبرى 6/ الغش في الاختبارات
فامتطاء صهوة الغش يمحق الأغراض الشريفة ويفسد المقاصد المباركة الْمُنِيفَة، كما يلوث كرامة الغاش بين الناس؛ إذ لا كرامة لمن تدنس بجريرة التغرير وأوبقها وفي غوائل الغبن أركسها وأوثقها.. يقول - صلى الله عليه وسلم -: " فإنْ صَدَقَا وبيَّنَا (أي العيوب) بُورِكَ لهما في بيعِهِمَا، وإنْ كَتَمَا وكَذبَا مُحِقَتْ بَرَكَةُ بيعِهِمَا ". ويا لها من بشرى سنية ومعية رضية للتاجر الصدوق الأمين في قوله - صلى الله عليه وسلم -: " التَّاجِرُ الصَّدُوقُ الأمِينُ مع النَّبِيِّين والشُّهداءِ والصِّدِيقِين " أخرجه الترمذي بإسناد حسن..المزيد..

 

 

عنوان الخطبة الغش اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 4301 اسم الجامع جامع الرائد
التصنيف الرئيسي المعاملات , الأخلاق المذمومة التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 10/5/1433 هـ
اسم الخطيب سامي بن عبد العزيز الماجد
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ الدين لا يُصلح للبشر آخرتهم بخراب دنياهم 2/ تنظيم الإسلام لطرق الكسب 3/ تحريم الغش والخديعة في شئون الحياة كلها 4/ لا عذر لأحد أن يغش الناس في أي معاملة 5/ الغش مظهر من مظاهر الكذب 6/ كثرة صور الغش والتدليس والخديعة
لقد كانت نصوص الشرع صريحةً متواترة في تحريم الغش والخديعة في شئون الحياة كلها، وهي في شأن المعاملات المالية أكثرُ استفاضةً، نتلوها في القرآن ونقرؤها في أحاديث السنة، ومع ذلك كله لا تزال أسواق المسلمين مرتعًا وبيلاً للمحتالين والغششة والمخادعين إلا من رحم ربك وقليل ما هم ..المزيد..


 

عنوان الخطبة الغش اسم المدينة المدينة المنورة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 1050 اسم الجامع المسجد النبوي الشريف
التصنيف الرئيسي المعاملات التصنيف الفرعي قضايا اجتماعية
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 13/03/1431 هـ
اسم الخطيب حسين بن عبدالعزيز آل الشيخ
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ محاربة الشرع للغش 2/ حرمة الغش وعقوبته 2/ من مجالات الغش وصوره

فإذا كان المشتري لا يعرف قدر قيمة السلعة ولا يحسن المماكسة -أي المجادلة في انتقاص الثمن أو الاستحطاط منه- فلا يجوز لبائع أن يستغل هذه الصفة فيبيعه سلعةً بأكثر من ثمنها المعتاد جهلا مستغلا جهل المشتري وانخداعه بالسوق؛ فإن ما نسمعه بأن البيع والشراء شطارةٌ وكياسة ليس ذلك من الشرع ..المزيد..


 

عنوان الخطبة الغش في البيع والشراء اسم المدينة القصيم - بريدة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 4964 اسم الجامع جامع عبد الله بن مظعون
التصنيف الرئيسي المعاملات التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 13/5/1430 هـ تاريخ النشر 25/10/1433 هـ
اسم الخطيب أحمد عبدالرحمن الزومان
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ آفة الغش وضررها 2/ من صور الغش في البيع والشراء 3/ مسائل في الغش في التجارة 4/ من جنايات الغشاشين
الغشُّ آفةٌ يَطُول ضررُها الجميع، فالغشَّاش شخص همُّه تحصيل المال على حِساب غيره، فالطمع حَجَبَ عقله، فلا ينظر إلا للمَكاسِب التي حصَل عليها والتي يسعى للحصول عليها، ولا يَلتَفِت إلى ضحاياه الذين أرداهم غشُّه لا يلتَفِت إلى جنايته على المجتمع، وكيف أصبح أداةَ إفسادٍ فيه، الغشَّاشون كُثُر ومجالات الغشِّ مختلفة، كلُّ غشَّاش على حَسْبِ اهتِماماته، وعلى حسب موقعه وقدرته على الغش، والكلام في هذه الدقائق حول الغشِّ في البيع والشراء..المزيد..
 

 

عنوان الخطبة آداب التجارة وتحريم الغش اسم المدينة الشارقة, الإمارات العربية المتحدة
رقم الخطبة 4963 اسم الجامع بدون
التصنيف الرئيسي المعاملات , التربية التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 25/10/1433 هـ
اسم الخطيب سعيد بن سالم سعيد
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ تكفل الله عز وجل بتقدير أرزاق العباد 2/ الترغيب في الكسب الحلال والترهيب من الكسب الحرام 3/ آداب وصفات يجب على المسلم التاجر أن يتحلى بها 4/ عظائم وذنوب ترتكب في التجارة
وعلى التاجر الصدوق أن يبين للمشتري العيب في السلعة إن كان بها عيبٌ، قال -صلى الله عليه وسلم-: "المسلم أخو المسلم، ولا يحل لمسلم إذا باع من أخيه بيعًا فيه عيب أن لا يبينه". فإذا أردت أن تبيع سيارة أو طعامًا كالفواكه وما شابهها فيجب عليك أن تبيّن ما بها من عيب، وإلا محقت بركة هذا البيع وصار إلى خسران. وإننا لنشاهد بعض التجار يضعون الفاكهة الجيدة في الأعلى والرديئة أو الصغيرة غير المرغوب بها في الأسفل، وهذا من الغش المحرم..المزيد..
 

 

عنوان الخطبة الغش اسم المدينة مكة المكرمة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 3018 اسم الجامع جامع الشيخ عبدالعزيز بن باز
التصنيف الرئيسي الأخلاق المذمومة التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 7/9/1432 هـ
اسم الخطيب ناصر بن مسفر الزهراني
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ قيام الدين على الطهر 2/ بعض أنواع وصور الغش 3/ التحذير من الغش 4/ تنزُّهُ السلف عن الغش 5/ أثر الغش على المجتمع 6/ اجتماع جملة من مساوئ الأخلاق في الغش
كم من مسلم جمَع أمواله، وضيَّق على نفسه، ومكث عمرا طويلا يضع الريال على الريال، أو الدرهم على الدرهم؛ ليشتري سلعة يستعين بها في مسيرة حياته، ويصون بها نفسه، ويسعد بها أهله، من عقار أو سيارة أو آلة أو غير ذلك، ثم يضع ثقته في إنسان يتوهم فيه التدين، ويظن به الخير، فيوهمه بروعة السلعة، وحسن فائدتها، وعظم جودتها، وزهادة سعرها، وقد يغلف ذلك الكلام بأيمان مغلظة، وحلف فاجر، وبتمثيل خبيث، وهو قد دس السم في العسل، ونوى على الغش والدغل، فينخدع له المسلم..المزيد..

 

 

عنوان الخطبة الغش في المعاملات اسم المدينة عين النعجة , الجزائر
رقم الخطبة 4965 اسم الجامع جامع مبارك الميلي
التصنيف الرئيسي المعاملات , الأخلاق المحمودة التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 25/10/1433 هـ
اسم الخطيب محمد بو سنه
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ وجوب الصدق والنصح في المعاملات 2/ التحذير من الغش 3/ من صور الغش 4/ انتشار الغش في أوساط التجار 5/ من أضرار الغش
مما يتأكد اجتنابه والتحذير منه وإنكاره: الغش والخداع في المعاملات، فإن الإسلام يحرم ذلك بكل صوره في بيع وشراء وفي سائر أنواع معاملات، الإنسان فالمسلم مطالب بالتزام الصدق في كل شؤونه، والنصيحة في الدين أغلى من كل مكسب كما قال -صلى الله عليه وسلم-: "الدين النصيحة"، وقال -صلى الله عليه وسلم-: "البيعان بالخيار ما لم يتفرقا، فإن صدقا وبينا بورك لهما في بيعهما، وإن كذبا وكتما محقت بركة بيعهما"، ومر رسول الله برجل يبيع طعامًا فأعجبه ظاهره..المزيد..


 

 

 

 

 

(المسجد الأقصى بين مورث يهودي باطل وموروث إسلامي حق) خطب مختارة
(فصل الشتاء خوفا وطمعا) خطب مختارة

تعليقات على الموضوع - 5

  ابراهيم شحاته | خطب لا بد منه

جزاكم الله خيرا ونود تعميم هذا الموضوع في كل نواحي الحياة فالغش قد استشرى بين الناس وسار بينهم كاشتعال النار في الهشيم، نسأل الله العافية

  محمدعبدالله | خطب عن الغش

بارك الله جهدكم وجعله في ميزان حسناتكم

  سارة | شكرا لكن

اشكركم كثيرا لمساعدتكم

  ابراهيم | شكر

شكرا وجزاكم الله كل الخير

  عادل احمد ابراهيم | مقترح

جهد طيب رضى الله عنكم وارضاكم ، ونود ضبط تشكيل الحروف الواردة فى الاحاديث النبويةحتى تكون لعموم الفائدة

« 1 »

أضف مشاركتك
الإسم
البريد الالكتروني
عنوان المشاركة
نص المشاركة
أدخل رمز التحقق :